مركز الاخبار

7777777

وقعت جامعة اليرموك وبلدية إربد الكبرى اتفاقية ثنائية بناء على محضر الاجتماع الموقع بينهما، لتعديل سعة شارع فوزي الملقي، الواقع بالجهة المحاذية للحرم الجنوبي من الجامعة، ليصبح بسعة 32 مترا بدلا من السعة الحالية ومقدارها 28 مترا.

وبموجب الإتفاقية التي وقعها رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي ورئيس بلدية إربد الكبرى المهندس حسين بني هاني، وبحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور خالد العمري واعضاء مجلس الأمناء، فسيتم تقدير قيمة العوائق المتعارضة مع سعة الشارع من أشجار وكوابل وأية عوائق أخرى، لتقديم التعويض إلى الجامعة.

كما وستقوم بلدية إربد الكبرى بدراسة تغير أحكام تنظيم شارع فوزي الملقي، إلى أحكام استخدام تجاري عند طلب الجامعة، كما وستقوم البلدية وعلى نفقتها ببناء سور مماثل للسور القائم، وعلى الحد التنظيمي للشارع المقترح، وإزالة السور القائم وبإشراف من الدائرية الهندسية في الجامعة على التصميم والتنفيذ.

وأكد كفافي ان جامعة اليرموك جزء من مدينة إربد، ورافدا اساسيا من روافد البناء والتنمية والنهضة فيها، بوصفها معلما ثقافيا وحضاريا وتنويريا بارزا فيها، وبالتالي فإن توقيع هذه الإتفافية اليوم يحقق مصلحة عامة تخدم الجميع.

وشدد على أن جامعة اليرموك، بوصفها صرحا وطنيا، فلن تألوا جهدا في خدمة كافة المؤسسات الوطنية من الناحية العلمية والبحثية، ومنها بلدية إربد الكبرى على صعيد الدراسات المتصلة بالنواحي العمرانية والتنظيمية، انطلاقا من رسالتها القائمة على التواصل مع المجتمع المحلي وخدمته.

ولفت بني هاني إلى أن هذه الإتفاقية المتعلقة بشارع فوزي الملقي، ستحقق المنفعة الخدمية لمدينة إربد بشكل عام وجامعة اليرموك مستقبلا، من خلال إيجاد وتوفير حلول لمشكلة مستقبلية قادمة، في ظل ما تشهده المدينة من نشاط عمراني، وتوسع جغرافي بالنسبة للجامعة على صعيد الكليات والمباني وزيادة اعداد طلبتها.

وأشار إلى ان توسعة هذا الشارع بموجب هذه الإتفاقية سيساعد ايضا في حل مشكلة مرورية في محيط الجامعة والمدينة ككل، وبالتالي تحقيق خدمة سيلمسها الطالب اولا في جامعته، والمواطن ثانيا في مدينته.

 

888888888888

0
0
0
s2sdefault

yunewsletter

أصدرت دائرة العلاقات العامة والإعلام في جامعة اليرموك العدد ١٢ من نشرة أنباء اليرموك باللغة الانجليزية الكترونيا. 

وأشار مدير الدائرة مخلص العبيني أن إصدار هذا العدد الكترونيا يأتي حرصا من الدائرة على استمرار التواصل مع المجتمع، وتعريفهم بإنجازات الجامعة في كافة المجالات الأكاديمية والعلمية والإدارية رغم الظروف الصعبة التي يشهدها الأردن والعالم أجمع بسبب جائحة كورونا، مشددا على أن إصدار النشرة الكترونيا سيسهم في وصولها إلى أكبر عدد ممكن من الطلبة والجمهور الداخلي والخارجي للجامعة من الاطلاع عليها من جهة، وتخفيض نفقات اصدارها الكترونيا من جهة أخرى، بالإضافة إلى تعذر توزيعها على الجمهور في ظل الظروف الراهنة.

وتضمن العدد مجموعة من الفعاليات والأنشطة السابقة في الجامعة، وبعض الاتفاقيات واللقاءات العلمية والأكاديمية.

0
0
0
s2sdefault

933

أطلقت دائرة العلاقات والمشاريع الدولية في جامعة اليرموك فيديو تعريفي عن أنشطة الجامعة الدولية خلال فترة العمل عن بُعد بسبب جائحة كورونا، وذلك عبر موقعها الإلكتروني (https://dirp.yu.edu.jo/) ، و حسابها الرسمي في التواصل الاجتماعي - الفيسبوك (https://www.fb.com/InternationalYU)..

وقال مدير دائرة العلاقات والمشاريع الدولية، الدكتور موفق العتوم، أن الفيديو تضمن ملخص حول هذه الأنشطة، وما تضمنته من تطوير وإطلاق لموقعها الكتروني الجديد   (https://dirp.yu.edu.jo/)، وتطوير منصة الكترونية مجانية للتحضير لامتحان اللغة الإنجليزية GRE (www.BeEnglishReady.net)، والفوز بمشروع INVENT الدولي الممول من برنامج DAAD الألماني، والفوز بالمرحلة الثالثة من مشروع EDU Syria الذي يتضمن 25 منحة ماجستير كاملة لطلبة الجامعة، و كذلك الفوز بمشروع تبادل ثقافي مع جامعة سويدية يتضمن توفير 6 منح ماجستير لمدة عام، يحصل الطالب من خلالها على شهادتي ماجستير، احدهما من جامعة اليرموك واخرى من الجامعة السويدية.

كما و شارك أعضاء من هيئة التدريس في الجامعة بأكثر من عشرة مشاريع للتمويل الخارجي مع باحثين من خارج المملكة.

و قامت دائرة العلاقات والمشاريع الدولية بمتابعة إجراءات السير بتوقيع الاتفاقيات الدولية، ومتابعة طلبة التبادل الثقافي (برنامجي ايراسموس الأوروبي ومولانا التركي)، البالغ عددهم 29 طالبا من مختلف كليات الجامعة، و12 طالبا أجنبيا قادمين لجامعة اليرموك ، إضافة لمتابعةادارة المشاريع الدولية التي تديرها الجامعة عن بُعد، والاعلان عن منح للتبادل وترشيح للطلبة.

0
0
0
s2sdefault

dr zidan 

وجهت اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولي الإلكتروني الأول للأوبئة عبر التاريخ، في جامعة الكويت، رسالة شكر وتقدير إلى رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي، لمشاركته العلمية الفاعلة في هذا المؤتمر الذي نظمه قسم التاريخ والآثار في كلية الآداب عن بُعد، خلال الفترة من 20-21 نيسان الماضي.

كما وشددت اللجنة في رسالتها على أهمية التعاون العلمي والأكاديمي مستقبلا بما يحقق المصلحة ويخدم البحث العلمي.

وكان كفافي قد شارك بورقة علمية بعنوان" ثلاث حالات مرضية في العصور الحجرية في شرقي المتوسط"، أكد فيها أهمية فهم المظاهر الإنسانية الحضارية وتطوراتها، ونقل التطورات الثقافية وما واجهته البشرية من أمراض وأوبئة عبر العصور، وبالتالي هذا يتطلب منا دراسة وفهم البيئة التي نشأت فيها هذه الحضارات والطريقة التي تفاعل فيها الناس مع هذه البيئات.

وعرض كفافي أمثلة لبعض الأمراض التي وجدت خلال العصور الحجرية، مبينا أن البيئة التي يعيش فيها الإنسان ربما تكون هي الداء والبلاء، ومن الأمثلة على ذلك مرض الملاريا الذي ينتشر في مناطق المستنقعات، فإن تواجد الناس في بيئة كهذه، معرضون بطبيعة الحال للإصابة به.

وقدم كفافي ايضا في ورقته البحثية هذه ايجازا حول ثلاثة أنواع من الأمراض التي تم التعرف عليها من عصور ما قبل التاريخ، اولها مرض الشلل، الذي أصيب به شخص نياندرتالي (أي قبل ظهور الإنسان العاقل)، و دفن قبل أكثر من خمسين ألف عام في كهف شانيدر في جبال كردستان شمال العراق، حيث تم بتر ذراعه وتعرض بعدها لشلل نصفي، مشيرا إلى أن هذه الحادثة تدل على معرفة متقدمة بكيفية التعامل مع الحالات المرضية الإنسانية.

اما المرض الثاني فـ يُعتقد بأنه النزيف الدماغي، وهنا يُشير كفافي في ورقته العلمية إلى أنه تم العثور على عدد من الجماجم البشرية في موقع تل السلطان/ في مدينة أريحا - فلسطين، تعود لحوالي عشرة آلاف عام من الوقت الحاضر، وجدت مدفونة دون أجسادها، واحدة منها كانت تحمل ثقوباً في أعلاها، مما جعلنا نعتقد أن حفر هذه الثقوب كان مقصوداً للتخلص من نزيف في الدماغ، والله أعلم.

وأشار كفافي إلى أن المرض الثالث ، كان اكتشاف ثلاث حالات لمرض السُل تعود لما قبل حوالي تسعة آلاف عام، في موقع عين غزال – شرق العاصمة الأردنية عمّان، لافتا إلى أن هذا التشخيص تم بناء على دراسة قام بها ثلاثة من متخصصي الأنثروبولوجيا العضوية، مبينا ان هذه الحالات المكتشفة تعد الأقدم على مستوى العالم، حتى الآن.

0
0
0
s2sdefault

  web162

قام رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي بإطلاق الموقع الالكتروني الجديد لدائرة العلاقات والمشاريع الدولية بالجامعة، حيث جاء إطلاق هذا الموقع انطلاقا من رؤية الجامعة بتعزيز مكانتها العالمية.

وأوضح مدير دائرة العلاقات والمشاريع الدولية الدكتور موفق العتوم، أن الدائرة قامت بتصميم وتطوير هذا الموقع (https://dirp.yu.edu.jo/)، والذي ركز على إبراز العلاقات الدولية لجامعة اليرموك، وأنشطتها المتنوعة التي تنفذها بالتعاون مع مختلف المؤسسات التعليمية الدولية،  مما يعكس الصورة المثلى للجامعة ويبرز مكانتها المرموقة للمجتمع التعليمي الدولي، مضيفا أن هذا الموقع يُعد الأول من نوعه في الجامعات الأردنية وذلك من خلال احتوائه على معلومات محدثة في مجالات العلاقات والمشاريع الدولية.

من جانبه أشار  نائب مدير الدائرة، المشرف على تطوير هذا الموقع، الدكتور محمد الزبيدي، إلى أن الموقع يتضمن أخبار الجامعة الدولية، والإعلانات والأحداث الدولية،  إضافة إلى قائمة الاتفاقيات الدولية، مرتبة حسب الدولة وحسب السنة، وقائمة ببرامج التبادل وإعلانات الفرص المتوفرة لتبادل الطلاب والعاملين وإجراءات الالتحاق ببرامج التبادل (من حيث الشروط، وأسس الاختيار، والدعم المتوفر ... إلخ).

كما تضمن الموقع عرضاً لمنشورات الجامعة مثل نبذة عن جامعة اليرموك، والبرامج الدراسية في الجامعة، ونشرات الجامعة الإخبارية المتعلقة بالبعد الدولي وفيديوهات ترويجية للجامعة. بالإضافة الى معلومات مفيدة لزوار جامعة اليرموك والتي تشمل معلومات عن المطار، والتأشيرات، والمواصلات، والسكن والفنادق، وتحويل العملات، والسياحة الداخلية ... إلخ).

وفيما يتعلق بمجال المشاريع الدولية، فقد تضمن الموقع قائمة بالمشاريع الدولية المدعومة، مرتبة حسب سنة الدعم، أو موضوع المشروع، أو الباحث الرئيسي، كما تم إنشاء محفظة (Portfolio) لكل مشروع ونشرها على الموقع، تحتوي على (ملخص عن المشروع، ومواضيع المشروع، والباحث الرئيسي للمشروع، والكلية، وفترة المشروع، والجهة الداعمة، والشركاء، والموازنة وحصة الجامعة فيها، والموقع الالكتروني للمشروع، ومخرجات المشروع، وصورة للمشروع.)، وتضمن الموقع أيضا قائمة بالجهات الداعمة، ومحاضرات حول كتابة مقترحات المشاريع.

ويذكر أن جميع هذه المحتويات متوفرة باللغتين الإنجليزية والعربية.

0
0
0
s2sdefault