مركز الاخبار

 mahmod iesa

رعى رئيس جامعة اليرموك الدكتور نبيل الهيلات افتتاح فعاليات مؤتمر الرواية الأردنية السادس دورة "محمود عيسى موسى" والذي تنظمه عن بعد عبر تطبيق زووم مكتبة الحسين بن طلال في الجامعة ومديرية الثقافة في محافظة اربد ويستمر يومين.

وقال الهيلات في كلمة القاها في افتتاح المؤتمر أن جامعة اليرموك تحرص على احتضان مثل هذه اللقاءات الثقافية والأدبية إيمانًا منها بدورها الرياديِ في المجتمعِ المحليِ عامةً، وفي الحركةِ الثقافيةِ خاصة، وقد بدا هذا جليا بعد نجاح سلسلة الأنشطة والفعاليات التي نظمتها مكتبة الحسين بن طلال في الجامعة بالتعاون مع مديرية ثقافة محافظة اربد بهدف النهوضِ بالحركتين الأدبيةِ والفكريةِ، وبما يجسد الشراكة الحقيقية الفاعلة بين المؤسسات الوطنية المختلفة.

واعرب عن شكره لجميع المشاركين في فعاليات هذا المؤتمر الذي يحتفي بنتاجِ أديبٍ وفنانٍ متميز الأستاذ محمود عيسى موسى من خلال دارسةً أدبِه وفنِه، ومعلِّقين عليه، ومبينين لجوانبِ التميزِ فيه، لافتا إلى أن وجود مجموعة من بينِ المشاركين من أهلَ الخبرةٍ والاختصاصٍ من جامعةِ اليرموك، الأمر الذي يؤكد عمقَ التشابكِ بينَ أكاديمي الجامعةِ وزملائِهم في الحركةِ الثقافيةِ في المجتمعِ المحلي.

بدوره رحب مدير مكتبة الحسين بن طلال الدكتور عمر الغول بجميع المشاركين في فعاليات المؤتمر، مؤكدا حرص المكتبة على استمرار التواصل والتعاون مع محافظة ثقافة اربد من أجل تعزيز معرفة الشباب الاردني بالحركة الأدبية والفنية في المحافظة، وانطلاقا من دور جامعة اليرموك ومسؤوليتها في تنشيط الحركة الثقافية في اربد، بحيث تكون جامعة اليرموك ومن خلال مكتبة الحسين بن طلال ملتقا للأدباء والمفكرين والفنانين والمبدعين تحتفي بهم وبنتاجهم الفني، وتعرف طلبتها بأهمية الثقافة والأدب في تهذيب حياة الإنسان.

من جانبه شكر الأديب محمود عيسى موسى جامعة اليرموك ومديرية ثقافة إربد على عقد فعاليات هذا المؤتمر للاحتفاء بأعماله الفنية، مستذكرا بعضا من أحداث طفولته وحنينه لمحافظة اربد ومكانة بعض الأماكن في قلبه مثل تل اربد والمستنبت الذي أقيمت على ارضه جامعة اليرموك، وذكرياته التي تربطه مع جدته وصديقه آنذاك.

وقال "إن مستنبت اربد ظل فاعلا، زاد واشتد فعله الماضي في المضارع في الحاضر، وصار الجامعة الغراء، تنبت فيه الأجيال كما كانت تنبت السنابل في الحقول، إن المستنبت صار جامعة، وأنا صرت رواية في مكتبة (المستنبت)"

وتضمنت فعاليات اليوم الأول للمؤتمر عقد جلسة حوارية بعنوان "محمود عيسى موسى روائيا" أدارها الروائي هاشم غرايبة، وشارك فيها كل من الدكتور بسام قطوس، وهشام مقدادي، وصالح حمدوني.

أما فعاليات اليوم الثاني فتتضمن عقد جلستين حواريتين الأولى بعنوان "محمود عيسى موسى فنانا تشكيليا" يديرها الدكتور عمر الغول، ويشارك فيها الدكتور خالد حمزة، ورائد الحواري من فلسطين، والثانية بعنوان "محمود عيسى موسى والعمل الثقافي" ويديرها عاقل الخوالدة، ويشارك فيها كل من عبد المجيد جرادات، وجادالله أحمد من سوريا.

ويذكر أن محمود عيسى موسى ولد عام 1952 في إربد، وأنهى الثانوية العامة في مدرسة إربد الثانوية عام 1970، ثم حصل على شهادة البكالوريوس في الصيدلة من جامعة دمشق عام 1976.

وقد عمل في مجال الصيدلة، وأقام عدداً من المعارض التشكيلية في الأردن وبلدان عربية، وله عدة اعمال أدبية وثقافية.

 

 

 

0
0
0
s2sdefault

04a

شارك مجموعة من اساتذة وطلبة كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية، في جامعة اليرموك وعبر تقنية الإتصال المرئي، في ورشتي عمل حول نقل التكنولوجيا ضمن أنشطة مشروع BITTCOIN-JO الممول من برنامج ايراسموس الأوروبي.

وقال عميد الكلية الدكتور موفق العتوم أن طلبة الكلية شاركوا مع زملائهم في جامعات الحسين التقنية، والالمانية الأردنية، والبترا، في الورشة الثانية على التوالي في موضوع "الاختراعات الناتجة عن الذكاء الاصطناعي" قدمها الدكتور احمد العم من جامعة طلال ابوغزالة، مبينا ان هذه الورشة تضمنت مستوى متقدم من المهارات في موضوع الورشة.

وأضاف كما و شارك عدد من اعضاء الهيئة التدريسية والموظفين المهندسين العاملين في الجامعة، مع زملائهم في جامعات الحسين التقنية، والالمانية الأردنية، والبترا بورشة عمل على مدار يومين بعنوان "ربط البحث العلمي بالصناعة"، قدمها مسؤولي نقل التكنولوجيا في جامعة مالاردالينز السويدية.

وأشار العتوم، والذي يتولى ايضا إدارة مشروع، BITTCOIN-JO إلى أن هذه الورش تأتي ضمن سلسلة الورش التدريبية التي عقدت في جامعة اليرموك على مدار العامين الماضيين، واستهدفت الطلبة والباحثين المهتمين بمواضيع نقل التكنولوجيا والعاملين المسؤولين عن ذلك في الجامعة، لافتا إلى أن هذه الورش ستستمر للعام الثالث على التوالي.

يذكر أن مشروع BITTCOIN-JO هو مشروع ممول من برنامج ايراسموس الأوروبي لمدة ثلاثة أعوام، وهو المشروع الوحيد ضمن هذا البرنامج الذي تديره جامعة اليرموك بمشاركة ثمانية مؤسسات وطنية وخمسة مؤسسات أوروبية من ألمانيا، وإيطاليا، والسويد، واسبانيا، و يهدف إلى إيجاد البنية التحتية اللازمة لتحويل البحوث والمشاريع المنتجة في الجامعات و المرتبطة باحتياجات المجتمع إلى شركات ناشئة وخدمات ومنتجات تخدم الاقتصاد الوطني.

 

04b

0
0
0
s2sdefault

05

 

تشارك جامعة اليرموك، من خلال عميد كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية الدكتور موفق العتوم، ومديرة مركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية الدكتورة آمنه الخصاونة، في مؤتمر شبكة الجامعات الاردنية الأميركية، والذي يعقد عبرتقنية الإتصال المرئي وعلى مدار أربعة جلسات متباعدة.

و شارك العتوم في جلسة تدويل الحرم الجامعي من خلال تقديمه لعرض عن مشروع تطوير مهارات اللغة الانجليزية في امتحان GRE للطلبة الراغبين باكمال دراساتهم العليا في الولايات المتحدة الأميركية، والذي تم تطويره في جامعة اليرموك وبدعم من السفارة الأميركية في عمان.

في حين شاركت الخصاونة في جلسة ربط التعليم باحتياجات سوق العمل، حيث قدمت عرضاً عن المشاكل التي تواجه المرأة الأردنية بالحصول على فرصة عمل.

وفي الجلسة الأخيرة من المؤتمر التي ستعقد الأسبوع القادم حول التبادل الثقافي الافتراضي سيعرض العتوم تجربة جامعة اليرموك في هذا الموضوع.

يذكر أن شبكة الجامعات الاردنية الاميركية تم اطلاقها في العام 2018، وبمشاركة الجامعات الأردنية الرسمية مع عشرة جامعات اميركية وبمبادرة من السفارة الأميركية في عمان، بهدف تعزيز التعاون بين هذه الجامعات على كافة المستويات العلمية، حيث ساهمت هذه الشبكة خلال الفترة الماضية بتنفيذ بعض الأنشطة المشتركة بين جامعة اليرموك وبعض الجامعات الاميركية الشريكة بالشبكة.

0
0
0
s2sdefault
c3c3532b f826 4e25 b40e c02379e746d3 
 
اكد رئيس جامعة اليرموك الدكتور نبيل الهيلات أنه يجب على عمداء الكليات والأقسام الأكاديمية ممارسة كامل صلاحياتهم بما يخدم العملية التعليمية ويصب في مصلحة الجامعة. 
وشدد خلال لقائه أسرة كلية الاداب على حرص ادارة الجامعة على توفير كافة أشكال الدعم لعملية ابتعاث طلبة الجامعة المتفوقين إلى كبرى الجامعات الدولية المرموقة، جنبا إلى جنب إلى محاولة استقطاب المنح الدراسية من الجهات الدولية والجامعات المرموقة في مختلف دول العالم، وذلك بما يسهم في تأهيل كوادر أكاديمية متميزة شابة تساعد في عمليات التطوير والتحديث الأكاديمي التي تشهدها الأقسام الأكاديمية وبما ينعكس ايجابا على العملية التعليمية في الجامعة والارتقاء بها. 
وأشار الهيلات إلى ضرورة تكاتف جهود كافة العاملين بالكلية والتفكير في عملية تطوير البرامج الأكاديمية التي تطرحها والدمج بين التخصصات من أجل طرح برامج نوعية تستقطب الطلبة من داخل الادرن وخارجة وتلبي طموحات الشباب من جهة، وبما يفتح أمام خريجي هذه التخصصات الفرص لدخول مجالات اكثر في سوق العمل المحلي والدولي.
وأضاف أن إدارة الجامعة وجدت لمساعدة الكادر الاكاديمي على تجاوز التحديات والعقبات التي تقف أمام عمليات التطوير والتحديث في العملية التدريسية، وأن الجامعة على أتم الاستعداد لتوفير كافة سبل الدعم المعنوي والمادي للباحثين في الجامعة ولأعضاء الهيئة التدريسية المتميزين من مختلف التخصصات الأكاديمية، وتعزيز ثقافة العطاء لديهم من أجل تحسين المستوى البحثي والعلمي في الجامعة، لافتا إلى أن الهدف الرئيس من عقد اللقاءات مع أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة يهدف بالدرجة الأولى إلى الاستماع إلى همومهم وتشخيص واقع الكليات ومعرفة مواطن الخلل، ومحاولة ايجاد الحلول الناجعة لها، وتبادل الأفكار البناءة وشحذ الهمم لتقديم المزيد من العطاء بما ينعكس على سمعتهم ومكانتهم الاكاديمية وعلى مستوى الطلبة ومكانة الجامعة العلمية على حد سواء.
وكان عميد الكلية الدكتور محمد بني دومي قد استعرض نشأة كلية الاداب والتخصصات العلمية التي تضمها والبرامج الاكاديمية التي تطرحها لمختلف الدرجات العلمية، مشيرا إلى أن الكلية تحتضن هذا العام ٧٣٠٠ طالب وطالبة وتضم ١٤٤ عضو هيئة تدريس، وتسعى على الدوام من أجل تطوير وتحديث برامجها الأكاديمية من أجل مواكبة التغييرات التي يشهدها سوق العمل في عصرنا الحاضر، وتأهيل الطلبة لقيادة عمليات البناء والتطوير في مختلف القطاعات الوطنية.
واستعرض رؤساء الأقسام الأكاديمية واقع البرامج التي تطرحها الاقسام والتحديات التي تواجهها والاجراءات الممكن اتخاذها في سبيل تجاوز هذه التحديات والمضي قدما نحو التميز في العملية التعليمية.
وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور موفق العموش، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور رياض المومني، وعميد كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب مدير مركز التعلم الالكتروني ومصادر التعليم المفتوحة الدكتور سامر سمارة، ونواب ومساعدي عميد كلية الاداب، ورؤساء الأقسام الأكاديمية بالكلية، ومدير دائرة الرئاسة علا شاكر، ومدير العلاقات العامة والاعلان مخلص العبيني.
0
0
0
s2sdefault

 e3lamf

انطلاقًاً من إستراتيجية جامعة اليرموك ورسالتها التربوية والعلمية، التقى عميد كلية الاقتصاد والعلوم الادارية الدكتور محمد الروابده عن بُعد عبر منصة زوم الالكترونية بطلبة الكلية الجدد للعام الدراسي 2020/2021، بحضور نواب ومساعد العميد، ورؤساء الاقسام الأكاديمية وعدد من اعضاء هيئة تدريس في الكلية.

ورحب عميد الكلية بالطلبة في كلمته بالطلبة المشاركين في اللقاء، مشيرا إلى أن الكلية تسعى على الدوام إلى تقديم برامج تعليمية متميزة لطلبتها لمختلف الدرجات العلمية البكالوريوس والدراسات العليا، مؤكدا أن استراتيجية كلية الاقتصاد والعلوم الادارية قائمة على مبدأ التشاركية والتفاعل مع الطلبة من اجل الاستماع إلى أهم التحديات والمشاكل التي قد تواجههم وخاصة في السنة الدراسية الاولى، وعقد اللقاءات الدورية من أجل التواصل الدائم مع الطلبة على مدار العام الجامعي.

وشدد الروابدة خلال اللقاء على ضرورة تكاتف الجهود من قبل أعضاء الهيئة التدريسية وكافة العاملين في الكلية من أجل تحسين الاداء والارتقاء وتطوير مستوى الخدمات التي تقدم لطلبة الكلية، وتذليل الصعوبات والتحديات التي قد تواجه الطلبه خلال فترة دراستهم، وخاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا على العالم أجمع، داعيا الطلبة الى ضرورة التواصل مع رؤساء الاقسام وادارة الكلية للحصول على مصادر المعلومات المتعلقة بالارشاد الاكاديمي والتسجيل، وأية امور اخرى تتعلق بالعملية التدريسة، اضافة الى إلى ضرورة العمل على الاطلاع وتطبيق تعليمات الجامعة المتعلقة بمنح الدرجة العلمية.

وكان نائب عميد الكلية الدكتور يحيى ملحم قد قدم شرحاً تفصيلياً في بداية اللقاء تناول فيه نشأة الجامعة والكليات التي تضمها، مستعرضا إنجازات كلية الاقتصاد والعلوم الادارية منذ نشأتها، كما تحدث عن الهيكل التنظيمي للكلية واقسامها الاكاديمية والادارية بما يسهل على الطلبة التواصل مع المسؤولين في الكلية لطرح أية مشاكل أو مقترحات لديهم، مؤكدا على أهمية استقاء الطلبة المعلومات من المصادر الرسمية التي توفرها الكلية والجامعة للطالب، وخاصة الموقع الالكتروني للجامعة، ومواقع التعلم الالكتروني، وادارة الاقسام، او دليل الطالب، والبريد الالتروني، والصفحات الرسمية للجامعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وفي نهاية اللقاء تم فتح باب النقاش والاجابة على جميع ملاحظات واستفسارات الطلبة من قبل إدارة الكلية.

0
0
0
s2sdefault