bceb60cb ae35 4963 a661 6ee612fab42a
 
انطلاقا من المسؤولية المجتمعية لجامعة اليرموك،  وحرصا منها على تعزيز الحركتين العلمية والثقافية في المملكة عموما ومحافظة إربد خصوصا، قامت مكتبة الحسين بن طلال، بإهداء ما يزيد عن 3 آلاف كتاب إلى 7 جهات ومؤسسات رسمية ومدارس ومنتديات ثقافية.
وقال نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور رياض المومني خلال حفل الإهداء، ان العناية بالقراءة هو العناية بمصادرها، والتي من أهمها الكتاب، الذي يكفيه مفخرة وفضلا بأن اسماه رسول الله قيد العلم حيث قال : (قيدوا العلم بالكتابة).
وتابع، أنه و من منطلق المسؤولية لجامعة اليرموك إزاء مختلف مؤسسات الوطن والمجتمع، فإنها تقدم اليوم  هذه الكتب كهدية منها لسبع مؤسسات تعلمية ومهنية وثقافية، انتقتها من بين عشرات الآلاف الكتب الفائضة لديها، لتضعها بين أيدي المستفيدين في المؤسسات التي ستستقبل هذه الكتب.
وأضاف المومني: تريد "اليرموك" بهذا ان تؤكد موقعها المتقدم في تطوير المجتمع وتنمية قدرات أفراده، فمسؤولية الجامعة تتجاوز حدود أسوارها، ورعايتها لا تقتصر على الدارسين فيها، وإنما تشمل المجتمع الأردني كله، لافتا إلى أن حفل الإهداء هذا ليس سوى وجه واحد من وجوه رعاية جامعة اليرموك للمجتمع المحلي، وانها دائبة على رفد مؤسسات الوطن وأفراده بكل ما هو متاح لها من موادر بشرية ومادية وخبرات عملية.
وقال مدير المكتبة الدكتور عمر الغول، ان إهداء هذه الكتب جاء بعد ان رصدت كوادر المكتبة الفنية والإدارية الكتب الفائضة عن الحاجة، ومن ثم اعدادها على نظام إلكتروني خاص يتيح استخراجها من قيود المكتبة، وإهدائها إلى مؤسسات وطنية ذات نفع عام.
وأشار الغول إلى ان المؤسسات التي تم اليوم إهدائها هذه الكتب هي محكمة الزرقاء الإبتدائية، ومدرسة نهاوند الثانوية الشاملة المختلطة، وجميعة مواسم الخيرات الخيرية، ومدرسة ام كلثوم الأساسية المختلطة، ومدرسة عمار بن ياسر الأساسية للبنين، ومنتدى عنجرة الثقافي، ومكتبة بلدية المزار الجديدة.
وشكر رئيس منتدى عنجرة الثقافي الدكتور عارف الزغول في كلمة باسم المؤسسات المتلقية للإهداءات، جامعة اليرموك، ومكتبة الحسين بن طلال على تبرعها المعرفي السخي هذا، لأهميته في إثراء مكتبات هذه المؤسسات والمدارس والمنتديات والجمعيات بالمصادر والمراجع، وبالتالي تحقيق الفائدة لكل من يطلبها.
وأضاف ان هذه الجامعة العريقة التي نلت شرف العمل فيها كاستاذ لمدة 25 عاما، لم تتوقف يوما عن العطاء، ورفد الوطن والعالم بالقادة والعلماء، مؤكدا ان هذا التبرع اليوم ليس بغريب عليها، وهي التي دائما ما تقدم
مثل هذه الإهداءات  لمختلف المؤسسات الوطنية.  
وفي نهاية الحفل جال المومني و الضيوف على مجموعة الكتب المهداة للإطلاع عليها.

c1e4cbbc 53c4 47be 8da7 71f249c70e08

 
0
0
0
s2sdefault