مركز الاخبار

 ejtema32391

أكد رئيس جامعة اليرموك الدكتور اسلام مساد على ضرورة العمل بروح الفريق الواحد بين كافة أفراد أسرة الجامعة من أكاديميين وإداريين وفنيين، والتنسيق الدائم لضمان العودة الآمنة للتعليم داخل الحرم الجامعي مع بداية الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2021/2022.
وشدد خلال لقائه مع نواب الرئيس و العمداء والمدراء ونواب العمداء والمساعدين على أهمية التفكير خارج الصندوق، وإيجاد أفكار إبداعية خلاقة واقعية وقابلة للتطبيق والمتابعة، لنتمكن من خلالها من توفير منظومة تعليمية تتضمن كافة إجراءات السلامة والوقاية العامة في ظل عودة الطلبة للتعليم الوجاهي خلال الفصل المقبل، بما يكفل الأمن المجتمعي وتحقيق المصلحة العامة الوطنية.
ولفت مساد إلى أن المرحلة القادمة تستوجب الالتزام بأوامر الدفاع رقم 32 و 34 ، الداعية إلى أخذ مطعوم فيروس كورونا بجرعتيه الأولى والثانية، وعمل فحص PCR في حال عدم أخذ المطعوم، وتحميل الطلبة والعاملين في الجامعة لتطبيق سند على هواتفهم النقالة، وتوجيه الطلبة الدائم لارتداء الكمامة والتباعد الجسدي، بالإضافة إلى ضرورة التزام أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية بتعليمات الوقاية والسلامة العامة ليكونوا خير قدوة لطلبتهم.
وأشار إلى أن 90% من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية في الجامعة تلقوا المطعوم بجرعتيه الأولى والثانية، و2% تلقوا الجرعة الأولى فقط، فيما بلغت نسبة من لم يتلقى المطعوم 8%، كما بلغ عدد الطلبة الذين تلقوا المطعوم 56%، والجرعة الأولى 18%، و 26% من الطلبة لم يتلقوا المطعوم.
وتابع مساد إن مسؤولية تأمين عودة الطلبة للتعليم الوجاهي داخل الحرم الجامعي تقع على عاتق كافة العاملين بالجامعة فعضو هيئة التدريس عليه أن يجد أفكارا لضبط الغرفة الصفية وتطبيق إجراءات السلامة العامة فيها، وعلى المسؤولين تأمين احتياجات الكليات ومرافق الجامعة المختلفة بالخدمات اللوجستية اللازمة لتحقيق النظافة والتعقيم ، لافتا إلى أنه ومع بدء استقبال الطلبة المستجدين قريبا علينا السعي على قدر المستطاع أن تكون معظم الإجراءات الكترونية بحيث لا يتحتم على الطالب التواجد داخل الحرم الجامعي لاستكمال إجراءات قبوله، وتفعيل خطوط هاتفية ساخنة للاستجابة على استفسارات الطلبة.
وأضاف أنه سيتم تشكيل لجنة لمتابعة الإجراءات الصحية، وأخرى لمتابعة الإجراءات الإدارية لنتمكن من تطبيق خارطة العودة الآمنة للطلبة خلال الفصل الدراسي المقبل، من حيث تطبيق خطط السلامة والوقاية العامة داخل القاعات الصفية ووسائل النقل داخل الحرم الجامعي، والسكن الطلابي، والمكتبة، والمختبرات والمشاغل.
وأكد مساد أن اللامركزية في هذه المرحلة ضرورية وذلك لاختلاف الظروف والإجراءات من كلية إلى أخرى، داعيا أعضاء الهيئة التدريسية إلى وضع الخطة البديلة بإعداد مادة كاملة مجهزة للتعليم الالكتروني في حال تغير الحالة الوبائية واضطرارنا للعودة للتعليم عن بعد.
بدوره تحدث نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور موفق العموش عن إدماج التعلم الإلكتروني بشكليه الإلكتروني والمدمج في منظومة التعليم وأشكال التعلم في جامعة اليرموك، موضحا مفهوم التعلم الهجين الذي يجمع بين ثلاثة أشكال من التعلم وبنسب معينة في خطة برنامج الطالب، وهي: التعلم الوجاهي الكامل، والتعلم المدمج، والتعلم الالكتروني الكامل.
كما وقدم العموش شرحا يوضح الفرق بين مصطلحي التعليم والتعلم، والتعلم الالكتروني المتزامن وغير المتزامن، والتعلم الالكتروني الكامل عن بعد، والتعلم المدمج، والبيداغوجيا أو علم أصول التدريس، والتعلم المقلوب أو المعكوس والتعلم القائم على المشكلات، والتعلم التشاركي أو التعاضدي.
وأشار إلى أن مكونات نظام التعلم الالكتروني تشمل الطالب، وعضو هيئة التدريس أو الفني أو المدرب، والبنية التحتية التكنولوجية في الجامعة، والبنية التحتية التكنولوجية خارج الجامعة، والمحتوي الالكتروني، ونظام التقدير والتقويم، والثقافة، وتشريعات التعلم الالكتروني.
وأوضح أشكال ونماذج التعلم الالكتروني الكامل عن بعد وهي التعلم الالكتروني المتزامن، والتعلم الالكتروني غير المتزامن، لافتا أن نِسَبُ أشكال التعلم في جامعة اليرموك ستكون على النحو الآتي: الالكتروني الكامل سيكون بنسبة 15% في التخصصات الإنسانية والعلمية والطبية، والمدمج سيكون بنسبة 50% لكافة التخصصات، والوجاهي كامل سيكون بنسبة 35% لكافة التخصصات كذلك.
وأوضح العموش أن المساقات التي تدرس بشكل وجاهي تُدرس في الحرم الجامعي في موعد المحاضرة كالمعتاد، فيما المساقات التي تدرس بشكل مدمج تُدرس بنسبة (2 : 1)، أي ساعتان وجاهيتان (في الحرم الجامعي في موعد المحاضرة كالمعتاد) إلى ساعة الكترونية غير متزامنة، والمساقات التي تدرس بشكل إلكتروني كامل تُدرس بنسبة ( 2 : 1)، أي بنسبة ساعتين الكترونيتين متزامنتين إلى ساعة إلكترونية غير متزامنة.
من جانبه عرض مدير مركز الاعتماد وضمان الجودة الدكتور عبد الله الخطايبة، خطة المركز للعودة الآمنة للطلبة والمنبثقة من الخطة الرئيسية للجامعة، من خلال سلسلة من الدورات التدريبية لتهيئة أعضاء الهيئة التدريسية، والتي تتضمن ورش في إعداد مشاريع البحوث وطلب الدعم العلمي الداخلي، وورشة في تعبئة ملف المساق إلكترونيا عبر برمجية ميكروسوفت أكسل، وكيفية اعداد محتوى تفاعلي على منصة التعليم الالكتروني باستخدام تقنية H5P.
وأشار إلى أن المركز وفي سبيل هذه العودة الآمنة للحرم الجامعي، عقد خلال عام 2020، 45 ورشة تدريبية حضرها 604 عضو هيئة تدريس، كما و تم عقد مئة ورشة تدريبية متعلقة بالتعلم عن بعد حضرها 915 عضو هيئة تدريس، خلال عامي 2019 و 2020.
كما وعرض عميد كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب- مدير مركز التعلم الالكتروني ومصادر التعليم المفتوحة الدكتور سامر سمارة، الخطة التنفيذية لعودة التعليم في الجامعة بالنسبة للطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية.
ولفت إلى أن الخطة تتمثل بـ إجراءات تتصل بالطلبة القدامى وأخرى بالطلبة المستجدين، ففي محور الطلبة القدامى "تم تنفيذها" من خلال توعيتهم بـ أنواع التعليم حسب خطة الإدماج لتسهيل آلية التسجيل، من خلال اعداد فيديو توعوي بأنواع التعليم الثلاثة.
وتابع : فيما يخص الطلبة المستجدين، فتتمثل الإجراءات بـ آلية تسجيلهم ومواعيدهم، "لا تتطلب حضورهم إلى الجامعة"، من خلال منهجية تقوم على تحديد آلية التسجيل والدفع للطلبة المستجدين واعداد فيديو توضيحي لهم، والتنسيق لتحديد مواعيد اختبارات المستوى ونشر مواعيد التسجيل عبر فيديو توضيحي يتم بثه عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي الرسمية للجامعة.
وأكد سمارة أن الخطة تتضمن أيضا تدريب أعضاء هيئة التدريس، من خلال عقد سلسلة من الورش التدريبية المتصلة باستخدام برمجية زووم وآلية الحضور والغياب للطلبة، وأخرى تتعلق في إعداد الاختبارات والواجبات على منصة التعلم الإلكتروني، وورشة أخرى تتعلق بإضافة المحتويات التفاعلية والتشاركية، إضافة لورش حول التخطيط والتصميم لمحتوى المادة العلمية الإلكترونية وأساليب تعليمها الحديثة.

ejtema32392

ejtema32393

ejtema32394

ejtema32395

ejtema32396

0
0
0
s2sdefault

tashkelatacad

قرر رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مساد إجراء عدد من التشكيلات الاكاديمية في كليات الجامعة المختلفة على النحو الآتي:

كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية:

تعيين كل من الدكتور نوح الشياب قائما بأعمال رئيس قسم الاقتصاد، والدكتور صالح بزي قائما بأعمال رئيس قسم التسويق.

كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب:

تجديد تعيين الدكتور محمد الزامل نائبا لعميد الكلية، وتعيين كل من الدكتور علي زحراوي قائما بأعمال رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات، والدكتورة أميرة جرادات قائما بأعمال رئيس قسم علوم الحاسوب، والدكتور اياد العزام قائما بأعمال رئيس قسم نظم المعلومات.

كلية الآثار والأنثروبولوجيا:

تعيين كل من الدكتورة لمياء الخوري رئيسا لقسم النقوش بالإضافة إلى عملها عميدا للكلية، والدكتور حسين الصبابحة قائما بأعمال رئيس قسم صيانة المصادر التراثية وإدارتها بالإضافة إلى عمله الحالي أمينا عاما لمتحف التراث الأردني، وتجديد تعيين كل من الدكتور معن العموش قائما بأعمال رئيس قسم المساقات الخدمية الإنسانية، والدكتور خضر العتوم قائما بأعمال رئيس قسم الأنثروبولوجيا.

مركز اللغات:

تعيين الدكتورة لمياء حماد من كلية الآداب مديرا للمركز.

0
0
0
s2sdefault

 

88e730a9 bb7d 4c79 818d 9f7305b9a20d

 

مندوباً عن رئيس جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور إسلام مساد، رعى عميد كلية الآداب الدكتور موسى ربابعة في مبنى الندوات والمؤتمرات انطلاق فعاليات مشروع GEO-IT / تكنولوجيا جمع البيانات الجيومكانية لأغراض التنمية المستدامة وإدارة المخاطر، والذي ينظمه قسم الجغرافيا في كلية الآداب بجامعة اليرموك، بتمويل من المؤسسة الألمانية للتبادل الأكاديمي/ الداد، بالتعاون مع كل من جامعة برلين الحرة، والجامعة اللبنانية، ومركز الاستشعار عن بعد اللبناني، وقسم الجغرافيا في جامعة مؤتة، والمركز الاقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب اسيا- الاردن/ الامم المتحدة، وبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، وبمشاركة عدد من الباحثين من جامعات حلب وحماة / سوريا و جامعة ميونخ للتكنولوجيا/ ألمانيا، وجامعة فينّا للتكنولوجيا / النمسا.

وفي كلمته الافتتاحية رحب الربابعة بالمشاركين، مثنيا على الجهود المبذولة في تنظيم ورش العمل في ظل الظروف الصعبة المتعلقة بجائحة كورونا، مؤكداً على أن جامعة اليرموك وانطلاقا من خطتها الاستراتيجية تدعم تشكيل مثل هذه المجموعات البحثية، وعقد المشاريع الدولية التي تسهم في دفع مسيرة التنمية في المنطقة، وتسهم في تبادل الخبرات والمعرفية العلمية بين الباحثين والطلبة.

كما و قدم رئيس قسم الجغرافيا ومنسق المشروع الدكتور خالد هزايمة، كلمة ترحيبية بالضيوف، مبيناً أهداف المشروع و أهمية استخدام وتضمين تكنولوجيا البيانات الجيومكانية في نجاح عملية التنمية المستدامة، ودعم صناع القرار في وضع السياسات والخطط المستقبلية لمواجهة التحديات والمخاطر الطبيعية والبشرية سواءً على المستوى الوطني أو الإقليمي أو العالمي، مقدراً دعم مؤسسة الداد للمشروع.

وبدوره منسقاً عاماً للمشروع، ألقى الدكتور وهيب سهوان من جامعة برلين الحرة كلمة شكر فيها جامعة اليرموك على تنظيم أولى ورشات المشروع الوجاهية بعد أن كانت ورشات العمل الخاصة بالمشروع تعقد عن بعد في ظل ظروف الجائحة، شاكرا جميع المشاركين على تلبية الدعوة للحضور والمشاركة في فعاليات ورشات العمل.

كما قدمت الدكتورة نادين ناصيف عميدة كلية الزراعة في الجامعة اللبنانية كلمة باسم فريق العمل اللبناني المشارك في المشروع مبينة الدور الكبير الذي يقدمه المشروع في ربط وتشبيك الباحثين من دول عدة بما يخدم مسيرة البحث العلمي في المنطقة.

و قدم الدكتور أحمد ياغي من جامعة دمشق كلمة عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد، كلمة باسم المشاركين من سوريا مستعرضاً مسار تطور استخدام تقنيات الاستشعار عن بعد في سوريا ودور الباحثين في هذا المجال بمختلف مؤسساتهم في دعم صناعة القرار في العديد من الدراسات الطبيعية والبشرية المعتمدة على التقنيات الجيومكانية.

و قدم المهندس ديميتريز كاراكوستس من مكتب برنامج الغذاء العالمي في سوريا عرضاً للبرامج والمشاريع التي يقدمها المكتب ويشرف عليها في سوريا والمنطقة العربية.

و شارك في فعاليات الافتتاح عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة وجمع من طلبة البكالوريوس والماجستير من قسمي الجغرافيا وعلوم الأرض والبيئة في الجامعة.

يذكر أن فعاليات ورش العمل هذه ستعقد تباعاً في جامعة اليرموك، وفي المركز الاقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب اسيا في عمّان، و جامعة مؤتة حتى الـ 23 من الشهر الجاري.

0
0
0
s2sdefault

defa31

نفذت مديرية الأمن العام / الدفاع المدني تمرينا وهميا ( تمرين صقر) في مبنى كليتي الطب والصيدلة في جامعة اليرموك، بحضور نائبا رئيس الجامعة الدكتور رياض المومني، والدكتور موفق العموش، ومدير شرطة اربد بالإنابة العقيد فاروق الحياري، والعقيد محمد شدوح من مديرية الدفاع المدني، ومدير دفاع مدني شرق اربد المقدم أحمد المشاقبة، ومدير دفاع مدني غرب اربد المقدم المهندس شادي الحلو، ونائب مدير دفاع مدني غرب اربد مدير التمرين المقدم خالد عبيدات.

ويأتي هذا التمرين تحقيقا لرسالة مديرية الامن العام / الدفاع المدني بحماية الأرواح والممتلكات بجاهزية عالية لضمان أمن المجتمع، وتجسيدا للتشاركية الفاعلة بين مؤسسات الدولة بما يحقق المصلحة العامة المشتركة، وبيان مدى جاهزية العاملين في قسم السلامة العامة فيها وقدرتهم على التعامل مع الحالات الطارئة، وكيفية تنفيذ خطة طوارئ في هذه المؤسسات.

واشتملت خطة التمرين الوهمي على قيام مديرية الدفاع المدني بالتعامل مع حادثة داخل مختبرات كليتي الطب والصيدلة في جامعة اليرموك مما أدى إلى نشوب حريق داخل طوابق المبنى وتسرب مواد كيميائية سامة نتج عنه عدد من الإصابات، حيث تضمن التمرين الوهمي تدريب شامل لمرتبات واليات المديرية من كافة الصنوف، تضمن عمليات الإسعاف والإنقاذ والإنزال والإطفاء والدعم النفسي، وتدخل اليات الدفاع المدني من حافلات وسيارات اسعاف وغيرها، بالإضافة إلى تنفيذ اجراءات وقائية حول تفاعل المواد الكيميائية من خلال تواجد فريق التعامل مع المواد الخطرة المؤهل والمعد والمجهز لتطهير المكان بالكامل، والتعامل والتصرف الصحيح في حال نشوب الحرائق.

وبدوره أشاد المومني بالجهود التي تبذلها مرتبات مديرية الدفاع المدني في الحفاظ على أمن وسلامة المجتمع، لافتا إلى فخر الأردنيين واعتزازهم بالرسالة الإنسانية التي يسعى جهاز الدفاع المدني إلى تحقيقها من خلال استجابته لنداء الاستغاثة في أي وقت ومكان، ومؤكدا استعداد اليرموك الدائم للتعاون مع  مديرية الأمن العام لتحقيق المصلحة العامة لمؤسسات الدولة الأردنية.

وحضر فعاليات التمرين الوهمي عميد شؤون الطلبة الدكتور محمد خلف ذيابات، وعدد من المسؤولين في الجامعة.

defa32defa33defa34defa36defa37

0
0
0
s2sdefault

fnon2091

افتتح رئيس جامعة اليرموك الدكتور اسلام مساد معرض مشاريع التخرج لطلبة الفوج 42 من قسم الفنون التشكيلية بكلية الفنون الجميلة، بحضور عميد الكلية الدكتور وائل حداد.

وخلال تجواله في أروقة المعرض أشاد مساد بالمستوى الراقي للأعمال الفنية المعروضة والتي تعكس المستوى المتميز لطلبة قسم الفنون التشكيلية وما يتمتعوا به من مهارات وقدرات ابداعية خلاقة، داعيا أسرة كلية الفنون الجميلة إلى إطلاق العنان لإبداعاتها الفنية في مختلف أنواع الفنون، وتوظيف التكنولوجيا في خدمة هذه الفنون الراقية، بالإضافة إلى السعي لنشر ابداعات الطلبة في المجتمع المحلي من خلال إقامة المعارض لهذه الاعمال الفنية خارج الحرم الجامعي.

وأكد دعم إدارة الجامعة لكلية الفنون الجميلة بمختلف أقسامها لاسيما وأنها خرجت الطاقات الشبابية المبدعة التي رفدت الساحة الفنية الأردنية والعربية بالمبدعين والمبدعات في مختلف أنواع الفنون، داعيا إياهم إلى المحافظة على سمعة اليرموك ورفعة اسمها من خلال توظيف قدراتهم الفنية في مكانها الصحيح.

بدوره قدم المشرف على المعرض المدرس محمد بني أحمد والطالبات المشاركات شرح مفصل عن اللوحات المعروضة التي تنوعت موضوعاتها وتقنياتها وأساليبها فمنها التكعيبي ومنها التجريدي ومنها الخط العربي عبرت من خلالها الطالبات عن أفكار متنوعة، واستخدمت فيها الألوان الزيتية.

وحضر افتتاح المعرض عميد شؤون الطلبة الدكتور محمد خلف ذيابات، ورئيس قسم الفنون التشكيلية الدكتور عبدالله عبيدات، وعدد من اعضاء الهيئة التدريسية في القسم، وعدد من المسؤولين في الجامعة.

وفيما يلي رابط المعرض

 

 https://www.youtube.com/watch?v=gmtc1if1Ajw

 

fnon2092

 fnon2093fnon2094

0
0
0
s2sdefault