مركز الاخبار

02

 

شاركت جامعة اليرموك من خلال مركز الريادة والإبتكار في كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية في تنظيم أسبوع الريادة العالمي في الأردن والذي اختتم أعماله الأسبوع الماضي، وجرى تنظيمه عبر تقنية الإتصال المرئي عن بُعد.

وقال مدير المركز الدكتور محمود المستريحي أن أسبوع الرياة العالمي هو عبارة عن فعالية تعقد خلال أسبوع واحد في منتصف شهر تشرين الثاني من كل عام، حيث يُعد أكبر حدث عالمي للاحتفاء بالمبتكرين ومبدعي فرص العمل الذين يطلقون الشركات الناشئة لتحقيق أفكارهم على أرض الواقع، وبالتالي دفع عجلة النمو الاقتصادي وزيادة رفاهية المجتمعات.

وأضاف أن جامعة اليرموك نظمت خلال "هذا الأسبوع" عدة أنشطة مثل الجلسات النقاشية وعرض فلم ريادي، بالإضافة إلى التطرق لبعض قصص النجاح، كما وشارك طلبتها من مختلف التخصصات بمسابقة طلبة الجامعات الأردنية التي تعد إحدى فعاليات الأسبوع.

وأشار المستريحي إلى أنه بلغ مجموع ما تقدم به طلبة جامعة اليرموك من طلبات مشاريع للمسابقة 74 طلبا من مختلف الكليات، خضعت جميعها لعملية التقييم المختلفة.

وتابع تأهل مشروعين من هذه المشاريع التي قدمت إلى المرحلة النهائية على مستوى الجامعات الأردنية، لافتا إلى أنه قد خضعت أيضا المشاريع المتأهلة من التقييم الأولي والتي بلغ عددها 12 فريقا للتدريب الذي قدمته جمعية المبتكرين الأردنيين (TTi) على كيفية بناء نموذج العمل التجاري، وكيفية إلقاء أفكار المشاريع بواقع ساعتين لكل ورشة تدريبية حيث يعد هذا التدريب المرحلة الثانية من المسابقة.

وأشار عميد كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية الدكتور موفق العتوم، إلى أهمية مشاركة الطلبة في مثل هذه الأنشطة، والتي من شأنها أن تنمي المهارات الريادية لديهم، مؤكدا أن جامعة اليرموك تولي أهمية كبيرة إلى الريادة والإبتكار ومنها حاضنات الأعمال في خططها الاستراتيجية والتي سينبثق عنها مجموعة كبيرة من الأنشطة الريادية بعضها يتم تضمينه في المنهاج الدراسي والأخرى ستكون لامنهجية.

 

0
0
0
s2sdefault

amal itehad

فازت الدكتورة أمل نصير من جامعة اليرموك بعضوية مجلس إدارة الاتحاد الدولي للغة العربية، وذلك حسب ما اعلنته الادارة العامة للاتحاد الدولي للغة العربية ممثلة برئيس الاتحاد الدكتور علي عبدالله موسى، لنتائج الانتخابات التي اجراها الاتحاد الكترونيا بسبب جائحة كورونا حيث تم انتخاب 24 عضوا من 24 دولة من مختلف قارات العالم.

ويذكر أن الاتحاد الدولي للغة العربية منظمة دولية معتمدة ضمن المنظمات الدولية الشريكة في اليونسكو، ومقره بيروت، وهو هيئة علمية دولية خاصة بالعلماء والأساتذة والباحثين والمختصين والمهتمين باللغة العربية وثقافتها من مختلف دول العالم، ويُعدّ من بين المنظمات والمجامع والاتحادات والجمعيات والهيئات العربية والدولية الأعضاء في الجمعية العمومية للمجلس الدولي للغة العربية.

0
0
0
s2sdefault

 

dd19c7dd 93f1 4d4e 8df6 fb2f6f47eb19

حققت كلية التربية في جامعة اليرموك انجازا اكاديميا مميزا، من خلال حصول 11 استاذا فيها على مراتب متقدمة ضمن قائمة الـ 100 باحث ومؤلف الأكثر تأثيرا واستشهادا بمقالاتهم العلمية في الوطن العربي، للعام الحالي وفق تقرير معامل التأثير العربي "آرسيف"، لتكون بذلك الكلية الأولى على مستوى الجامعات العربية في مجال العلوم التربوية.

وقال عميد الكلية الدكتور نواف الشطناوي، ان هذه النتائج تؤكد الجدارة والمكانة العلمية لكلية التربية في جامعة اليرموك على المستوى الوطني والعربي، بما يعزز عراقتها والتي من شأنها ان تنعكس إيجابا على سمعة الكلية وحضورها.

وأضاف أن هذه النتائج تؤكد ان الكلية تضم بين اعضاء هيئتها التدريسية كفاءات علمية وبحثية متميزة قادرة على تقديم جهد بحثي استثنائي، وبالتالي تحقيق الجودة العلمية وتقديم مخرجات مؤهلة علميا وعمليا سواء أكان ذلك بالنسبة لطلبة مرحلة البكالوريوس، أو تخريج باحثين أكفاء في برامج الدراسات العليا – الماجستير والدكتواره، وكذلك الحال بالنسبة لبرنامج الدبلوم العالي في التربية .

 

وتاليا اسماء الأساتذة:

 

الأستاذ الدكتور معاوية أبو غزال - المركز الثاني

الأستاذ الدكتور عبد الكريم جرادات - المركز السادس

الدكتور فيصل الربيع - المركز السابع

الدكتور رامي طشطوش - المركز الثامن

الأستاذ الدكتور أحمد الشريفين - المركز الثالث عشر

الدكتورة منار بني مصطفى - المركز الثامن عشر

الأستاذ الدكتور عبد الناصر الجراح - المركز السابع والثلاثين

الأستاذ الدكتور هادي الطوالبة - المركز الثامن والأربعين

الأستاذ الدكتور محمد المومني - المركز الستين

الدكتور عمر الشواشرة - المركز التاسع والستين

الأستاذ الدكتور حسن الحياري - المركز المائة

0
0
0
s2sdefault

bawabeh

 

في سياق تواصل قسم شؤون الخريجين في دائرة العلاقات العامة والإعلام، مع خرجي جامعة اليرموك المميزين، قام رئيس الجامعة الدكتور نبيل الهيلات مساء اليوم – الثلاثاء، بإجراء اتصال هاتفي مع الباحث والدكتور رافت الدعامسة، المتواجد حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية، بعدما أختارته جامعة هارفارد لينضم إلى فريقها البحثي العامل في المجال الطبي.

وشدد الهيلات خلال اتصاله على اعتزاز وافتخار جامعة اليرموك، بكافة طلبتها وخريجيها من مختلف الكليات والبرامج، الذين ساهموا ويساهموا في تعزيز سمعة ومكانة جامعة اليرموك في كافة مواقعهم وأماكن عملهم، مما يعكس جودة مخرجاتها و تقديمها لكفاءات مؤهلة علميا وعمليا إلى سوق العمل.

وأشاد الهيلات بالدكتور الدعامسة، بوصفه كفاءة علمية وطنية، وخصوصا أنه باشر عمله في واحد من أكبر المراكز البحثية حول العالم و المتخصصة في تطوير تكنولوجيا الصور الطبية الحيوية ومعالجتها، وفي هذا تأكيد على جدارة الإنسان الأردني وقدرته على الإبداع والتميز الدائم.

بدوره عبر الدعامسة عن شكره وتقديره لجامعة اليرموك، وللدكتور الهيلات، على هذه اللفتة الطيبة، في التواصل مع خريجي الجامعة، لإن في هذا تحفيز ودعم لهم، لمواصلة درب النجاح وتحقيق الإنجازات، و التي تنعكس عليها بالسمعة الطيبة وعلى الوطن بشكل عام.

كما واثنى الدعامسة على دور دائرة العلاقات العامة والإعلام من خلال قسم شؤون الخريجين، في متابعة أخبار الخريجين والتواصل معهم، مؤكدا على أنه يتطلع لخدمة جامعة اليرموك، من خلال فتح قنوات اتصالية وبحثية مع مؤسسات وجامعات عالمية.

يذكر ان الدعامسة حاصل على درجة البكالوريوس في هندسة الإتصالات من كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية عام 2011، وحاصل على شهادة الماجستير في مجال هندسة الكمبيوتر من جامعة كونكورديا – كندا، ودرجة الدكتوراه في الهندسة الطبية من جامعة مونتريال الكندية.

وترتكز اهتمامات الدعامسة البحثية حول تطوير خوارزميات وانظمة ذكاء صناعي لمعالجة صور الرنين المغناطيسي والصور المقطعية من خلال العمل على تطوير أنظمة محوسبة تساعد في التشخيص والتوقع المستقبلي لحالة المرضى الذين يعانون من اصابات دماغيه ينجم عنها اختلال في التغذية الدموية العصبية، وذلك لغايات التشخيص السريع و اعطاء قيمة تحليلة أكبر من هذه الصور.

0
0
0
s2sdefault

03

 

اختتمت فعاليات مشروع INVENT الممول من مؤسسة "الداد" الألمانية بعقد ستة ورشات تدريبية في مختلف التخصصات الهندسية، لأعضاء الهيئة التدريسية من جامعتي اليرموك والبترا، قدمتها المدربة آنا ابالاين من شركة برتوستارت الألمانية عبر تقنية الإتصال المرئي.

وقال عميد كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية – مدير المشروع الدكتور موفق العتوم، أن هذه الورش التي عقدت على مدار أربعة أيام تمحورت حول مواضيع تتعلق بربط البحث العلمي مع احتياجات السوق والصناعة والبحث عن مصادر التمويل وتجير البحوث على شكل منتجات أو شركات ناشئة.

وأضاف أنه سبق هذه الورشات خمسة ورشات أخرى للطلبة في مجال التفكير التصميمي، هدفت الى تعزيز مهارات الطلبة في إيجاد الحلول العملية والابداعية للمشاكل الموجودة حالياً، والمشاكل المستقبلية، وهي من منهجيات التفكير خارج الصندوق.

يذكر أن مشروع INVENT هو شراكة ما بين جامعتي اليرموك والبترا، وجامعة بون راين زيغ الالمانية، وقد تم تنفيذه خلال هذا العام عن بُعد نظراً لظروف جائحة كورونا.

0
0
0
s2sdefault