2bfb1144 921a 49d6 89e3 3da5f5e9f474

 
قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد أبو قديس، ان توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني، كانت حاضرة حتى قبل جائحة كورونا، في ضرورة التحول نحو إدخال التعليم الإلكتروني في المنظومة التعليمية في المدارس والجامعات، بحيث يكون هذا التعليم رديفا للعملية التعليمية وليس بديلا.
وأضاف خلال زيارته إلى جامعة اليرموك ولقائه رئيس الجامعة الدكتور نبيل الهيلات، ونواب الرئيس وعمداء الكليات في القاعة الدائرية بمبنى الندوات والمؤتمرات، أنه وبعد انتهاء هذه الجائحة سيكون التعليم في الجامعات مدمجا، أي سيكون هناك محاضرات بالصورة التقليدية في الحرم الجامعي، وأخرى تُعطى عن بعد، بحيث يتم التحول مباشرة "لا قدر الله " مع أي طارئ نحو التعليم عن بعد، بمعنى لا نريد للجامعات أن تعطل اعمالها وتعليمها تحت أي ظرف طارئ.
وأشار أبو قديس إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تعكف على تطوير الخطط والبرامج الدراسية والمبادئ العامة الجديدة للقبول في الجامعات الأردنية، من خلال إعادة النظر في متطلبات الجامعات، ووضع الإطار العام لتطويرها وتضمينها بما يتوائم مع متطلبات سوق العمل والمهارات المطلوبة، مثل الريادة والابتكار، والمهارات الإدارية، ومهارات اللغة الإنجليزية، ومهارات القيادة والمسؤولية المجتمعية.
وتابع نريد للطالب الخريج ان يخلق فرصة عمل، وليس إيجاد هذه الوظيفة له، متوقعا ان يتم الانتهاء من إعداد هذه الخطط مع بداية شهر آب القادم، إلى جانب إعادة النظر بأسس القبول الجامعي، من خلال مشاورة الجامعات والخبراء من الأكاديميين ووزراء التعليم العالي السابقين حول آلية القبول، أتكون وفق الحقول العلمية أو المعدل، لنصل في النهاية إلى آلية واضحة ومحددة.
ولفت أبو قديس إلى أهمية البحث العلمي وضرورة الاهتمام به، وتوجيهه نحو إنتاج بحوث علمية تخدم الأولويات الوطنية، وتقدم حلولا للقضايا التي تعاني منها المجتمعات بشكل عام ومجتمعنا الأردني بشكل خاص.
وقال رئيس الجامعة الدكتور نبيل الهيلات، ان هذه الزيارة اليوم لجامعة اليرموك، في ظل هذه الجائحة التي يعاني منها الأردن والعالم، تعبر عن الاهتمام الحكومي والحرص الشديد على هذه الجامعة وطلبتها واساتذتها وموظفيها، ونحن على يقين بأنكم تتطلعون دوما على دعمها، لدفعها لتصبح في مصاف الجامعات العالمية المرموقة. 
وأضاف أن جامعة اليرموك ومن خلال كوادرها البشرية المتميزة، لن تألوا جهدا في التحسين والتحديث المستمرين، للعملية التدريسية والتعليم والتعلم عن بعد، وكذلك الاستمرار في ابتعاث النخبة من طلبتها، لضخ دماء جديدة شبابية مفعمة بالطاقة والتميز، ودعم البحث العلمي ورفع قدرات الباحثين نحو المشاريع البحثية والابتكارية، والتحفيز على النشر الدولي.
وأكد الهيلات على أن جامعة اليرموك، و وفق خطتها الاستراتيجية تسعى لتسهيل عمليات التشبيك مع مؤسسات البحث العلمي الوطنية والإقليمية والعالمية.
وفي مركز التعلم الإلكتروني ومصادر التعليم المفتوحة، استمع أبو قديس إلى عرض قدمه عميد كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب – مدير المركز الدكتور سامر سمارة، حول التعليم الإلكتروني في جامعة اليرموك.
وقال سمارة أنه وفي ظل جائحة كورونا، وبتوجيه من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، قامت جامعة اليرموك بعقد دورات تدريبية لأعضاء هيئتها التدريسية حول التعليم الإلكتروني، كما وتم تطوير منظومة التعلم الإلكتروني من قبل مركز الحاسب والمعلومات، خلال الفصل الثاني والصيفي إلى خمسة خوادم ومنظومتان للامتحانات، مبينا أنه قبل الجائحة كان نظام التعلم الالكتروني يعتمد على خادمين فقط.
وكشف سمارة ان عدد المساقات التي تُدرس إلكترونيا خلال الفصل الدراسي الأول الحالي في جامعة اليرموك تبلغ 3061 مساقا، مبينا ان الجامعة استأنفت عقد ورش تدريبية لأعضاء هيئتها التدريسية وبمستويات مختلفة حول استخدام منصة التعلم الإلكتروني بالمستويين الأول والثاني، واستخدام برمجية زووم لعقد اللقاءات التفاعلية، ومنصة التعلم الإلكتروني وتطبيقات جوجل - المستوى المتقدم، وتصميم وادراج المحتوى التفاعلي ضمن المساقات.
 

098ba89d ecf3 4897 854f dbe0cbe0ebb1

 

50d160a8 d224 49d9 bb70 617bb1c46aed

 
0
0
0
s2sdefault