mk

ناقش نادي الكتاب في مكتبة الحسين بن طلال، بالتعاون مع نادي الكتاب بمديرية ثقافة محافظة إربد، والذي يديره الروائي هاشم غرايبة، ديوان "كزهر اللوز أو أبعد"، للشاعر الراحل محمود درويش.

واستضاف اللقاء، الذي عقد عبر تقنية الاتصال عن بُعد، الأستاذ الدكتور نايف العجلوني من قسم اللغة العربية وآدابها في كلية الآداب، حيث قدم إضاءات على شعر درويش عمومًا، وشعره في هذا الديوان تحديدًا، مبينًا موقع درويش بين شعراء الشعر الحر من حيث التزامه بالتفعيلة وبإيقاعيتها.

وقدَّم الشاعر أمين الربيع تحليلًا نقديًا للديوان، مشيرا إلى التزام درويش بموسيقى الشعر العربي، وما في شعره من تناص مع الشعر العربي القديم والنصوص الدينية، وما في شعره من تناص مع شعره نفسه.

ولفت عميد البحث العلمي والدراسات العليا الدكتور أيمن حمودة، إلى لغة الديوان الشعرية، منبِّهًا إلى قربها الشديد من النثر، مقدما مقارنته بين لغة درويش في ديوان "كزهر اللوز أو أبعد" ولغته في قصائده المبكرة التي اتسمت بالوضوح والمباشرة.

وقال مدير المكتبة الدكتور عمر الغول، ان مناقشة هذا الديوان الشعري لشاعر عربي كبير بحجم محمود دوريش، يمثل واحدا من سلسلة النشاطات الثقافية والفكرية التي تنظمها المكتبة دوريا عن بعد بسبب غياب الطلبة عن الحرم الجامعي لتداعيات جائحة كورونا.

وأضاف ان المكتبة تجسد رؤية جامعة اليرموك، ودورها في خدمة الثقافة والتواصل مع المجتمع المحلي، مشيرا إلى أن المكتبة أنجزت اللمسات النهائية لخطتها استعدادا للعام الجامعي الجديد، من خلال سلسلة من النشاطات الثقافية والفكرية والندوات المتنوعة.

يذكر أن مشرفة النشاط الثقافي في المكتبة سوزان الردايدة تولت إدارة اللقاء، فيما أداره فنيا رئيس قسم الدعم الفني في المكتبة سامي أبو دربية.

0
0
0
s2sdefault