مركز الاخبار

 
WhatsApp Image 2021 03 03 at 4.39.18 PM
حصل الدكتور محمد العلاونة من  جامعة اليرموك  على دعم من صندوق عبد الحميد شومان لدعم البحث العلمي، عن مشروعه المعنون "الواقع الاقتصادي والاجتماعي للقوى العاملة الأردنية خلال جائحة كورونا/ الدروس المستفادة والحلول المقترحة" ، وذلك ضمن الأبحاث الاي تعنى بفيروس Covid-19 للعام 2020. 
وأوضح العلاونة أن هذا المشروع يعتبر من المشاريع المهمة لسببين رئيسين: أولهما اعتمادها على دراسة علمية منهجية كمية ونوعية، مما يعزز من صدق نتائجها وبالتالي يمكن استخدام هذه النتائج ضمن الخطط الاستراتيجية المستقبلية لمواجهة الظروف الطارئة سواء كانت في جائحة كورونا أو غيرها، والثاني امكانية استخدام نتائج هذه الدراسة لإيجاد حلول بديلة والتخفيف من آثار الظروف الاستثنائية التي قد تتعرض لها القوى العاملة مستقبلاً.
ويذكر أن العلاونة حاصل على درجة الدكتوراه في تطوير المصادر البشرية والقوى العاملة من جامعة ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة الأميركية، ومن اهتماماته البحثية تطبيقات نظريات التعلم والتدريب؛ العلاقة بين مخرجات التعليم وحاجات سوق العمل؛ تطوير المهارات الوظيفية للخريجين للمنافسة في سوق العمل المحلي والعالمي.
0
0
0
s2sdefault

logo11

وقعت جامعة اليرموك ومؤسسة غنى فحماوي للخدمات والتسويق مذكرة تفاهم بين الجانبين والتي تهدف إلى توثيق التعاون بين الجانبين لأغراض تقديم الخدمات التدريبية والاستشارات لطلبة كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب في الجامعة.

ونصت المذكرة على أن تقدم مؤسسة غنى فحماوي خدمات التدريب والاستشارات لطلبة كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب من خلال برامج منسقة يتم الاتفاق عليها بين الطرفين تهدف الى تطوير مهارات الطلبة وتقديم الخدمات الاستشارية لهم من خلال تصميم هذه البرامج، بحيث تقدم اليرموك التسهيلات اللازمة للسماح للمؤسسة باستخدام مرافق الكلية لعقد الأنشطة والبرامج التدريبية لطلبة الكلية.

كما نصت المذكرة على تعاون الطرفين في اعداد ملفات لتقديمها للجهات المانحة باسم جامعة اليرموك بهدف الحصول على منح لدعم البرامج والخدمات المقدمة من المؤسسة، بالإضافة إلى منح أخرى خاصة بإنشاء وتشغيل حاضنة أعمال لليرموك، والتعاون بين الجانبين لتنسيق مشاركة الباحثين من الجامعة عند وجود مشاريع او جهات مانحة للأبحاث محلية او دولية مطروحة للتعاون حسب التعليمات والأنظمة المعمول بها في جامعة اليرموك.

 

 

0
0
0
s2sdefault

e4e45d55 28a9 4c87 96e5 8d4345834431

 

 

أكد رئيس الجامعة الدكتور نبيل الهيلات، خلال اجتماع اللجنة العليا للاحتفالات بمئوية تاسيس الدولة الأردنية (1921-2021)، على أنه سيكون لجامعة اليرموك بصمة واضحة في ترسيخ معاني الانتماء لوطننا الحبيب، والولاء لقيادته الهاشمية، من خلال الفعاليات والبرامج والأنشطة التي ستنظمها الجامعة احتفالا بهذه المناسبة.

وأشار الهيلات إلى أن اليرموك ستنظم المؤتمر الدولي الثاني "مئوية الدولة الأردنية: الأردن والوطن العربي 1921-2021م" من خلال قسم التاريخ في كلية الآداب و كرسي سمير الرفاعي للدراسات الأردنية ومركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية، بالتعاون مع المنتدى الثقافي – إربد، وذلك في رحاب الجامعة خلال الفترة من 4-5 ايار المقبل.

ودعا أعضاء اللجان التحضيرية بضرورة تنوع محاور المؤتمر ليتمكن الباحثين من مختلف الحقول من المشاركة وتقديم أوراقهم العلمية، وإمكانية دعوة مجموعة من النواب والأعيان ورجالات الدولة الأردنية للمشاركة في هذه المؤتمرات، لافتا إلى أهمية اضطلاع الجامعة بدورها الرائد في مثل المناسبات الوطنية.

وشدد الهيلات خلال الاجتماع على أن اليرموك ستتخذ كافة تدابير الوقاية والسلامة العامة خلال التنظيم لهذه الفعاليات، وستقوم بتجهيز القاعات الملاءمة لعقد المؤتمرات "عن بعد".

وأكد عميد كلية الآداب – رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور محمد بني دومي، على أن أهداف هذا المؤتمر ترتكز على الإعتزاز بالقيادة الهاشيمة الحكيمة ودورها الكبير في بناء الوطن الأردن وخدمة القضايا القومية، والإحتفاء بمئوية الدولة الأردنية كمناسبة وطنية وتاريخية لمواصلة العمل من أجل المستقبل، وتجسيد مسيرة البناء والتنمية في الأردن على امتداد مئة عام والاعتزاز بالمنجزات الوطنية.

وأضاف أن من أهداف المؤتمر ايضا إبراز الدور القومي للأردن في دعم ومساندة القضايا القومية على الصعيدين الرسمي والشعبي، وإعلاء قيم الريادة والإبداع واستحضار انجازات الآباء والأجداد واستذكار بطولات الشهداء والفخر بما تحقق، وتوثيق تاريخ الأردن وعلاقاته مع الدول العربية الشقيقة من خلال الوثائق الرسمية والشعبية.

وأشار بني دومي إلى أن المؤتمر سيتناول العديد من المحاور منها الملك عبد الثاني بن الحسين والقضايا العربية، والأردن وقضايا الاستعمار والتحرر في الوطن العربي، والأردن والتمثيل الدبلوماسي العربي، والأردن والجامعة العربية ومؤتمرات القمة العربية، والأردن وسياسة الأحلاف في المنطقة العربية، والعلاقات الأردنية العربية، والأردن والصراعات الاقليمية في المنطقة ودور الأردن في تحقيق الوفاق العربي – العربي، والأردن وقضايا اللاجئين، والمرأة الأردنية والقضايا العربية.

ولفت إلى أن تعليمات المشاركة في المؤتمر تتضمن عددا من الشروط منها أن يكون البحث حول أحد محاور المؤتمر المحددة، وأن يكون باللغة العربية أو الإنجليزية، على أن يتضمن ملخصا باللغة العربية والإنجليزية، كما وأن آخر موعد لاستلام المخلصات هو 15 من الشهر الحالي، على أن يرسل البحث بصيغة Word في موعد اقصاه نهاية 25 نيسان المقبل، وان لا يكون قد نشر أو قدم لمؤتمر أو ندوة سابقة.

وتابع أن جميع الأبحاث ستخضع للتحكيم العلمي الأولي، ثم يتم إعلام أصحاب الأبحاث المقبولة للمشاركة، كما وسيتم تحكيم الأبحاث ونشرها بعد انتهاء اعمال المؤتمر.

ودعا بني دومي الراغبين بالمشاركة إلى إرسال مشاركاتهم عبر البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

0
0
0
s2sdefault

fc4220b1 0d7b 4204 92ba 9e47f172424e

 

 

اختار المجلس الأعلى للعلماء العرب، الدكتور سميح كراسنة من كلية التربية، رئيسا لتحرير مجلة العلماء العرب للعلوم الإنسانية والاجتماعية.

هو المجلس الأعلى للعلماء العرب، هو مؤسسة علمية مستقلة حقيقية ومعتمدة عربياً وعالمياً، تأسس على أيدي كوكبة من العلماء العرب حول العالم، يمتاز باستقطابه للعلماء والخبراء والباحثين العرب في كافة المجالات العلمية والبحثية.

كما ويعمل المجلس على استثمار طاقات هؤلاء العلماء وخبراتهم من أجل تقديم خدماتهم المتميزة النظرية والتطبيقية لهم وللمؤسسات التعليمية والعلمية والمهنية المتخصصة وفقاً لمعايير الجودة العالمية الحديثة بالطرق التكنولوجية المعاصرة.

ويتخذ المجلس من ولاية مينيسوتا الأمريكية، مقرا رئيسا عالميا له، فيما يتخذ من العاصمة عمان مقرا اقليميا في الوطن العربي .

يذكر ان الكراسنة سبق له وأن عمل مديراً لمركز ضمان الجودة والاعتماد في جامعة اليرموك، وعضواً في هيئة تحرير المجلة الأردنية في العلوم التربوية، وعضواً في اللجنة القطاعية للعلوم الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية في صندوق دعم البحث العلمي والابتكار في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وعضو هيئة استشارية في مجلة الجامعة الإسلامية للدراسات التربوية والنفسية، الصادرة عن الجامعة الإسلامية بغزة.

0
0
0
s2sdefault

28aec05a 5105 4260 99b6 e6d56d047c50

 

 

قرّر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها يوم الأحد الماضي برئاسة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة الموافقة على اعتماد الثاني من شهر آذار من كل عام يوماً لمدينة عمّان، وذلك في إطار الاحتفاء بمرور مئة عام على تأسيس الدّولة الأردنيّة.

ويأتي هذا القرار تخليداً لحدث مهمّ في تاريخ الدولة الأردنيّة، يتمثّل في وصول الملك المؤسّس عبد الله الأوّل إلى مدينة عمّان في الثاني من آذار عام 1921، حيث غدت مدينة عمان عاصمة لإمارة شرق الأردن، وفيما بعد عاصمة للمملكة الأردنيّة الهاشميّة.

وتزامنا مع هذا القرار، ستنفذ أمانة عمان مجموعة من النشاطات الإعلامية والميدانية إحياء ليوم مدينة عمان ورمزيته التاريخية.

ويعتبر يوم المدينة حدثا رسميا تعارفت عليه العديد من مدن العالم، ويتمّ خلاله استحضار تاريخ المدينة واستشراف مستقبلها، وتعظيم دور ساكنيها وزائريها الذين تقوم على خدمتهم وتتفاعل معهم وتسعى لإيجاد البيئة النموذجية لتحقيق رؤيتها المستقبليّة.

 

وتاليا رابط الفيديو: 

 

 https://www.facebook.com/watch/?v=818700238715423

0
0
0
s2sdefault