m6668

 

استضافت مكتبة الحسين بن طلال اللقاء العاشر من لقاءات "نادي القارئات والقراء الشباب" الذي تشرف عليه المكتبة، ويديره الروائي هاشم غرايبة.

وخُصص هذا اللقاء الذي أُقيم باستخدام تقنية الإتصال عن بعد لمناقشة القصة القصيرة "فانكا" للأديب الروسي أنطون تشيخوف، وشارك فيه مجموعة من طلبة المدرسة النموذجية لجامعة اليرموك وطلبة من مختلف كليات الجامعة.

واستضاف اللقاء الأديب الدكتور باسم الزعبي الذي ترجم عددًا من أعمال تشيخوف الأدبية من الروسية إلى العربية، حيث قدم تعريفا بتشيخوف وأدبه، مشيرا إلى أن قصة "فانكا" كثيرة الدلالات على الرغم من قصرها، و أن كاتبها تعمد دائمًا إقحام النبرة الساخرة في أعماله الأدبية، حتى وإن كانت ذات طابع مأساوي.

ولفت الزعبي في الوقت نفسه إلى أن القصة دلَّت على أن الخلاص من البؤس يكون بمواجهته، وليس بطلب المساعدة من الآخرين، لأن ذلك لن يجدي نفعًا.

أما ملاحظات القارئات والقراء الشباب فأبرزت مهارة تشيخوف في رسم شخوص القصة، وبيَّنت الأثر النفسي العميق المتسم بالحزن الذي تخلفه القصة في نفس القارئ، مشيرين إلى دلالة القصة على الفروق الطبقية التي سادت في المجتمع الروسي أواخر القرن التاسع عشر، كما و طرح بعض المتحدثين أسئلة للدكتور الزعبي متعلقة بالترجمة.

وأدارت اللقاء مشرفة النشاط الثقافي في المكتبة سوزان ردايدة، ، فيما أداره فنيًا رئيس قسم الدعم الفني سامي أبو دربية، بحضور مدير المكتبة الدكتور عمر الغول.

يذكر أن اللقاء سيُرفع بعد إعداده فنيًا على قناة اليوتيوب الخاصة بالمكتبة.

0
0
0
s2sdefault