lklk

أظهرت نتائج استطلاع للرأي اجراه مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع في جامعة اليرموك، ان ٦٩.٨٪ من أبناء المجتمع الأردني يعتقدون أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي (مثل الفيسبوك و التويتر) تغني عن وجود مقرات انتخابية فعلية لأنتخابات مجلس النواب التاسع عشر في ظل الظروف الصحية الحالية المتمثلة بجائحة كورونا.

وقال مدير المركز الدكتور يزن الشبول، أنه و تماشياً مع الخطة الاستراتيجية لجامعة اليرموك وانخراطها مع المجتمع الأردني، وبتوجيهات من رئيس الجامعة الدكتور نبيل الهيلات، أطلق المركز سلسلة استطلاعات الرأي "صوت المجتمع الأردني"، مبينا ان هذا الإستطلاع تم تنفيذه خلال الفترة من الأول وحتى الثامن من الشهر الحالي.

واضاف لقد شارك في هذا الإستطلاع، عينة من أبناء المجتمع الأردني من خلال نشره عبر موقع الجامعة الإلكتروني الرسمي ومواقع التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أهمية إجراء مثل هذه الاستطلاعات كونها تساعد على معرفة رأي المجتمع الأردني في القضايا التي تهم المواطن، و تساعد أصحاب القرار على فهم الواقع و بالتالي اتخاذ القرارات المناسبة.

ولفت الشبول إلى أن هذا الإستطلاع ألقى الضوء على استخدام الحملات الانتخابية الإلكترونية ودورها في عملية الترويج للمرشحين للإنتخابات البرلمانية الأردنية للمجلس النيابي التاسع عشر، والتي ستجرى غدا الثلاثاء، في ظل أزمة جائحة كورونا التي أعاقت عملية التواصل المباشر بين المترشح والناخب.

وفيما يلي تلخيص لأبرز نتائج الاستطلاع:

  • يعتقد ٧١.٤٪ من المجتمع الأردني ان الحملات الانتخابية الإلكترونية قادرة على الترويج للبرامج الإنتخابية للمرشحين في الإنتخابات البرلمانية الأردنية بينما يرى ٢٦.٦٪ من المجتمع عدم قدرتها على ذلك.
  • في ظل الظروف الصحية الحالية، يعتقد ٦٩.٨٪ من المجتمع الأردني أن استخدام وسائل الاجتماعي (مثل الفيسبوك و التويتر) تغني عن وجود مقرات انتخابية فعلية، فيما يرى ٣٠.٢٪ بضرورة وجود مقرات فعلية للمشرحين و قوائمهم.
  • الغالبية العظمى من المجتمع الأردني (٨٩.٩٪) تعتبر أن منصة الفيسبوك ، هي الأكثر متابعة بين منصات التواصل الاجتماعي. ويعتقد ٥٩٪ من المجتمع الأردني أن وسائل التواصل الاجتماعي قادرة على إيصال رأي الناخب في القضايا المختلفة للمرشح.
  • أما بخصوص عملية الاقتراع، فقد اعتبر ٥٧.٥٪ من المجتمع الأردني أن استخدام الحملات الانتخابية الإلكترونية يساهم في زيادة نسبة الاقتراع فيما أشار ٤٢.٥٪ منهم بعدم تأثيرها في زيادة اعداد المقترعين.
  • فيما يتعلق بقرار اختيار المترشح للبرلمان من وجهة نظر الناخب، يعتقد ٥٤.٨٪ من المجتمع الأردني بأنه لا يتأثر بالحملات الإلكترونية عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيما يرى ٤٥.٢٪ منهم بتأثرهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
  • تعتقد الغالبية العظمى من المجتمع الأردني (٦٠.٣٪) بأن استخدام فيديوهات مصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي هي الطريقة الأفضل للترويج تليها بنسبة ١٨.٦٪ صور لزيارات وفعاليات المترشحين.

و لمزيد من المعلومات يمكن زيارة الموقع الالكتروني للمركز: https://qrc.yu.edu.jo/

0
0
0
s2sdefault