غ2

  

أكد رئيس الجامعة الدكتور نبيل الهيلات، ان جامعة اليرموك تولي المجتمع المحلي أولوية رئيسية في وبرامجها وأهدافها، انطلاقا من فلسفة رسالتها التي تقوم على التواصل مع هذا المجتمع وخدمة ابنائه وتلمس مشاكله و المساهمة في حل قضاياه.

وأضاف خلال استقباله رئيس غرفة تجارة إربد محمد الشوحة، بحضور نائب الرئيس للشؤون الاكاديمية الدكتور موفق العموش، ونائب الرئيس للشؤون الإدارية الدكتور رياض المومني، لـ التوقيع على اتفاقية تقديم خدمات تدريبية ما بين جامعة اليرموك ممثلة بمركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع، وغرفة التجارة، ان التعليم والتدريب هو أحد أهم الركائز الأساسية التي ترتكز عليها جامعة اليرموك في دورها الوطني والنهضوي، من خلال تعزيز معارف ومهارات خريجيها، وبالتالي تقديم كفاءات قادرة على حمل الرسالة الوطنية وتحقيق الإبداع والريادة في مجال عملها.

وأشار الهيلات إلى أن جامعة اليرموك تضع كافة إمكانياتها وخبرة كوادرها التدريسية والإدارية والفنية، دائما في خدمة كافة المؤسسات الرسمية والوطنية في محافظة إربد، لافتا إلى أن غرفة التجارة بالتأكيد في مقدمة هذه المؤسسات بوصفها تمثلُ شريحة واسعة من أبناء المدينة وقطاعا اقتصاديا حيويا رافد للمسيرة التنموية، وبالتالي فهذه الإتقافية ما هي إلا خطوة نحو تأطير التعاون والبناء على ما هو قائم من علاقات بين الجانبين والذي هدفه بالنهاية خدمة الصالح العام.

و أكد الشوحة ان غرفة التجارة والقطاع التجاري بشكل عام في مدينة إربد يعتز بجامعة اليرموك، بوصفها صرحا وطنيا وتعليميا رائدا نفخر به، وخصوصا ان هذه الجامعة وعبر مسيرتها الطويلة ساهمت وتساهم في تطوير وتغير وجه مدينة إربد، وباتت مركز علمٍ و نور أسهمت وتساهم في النهضة العمرانية والحضارية للمدينة.

وتابع ان هذه الإتفاقية ما هي إلا تكريس وتحقيق لنهج التشاركية ما بين القطاعين العام والخاص، وخصوصا انها ترتبط في مجال التعليم والتدريب لأبناء المجتمع المحلي مع مؤسسة اكاديمية لها تاريخها وعراقتها في هذا المجال، وعليه فـ غرفة التجارة بوصفها مؤسسة ذات نفع عام، ترغب بالإستفادة من خدمات وإمكانيات جامعة اليرموك في بعض المجالات التدريبية.  

وتنص الإتفاقية على عقد برامج الدبلوم التدريبي في مجالات يتفق عليها الطرفين، وبما يتفق مع تعليمات عقد الدبلومات والدورات التدريبية المنبثقة عن مؤسسات التعليم العالي الأردنية، والتشريعات المعمول بها في جامعة اليرموك، على أن لا تقل مدة الدراسة في البرامج المتفق عليها عن تسعة أشهر ولا تزيد عن عام.

كما ونصت الاتفاقية على أن يكون الترويج للبرامج وتنفيذها تحت إشراف جامعة اليرموك وحسب تعليماتها، و أن يتم التنفيذ بالتعاقد مع المحاضرين والمدربين الأكفاء، مع إمكانية التعاقد مع الكوادر المؤهلة من الجامعة.

ويأتي توقيع هذه الإتفاقية ضمن سلسة اتفاقيات التعاون التي تنفذها الجامعة ممثلة بمركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع، لإثراء وتنوع البرامج التدريبية التي تنفذها جامعة اليرموك بما يخدم حاجة الراغبين من أبناء المجتمع المحلي، وعلى وجه الخصوص في البرامج المهنية مثل برامج الطاقة المتجددة وصيانة سيارات الهايبرد والكهرباء والعادي.

وحضر توقيع الإتفافية مدير مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع الدكتور يزن الشبول، و مديرة دائرة رئاسة الجامعة علا شاكر، و مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام مخلص العبيني.

 

غ1 

0
0
0
s2sdefault