مركز الاخبار

 WhatsApp Image 2019 07 11 at 1.28.50 PM

 

رعى نائب رئيس جامعة اليرموك للكليات الإنسانية والشؤون الإدارية الدكتور أنيس خصاونة، حفل تخريج المشاركين في دورة "مدرب كرة القدم C"، والتي نظمتها كلية التربية الرياضية في الجامعة، بالتعاون مع الاتحادين الآسيوي والأردني لكرة القدم، واستمرت أسبوعين، وشارك فيها عدد من طلبة الكلية وأبناء المجتمع المحلي.

وأكد الخصاونة حرص جامعة اليرموك على تسخير كافة إمكاناتها من أجل تنمية مهارات الطلبة وقدراتهم، وتشجيع الطاقات الشبابية على بذل الجهد والعطاء ليكونوا أبناء صالحين لوطننا العزيز، ويسهموا في بناء مؤسساته الوطنية، مثمنا مستوى التعاون الكبير بين الاتحاد الاردني لكرة القدم والجامعة في عقد الدورات المتخصصة، بإشراف مدربين دوليين أكفاء، بما يسهم في تدريب طلبة كلية التربية الرياضية وأبناء المجتمع المحلي وتأهيلهم لرفع مستوى المدربين في كرة القدم على مستوى المملكة، ويؤهلهم لدخول سوق العمل العربي.

من جانبه أكد عضو الهيئة التنفيذية للاتحاد الأردني لكرة القدم منصور عبيد الله، حرص سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم على عقد مثل هذه الدورات التي ترفع من كفاءة المدربين الأردنيين ويعزز لديهم روح الإبداع والتميز، بما ينعكس على الحركة الرياضية في الأردن بشكل عام.

بدوره أكد نائب عميد كلية التربية الرياضية في الجامعة الدكتور محمد فايز حرص الكلية على تنظيم الدورات التدريبية للمدربين في مختلف الألعاب الرياضية، وذلك تجسيداً لفلسفة الجامعة وحرصها على تأهيل طلبتها أكاديمياً وعملياً وإعدادهم للانخراط بسوق العمل المحلي والعربي، مشيرا إلى أن الكلية ستعمل على تطوير خططها الدراسية مع التركيز على تعزيز الجانب العملي والتدريبي للطلبة بما يرفع من مستوى تنافسيتهم في سوق العمل المحلي والعربي، ويسهم في تأهيل مدربين قادرين على اكتشاف مهارات وقدرات الواعدين من أبناء المجتمع المحلي وتأهيلهم ليكونوا لاعبي المستقبل.

والقت الطالبة عهد الطعاني كلمة المشاركين، أعربت فيها عن شكرها للجامعة والاتحاد الأردني لكرة القدم على عقد مثل هذه الدورات داخل الحرم الجامعي، بما يزيد من عدد منتسبي هذه الدورات ويسهل عليهم الانخراط فيها، مستعرضة بعض المهارات التدريبية التي اكتسبتها وزملائها المشاركين في الدورة والتي أثرت مخزونهم التدريبي والرياضي في كيفية التعامل مع الواعدين المهتمين بتعلم كرة القدم، وتهيئة البيئة المناسبة لاكتشاف مهارات المتميزين منهم وتنمية قدراتهم الرياضية.

وحضر حفل التخريج منسق الاتحاد الاردني في الشمال حسين شهابات، والمدربان إسلام ذيابات، وعلاء العمرات، والمحاضر الدولي في اللياقة البدنية الدكتور محمد الذيابات، ومنسق الدورة من الجامعة حسن الصمادي.

0
0
0
s2sdefault

 kaf971

رعى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي حفل تخريج طلبة الثانوية العامة في المدرسة النموذجية بالجامعة.

وهنأ كفافي في كلمته التي القاها خلال الحفل الطلبة على تخرجهم من هذه المرحلة الهامة التي تعتبر نقطة البداية لمرحلة جديدة تحمل في طياتها العديد من التحديات والمحطات التي يتوجب على الطلبة اثبات انفسهم فيها، داعيا اياهم لمواصلة مسيرة التميز في حياتهم الدراسية الجامعية، والمحافظة على سمعة اليرموك الاكاديمية في مختلف المحافل العلمية التي يشاركون فيها.

وأشاد بالجهود التي بذلها العاملين في نموذجية اليرموك الذين لم يألوا جهدا في وضع خبراتهم ومعارفهم بين أيدي الطلبة لإعدادهم الإعداد الأمثل وليكونوا مؤهلين لخدمة وطننا الحبيب وقادرين على إحداث التغيير الإيجابي المنشود في المجتمع، شاكرا أسرةِ المَدرسةِ وإدارتها على جُهودِهَا الجَبَّارةِ في تَسْلِيحِ الطَّلبةِ بالعِلمِ والأَدَبِ، وغرسِ العَاداتِ الإيْجَابيةِ السَّليمةِ في نُفوسِهم.

بدوره ألقى مدير عام المدرسة الدكتور علي العمري كلمة قال فيها إن إدارة المدرسة والعاملين فيها حرصوا على ان تكون حياة الطلبة في النموذجية حياة جميلة مشرقة غنية بالمعارف والتميز، حيث كان هذا هاجس الإدارة الأول، لرفد الوطن بهذه التشكيلة الزمردية من شبابنا وبناتنا الذين هم عماد الوطن المتألق بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني.

وأشار إلى أن الطلبة يقفون على مفترق جديد، وإن الوطن ينتظر عطاءهم، فهم النهر الذي سيرفده بالتقدم، ويعلي راية الحضارة فيه، بما سيحققونه من إنجازات في حياتهم.

من جانبه ألقى النائب نضال طعاني كلمة باسم أولياء الأمور ثمن فيها الجهود التي بذلها المدرسين والمدرسات لأداء أسمى رسالة وهي رسالة التعلم، مشيدا بما قدمته الهيئة الإدارية للمدرسة والتي أسهمت في استقطاب كل ما هو جديد لمواكبة تطورات العلم وتوفير ما أمكن من الوسائل التعليمية ومناخات التعلم الحديثة.

وقال الطعاني إننا نثمن ما بذله الطلبة من التزام ادبي وخلقي وانتماء حقيقي لوطنهم ولمدرستهم، وهم يتحلون بالحس الوطني والعلمي الذي يمكنهم من للوصول إلى أعلى درجات التحصيل الأكاديمي، داعيا اياهم أن يستمر جهدهم لإثراء التنوع من أجل بناء هذا الوطن في مختلف الميادين.

كما ألقى عدد من طلبة المدرسة خلال الحفل مجموعة من الكلمات عبروا فيها عن شكرهم وامتنانهم لإدارة المدرسة النموذجية التي أوصلتهم إلى عتبة الحياة، ومعلميها الذيم لم يألوا جهدا في تقديم خبراتهم ومعارفهم وتزويد الطلبة بمختلف العلوم والمعارف التي تؤهلهم لاجتياز مرحلة الثانوية العامة بكفاءة واقتدار.

وفي نهاية الحفل الذي حضره عدد من أعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة، والمسؤولين في المدرسة، وذوو الطلبة، سلم كفافي الشهادات التقديرية للطلبة.

kaf972

kaf973

0
0
0
s2sdefault

dalb71

مندوبا عن رئيس جامعة اليرموك، رعى نائب الرئيس للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبدالحق فعاليات الجلسة الحوارية حول قضايا المرأة الأردنية، والتي نظمها مركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية بالجامعة بالتعاون مع المعهد الديمقراطي الوطني NDI، وتحدث خلالها كل من رئيس لجنــــة المرأة وشؤون الأسرة في مجلس النواب الأردني الدكتورة ريم أبو دلبوح، وأعضاء المجلس النائب الدكتورة صباح الشعار، والنائب الدكتورة منتهى البعول، وبحضور رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية النائب الدكتور عيسى خشاشنة، ونائب محافظ جرش عبدالله أبو دلبوح.

وأكد عبدالحق بأن اليرموك تفخر بأنها تضم مركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية والذي ينظم سنويا العديد من الأنشطة والفعاليات التي من شانها تعزيز مكانة المرأة في مختلف المواقع التي تتقلدها، والخروج بمجموعة من التوصيات والمقترحات التي من شأنها أن تساعد المشرع الأردني باتخاذ القرارات المناسبة والداعمة للمرأة الأردنية، مؤكدا دعم اليرموك لمختلف مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الداعمة للمرأة.

وتم خلال الجلسة الحوارية التي شارك فيها مجموعة من الاكاديميات والإداريات في الجامعة، وممثلات عن المنظمات والجهات الداعمة للمرأة الأردنية كاللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، والمعهد الديمقراطي الوطني، مناقشة مجموعة من القضايا والتحديات التي تواجه المرأة الأردنية وأبرزها التعديلات على قوانين الانتخاب، واللامركزية، والأحوال الشخصية، والكوتة النسائية ومدى فعاليتها،  والجنسية الأردنية، وتولي المرأة للمناصب القيادية، وتأثيرات تغير المناخ على المرأة العاملة والمنتجة.

حيث بينت النائب أبو دلبوح أن لجنة المرأة وشؤون الأسرة تم إقرارها في مجلس النواب 17، وتناط اللجنة بدراسة القوانين والأمور المتعلقة بشؤون المرأة والأسرة والطفل ومتابعة السياسات والخطط والبرامج المتعلقة بهم، مؤكدة تواصل اللجنة المستمر مع مختلف المنظمات العاملة والداعمة للمرأة في المجتمع المحلي فيما يخص تعديلات القوانين المختلفة، حيث تمكنت اللجنة من إجراء تعديلات جوهرية في أحكام قانون الأحوال الشخصية كإقرار صندوق النفقة، وتعديل سن الزواج للفتاة والاستثناءات المرتبطة به.

وفيما يخص النقاط التي تعمل اللجنة عليها بالوقت الحالي قالت أبو دلبوح أن اللجنة وبالتعاون مع اللجنة الوزارية المختصة قامت بدراسة نظام قانون العمل المرن في مختلف المؤسسات الوطنية، وقانون انصاف الأجور بين المرأة والرجل، وانها على تواصل دائم مع دور حماية الأسرة لمعرفة انعكاسات تعديلات قانون الحماية الأسرية على المجتمع، مشيرة إلى أن "المرأة النيابية" ستبذل كل الجهود مع جميع الجهات ذات العلاقة لمعالجة بعض النصوص وتجويدها وتسليط الضوء على المواد المعنية بالمرأة في قانون اللامركزية ودراستها وتقديم الاقتراحات من اجل تعزيز دور المرأة في مجالس المحافظات

وفي ردها على ما يتعلق بمنح أبناء الأردنيات الجنسية الأردنية قالت إن الأردن قطع شوطا هاما في هذا السياق حيث منح أبناء الأردنيات ميزات خدماتية في قطاعات الصحة والتعليم والمعونة الوطنية، ورخص القيادة وغيرها، الأمر الذي يعتبر بداية جيدة لحل المشاكل التي كان يعاني منها ابناء الأردنيات، وتطرقت إلى المشاكل التي يعانيها المجتمع جراء تزايد نسب الطلاق والزواج المبكر مشيرة إلى أن هذه المشاكل تتطلب رسالة شمولية عامة تتعاون فيها الجهات التشريعية والتعليمية والإعلامية والقضائية، لافتة إلى ان اللجنة قامت بالتواصل مع القضاء الأردني بأهمية تفعيل دور مراكز الارشاد الأسري الموجودة فيه بحيث يتعامل بجدية أكبر لتقديم النصائح المهمة للمقبلين على الزواج، بالإضافة إلى أهمية تأهيل القائمين على هذه المراكز بكيفية التعامل مع مختلف القضايا التي تواجههم، وضرورة تضمين مساقات حول الارشاد الأسري ضمن مناهج كليات الشريعة في الجامعات الأردنية.

بدورهما أشارت كل من والشعار، والبعول، إلى أهمية الكوتة في مجلس النواب الأردني، لاسيما وأن المجتمع الأردني ما زال متحفظا بعض الشيء على موضوع تنافسية المرأة في الانتخابات الأردنية سواء النيابية او البلدية، مشيرتا إلى أن مجلس النواب الحالي يضم 15 نائب ضمن الكوتة، و5 على التنافس الأمر الذي يدل على أهمية ابقاء الكوتة كمرحلة انتقالية في الوقت الراهن لضمان تمثيل المرأة للقضايا التي تهمها بالشكل المناسب، مؤكدتا على الدور الذي تقوم به اللجنة لتعزيز مكانة المرأة للقيام بالأدوار القيادية، وتعزيز وعيها فيما يخص قضايا العدالة المجتمعية والمساواة.

وفيما يتعلق بموضوع أثر التغير المناخي على المرأة المنتجة أكدتا على أهمية وضع خطط سياسية وعلاجية على مستوى البلديات بالتعاون مع أصحاب القرار والخبرة والمهتمين في هذا والانطلاق منها لوضع سياسات عامة لدعم المرأة المنتجة وخاصة في المناطق التي تتعرض لتغيرات مناخية وذلك لتتمكن من القيام بدورها الهام في دعم عجلة التنمية المستدامة في الأردن.

وكانت مديرة مركز الأميرة بسمة الدكتورة آمنة الخصاونة قد استعرضت في بداية اللقاء نشأة المركز عام 2011 لإشراك المرأة في المجتمع المحلي في القطاعين العام والخاص مع المرأة في القطاع الأكاديمي في تغيير الاتجاهات والأنماط السلبية السائدة عن المرأة الأردنية، وإدماج المرأة جنباً إلى جنب مع الرجل في العملية التنموية الشاملة وفق منهجية علمية، مشيرة إلى أن المركز يقوم بتقديم برامج تدريبية تساعد على توفير الظروف المناسبة لتعزيز قدرات المرأة الأردنية واعداد القيادات النسائية، وتوفير مناخ علمي ملائم وذلك بتفعيل البحث العلمي وتناول قضايا المجتمع الأردني ومشكلاته وخاصة ما يرتبط منها بالمرأة للوصول لأنسب الحلول، واستثمار الكوادر المتخصصة من أعضاء هيئة التدريس وصناعة السياسة الاجتماعية وتقويمها والتواصل مع المخططين وصناع القرار للمساهمة في قيادة التنمية الشاملة على المستوى الوطني.

وأشارت الخصاونة إلى أبرز البرامج التي تم تنفيذها من قبل المركز ومنها برنامج تمكين المرأة للأدوار القيادية الذي نظمه المركز للموظفات الإداريات بالجامعة، بالتعاون مع منتدى اتحاد الفيدراليات FOF الممول من الحكومة الكندية، إضافة إلى المسرح التفاعلي بالتعاون مع كلية الفنون الجميلة والذي تناول قضية تمكين المرأة للدوار القيادية في المجتمع، ومشاركة المركز في الحملة الدولية 16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة.

 dalb72

0
0
0
s2sdefault

protokol

وقع رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي، والمدير التنفيذي لشركة بريليانت ريموت سينسينج لابز الامارتية BRS-labs المهندس أيمن أحمد سالم، بروتوكول تعاون بين الجانبين في مجال التدريب على الاستشعار من بُعد ومُعالجة صور الأقمار الصناعية.

وأكد كفافي خلال توقيع بروتوكول التعاون على حرص اليرموك على مد جسور التعاون مع مختلف المؤسسات التعليمية والتدريبية في مختلف دول العالم، بما يجسد فلسفتها في أهمية تبادل الخبرات والمعارف، وتقديم تعليم نوعي متقدم لطلبة الجامعة يواكب التطورات التي يشهدها قطاع التعليم العالمي، مشددا على أهمية علم الجغرافيا والتطورات الهائلة التي شهدها هذا العلم في الآونة الأخيرة بشكل عام، وخاصة في مجال الاستشعار عن بعد، لافتا إلى أهمية الجغرافيا الطبيعية منذ القدم، والتي ساهمت بشكل كبير في استقرار الجماعات البشرية في مختلف بقاع الأرض.

وشدد على أن اليرموك تحرص على تقديم برامج نوعية مواكبة للتطورات التكنولوجية التي تشهدها كافة القطاعات، وهي الآن ضمن المراحل النهائية لإنشاء برنامج ماجستير في "الجيوانفورماتكس" والذي سيتم طرحه بالتشارك بين قسمي الجغرافيا وعلوم الأرض والبيئة في كلية العلوم، ويعد برنامجا جديدا على مستوى الجامعات الأردنية والعربية، مثمنا دعم الشركة لطلبة قسم الجغرافيا المتميزين بتخصيص دورات مجانية لهم من قبل الشركة بقيمة 5000 دولار.

بدوره أشاد السالم بالمستوى المتميز لجامعة اليرموك ورؤاها المستقبلية في التطوير والتحديث في الخطط والبرامج الدراسية التي تطرحها لمختلف الدرجات العلمية، مستعرضا نشأة شركة BRS-labs والبرامج والدورات التعليمية التي تطرحها مجال تعليم "الاستشعار من بُعد ومُعالجة صور الأقمار الصناعية" عبر الإنترنت، مؤكدا حرص الشركة على رفع الكفاءة وزيادة الإنتاجية للمتدربين لدهم من خلال توفير أحدث أساليب التعليم عن بُعد، بهدف تأهيلهم لتطبيق تكنولوجيا الاستشعار من بُعد في مجال تخصصهم، وإيصالهم إلى مستوى تعليمي متميز ومكانة بارزة بين العاملين في هذا المجال، بحيث سيتمكن المتدربين من تحويل أجهزة الحاسب الشخصية الموجودة لديهم إلى مَعامل مُتطورة لتطبيقات الاستشعار من بُعد يكون لديها القدرة الكافية على تنفيذ كافة أعمال معالجة صور الأقمار الصناعية، ودمج العمل المعملي مع العمل الحقلي، وتنفيذ مشروعات متكاملة تخدم العديد من مجالات التنمية المستدامة.

ونص البروتوكول على اعتماد شركة BRS-labs مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع بالجامعة كمركز تدريب وامتحانات مُعتمد لتدريس مناهج الشركة التعليمية، في مجال تعليم "الاستشعار من بُعد ومُعالجة صور الأقمار الصناعية" عبر الإنترنت، حيث سيتم طرح الدورات وفق منهج تعليمي مُتكامل باللغتين العربية والإنجليزية، يشمل دورات تدريبية تركز على التدريب العملي، بالإضافة إلى عقد امتحانات تقييم المستوى التي سيتم مراقبتها بكاميرات الويب عبر الإنترنت، وإصدار شهادات متخصصة في هذا المجال لكل دورة تدريبية بعد اجتياز الامتحان النظري والعملي الخاص بها.

كما نص البروتوكول على تقديم شركة BRS-labs خدمات تدريبية لطلبة الجامعة مخفضة الرسوم، ضمن ثلاثة مستويات تدريبية رئيسية تشمل 16 دورة تدريبية قصيرة، بحيث تتناول هذه الدورات موضوعات "أخصائي الاستشعار عن بعد المعتمد  RSStm "، و"أخصائي الاستشعار عن بعد المهني RSPtm"، و"أخصائي حلول الاستشعار عن بعد RSSDTM"، كما ستقوم الشركة بتدريب عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في قسم الجغرافيا ليكونوا مدربين معتمدين للدورات التي سيتم عقدها لاحقا في المجالات الثلاثة في مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية بالجامعة.

وحضر توقيع البروتوكول عميد كلية الآداب الدكتور محمد بني دومي، ورئيس قسم الجغرافيا الدكتور نوح صبابحة، والدكتور خالد هزايمة من القسم، وعدد من المسؤولين في الجامعة.

0
0
0
s2sdefault

 WhatsApp Image 2019 07 10 at 1.26.23 PM

مندوبا عن رئيس جامعة اليرموك رعى نائب رئيس الجامعة للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبد الحق افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي الأول "التغيرات الجغرافية الحديثة 2019"، والذي ينظمه قسم الجغرافيا في جامعة اليرموك، بمشاركة عدد من الباحثين والأكاديميين من عدد من الجامعات والمؤسسات ولمراكز العلمية والبحثية في كندا، وألمانيا، والإمارات، والعراق، وليبيا، والسعودية، والبحرين، وعُمان، والجزائر، والهند، وسوريا، ومصر، وفلسطين، والكويت، بالإضافة إلى الأردن.

وقال عبد الحق في كلمة ألقاها في الافتتاح أن هذا المؤتمر يعد مثالاً يجسّد رسالة جامعة اليرموك في الانفتاح والشراكة مع المؤسسات الأكاديمية والباحثين داخل المملكة وخارجها، ويؤكد حرصها على توطيد أواصر التواصل العلمي بين علماء الأمة وباحثيها ومفكريها من أجل دراسة وتحليل القضايا المتعلقة بالمعلومات الجغرافية ووضع الحلول المناسبة لها، معربا عن أمله بأن يشكل هذا المؤتمر نواة لمؤتمرات متخصصة ومتميزة تستقطب الخبرات والتجارب المحلية والدولية في مجال المعلومات الجغرافية ومنبرا علميا لبحث القضايا التنموية ذات العلاقة بالمعلومات الجغرافية.

وأوضح أن انعقاد هذا المؤتمر جاء انطلاقا من أهمية مثل هذه المؤتمرات العلمية وما تقدمه من نقل للمعرفة وتبادل الخبرات بين العلماء والباحثين، لافتا حرص إدارة الجامعة على دعم كافة الأنشطة العلمية من مؤتمرات وندوات وورش عمل وغيرها والتي تسهم في إثراء المعرفة العلمية.

بدوره أشار عميد كلية الآداب في الجامعة الدكتور محمد بني دومي في كلمته إلى أن عقد هذا المؤتمر بمشاركة نخبة من العلماء والباحثين الأكاديميين من داخل الأردن وخارجه، جاء من أجل عرض وتحليل وتقييم تجارب الأردن والدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة في مجال البحث العلمي الجغرافي التطبيقي، والتعريف بأبرز التطورات الحديثة في مجال المعلومات الجغرافية واستخدام التقنيات الحديثة، كنظم المعلومات الجغرافية، والاستشعار عن بعد، والتي أصبحت تلعب دوراً بارزاً في البحث العلمي التطبيقي وفي مختلف المجالات الجغرافية الطبيعية والبشرية، مشددا على أهمية البحث العلمي الجغرافي التطبيقي والذي يسهم في خدمة الإنسان وحمايته من الأخطار البيئية التي يمكن أن تحدث نتيجة التغيرات الجغرافية في الموارد الطبيعية، والمناخ، والاقتصاد، والسكان، باعتبار البحث العلمي  خارطة طريق لعملية التنمية في مختلف المجالات الحياتية للإنسان.

واكد أن قسم الجغرافيا في جامعة اليرموك يسعى على الدوام من أجل تطوير الخطط والبرامج الدراسية فيه، وذلك من أجل تأهيل خريجيه بالمهارات الأساسية التي تؤهلهم لدخول سوق العمل، لافتا إلى أن القسم يركز في مرحلة البكالوريوس على ثلاثة مسارات دراسية تتناول محاور: الجغرافيا العامة، والتخطيط، ونظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، كما أنه يمنح درجة الماجستير في الجغرافيا التطبيقية، لافتا إلى أن الجامعة ضمن المراحل النهائية لإنشاء برنامج ماجستير جديد في مجال "الجيوانفورماتكس" والذي سيتم طرحه بالتشارك بين قسمي الجغرافيا وعلوم الأرض والبيئة في كلية العلوم، ويعد برنامجا جديدا على مستوى الجامعات الأردنية والعربية،  ونأمل أن نباشر التدريس فيه مع بداية الفصل الأول للعام الجامعي القادم.

 وأوضح رئيس قسم الجغرافيا الدكتور نوح صبابحة أن هذا المؤتمر يأتي مواكبا لتطلعات جامعة اليرموك في تحقيق رؤيتها كجامعة طموحة وفاعلة في مجالات البحث العلمي والتميز الأكاديمي، وتحقيقا لرؤية قسم الجغرافيا في مواكبة أحدث التطورات العلمية والعملية في مجال المعلومات الجغرافية، وسعيا منه نحو التميز وتحقيق الجودة، مشيرا إلى أن المشاركين في هذا المؤتمر سيقدمون علومهم في (40 ورقة بحثية) من (13 دولة) عربية و أجنبية من مختلف قارات العالم في أسيا وإفريقيا و أوروبا و أمريكا الشمالية، وسيتبادلون خبراتهم العلمية والعملية في مجالات نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، وفي مجالات الجغرافيا البيئية و الاقتصادية والسياسية و الاجتماعية.

وأضاف أنه سيقام على هامش المؤتمر معرضاً متخصصاً لبعض الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة، المحلية والعربية، للتعريف بأحدث التطورات التقنية والعلمية في مجال المعلومات الجغرافية، ويشارك فيه أيضا مجموعة من المدارس الحكومية الأردنية، بما يسهم في غرس قيم التشاركية وتعزيز التفاعل ما بين المؤسسات التعليمية بمختلف مستوياتها والمجتمع المحلي.

من جانبه القى الدكتور وهيب سهوان من جامعة فريدريتش الكسندر الألمانية كلمة المشاركين، شكر فيها جامعة اليرموك على تنظيمها لهذا المؤتمر الذي يعزز ريادة جامعة اليرموك في مجال رفع سوية التعليم والتعاون العربي والدولي، مؤكدا أهمية عقد هذا المؤتمر في ظل التطورات الهائلة التي شهدتها المجالات الجغرافية المتعددة، وخاصة في مجال الاستشعار عن بعد، والكم الهائل من البيانات، وامكانية تبادلها والعمل المشترك عليها عبر منصات الانترنت من قبل العلماء والباحثين من مختلف دول العالم، الأمر الذي يتطلب منا كباحثين أن نلتقي ونتبادل الخبرات، وأن نعرض ثمار أعمالنا بما يسهم في تقدم الدول العربية ويواكب التطورات على الساحة العلمية الدولية، معربا عن أمله بأن تسهم الأوراق العلمية للمشاركين في هذا المؤتمر بنقل الطلبة إلى فضاء العلم الواسع، وأن تحذوا بهم للعمل والتعلم، والسعي في مجال البحث العلمي التطبيقي.

وتضمن برنامج المؤتمر في يومه الأول عقد أربع جلسات عمل، شارك في الجلسة الأولى، والتي ترأسها الدكتور خالد الهزايمة، كل من الدكتور كوازي حسان من جامعة كالجاري الكندية كمتحدث رئيسي في المؤتمر، والسيد أيمن سالم من الإمارات والذي تحدث عن شركة "بريليانت ريموت سينسينج لابز"، وهى أول شركة خاصة تقوم بإنتاج برنامج تعليمي متكامل في مجال الاستشعار من بُعد ومعالجة صور الأقمار الصناعية، والمهندس عمران سمارة من المركز الجغرافي الملكي الأردني، حيث تحدث حول البنية التحتية الوطنية للبيانات المكانية.

وتناولت الجلسة الثانية التي ترأسها الدكتور محمد زيتون، عدة أوراق عمل، ناقشت موضوعات "تقييم خرائط التنبؤ المكاني لإمطار شمال العراق باستخدام تقنيات الاستيفاء المكاني في نظم المعلومات الجغرافيةGIS " للدكتور علي العزاوي من جامعة كركوك العراقية، و"ظاهرة تذبذب شمال الأطلسي (NAO) وعلاقته بالأمطار في شمال ليبيا" لكل من الدكتور أبو بكر الحبتي، والدكتور مصطفى المبرد، والدكتور علي أبو حمرة من جامعتي المرقب والأسمرية الليبيتين، و"تحديد المخاطر البيئية للأحواض المائية في الأردن بالتحليل المورفوميتري باستخدام نظم المعلومات الجغرافية" لكل من الدكتور مهيب عواودة، والدكتور متوكل عبيدات، وفرح الحنتولي من جامعتي اليرموك والعلوم والتكنولوجيا، و"أثر التغيرات المناخية على الزراعة في فلسطين- حالة دراسية الضفة الغربية" للدكتور مصطفى الجرار من مديرية التربية والتعليم العالي الفلسطينية.

فيما تناولت الجلسة الثالثة والتي ترأسها الدكتور قاسم الدويكات عدة أوراق عمل، ناقشت موضوعات "دور خرائط الأساس في دعم وتنفيذ مشاريع نظم المعلومات الجغرافية في ضوء المتغيرات الجغرافية والتقنية الحديثة" لكل من الدكتور عبد الرحمن دبس، والدكتور ناصر ال زبنة من جامعة طيبة السعودية، و"التغير في البنيوية الديموغرافية العالمية وتداعياتها على منظومة الأمن الدولي" للباحث في الاقتصاد السياسي رامي منصور من البحرين، و"التنمية المستدامة في المناطق الحدودية وانعكاسها على قوة الدولة الليبية" للدكتور عبد السلام الحاج من جامعة بني وليد الليبية، و"أثر المؤسسية في تغير استعمالات الأرض والأنشطة الاقتصادية – لواء بني عبيد – حالة دراسية" للدكتور هيثم الكوري من وزارة التربية والعليم الأردنية.

كما تناولت الجلسة الأخيرة ضمن برنامج اليوم الأول، والتي ترأسها الدكتور محمد بني دومي، عدة أوراق عمل، ناقشت موضوعات "التخطيط والتنمية الريفية في منطقة الجوف محافظة دومة الجندل كمركز نمو اقليمي" للدكتور محمود العُقيلي من جامعة الامام محمد بن سعود السعودية، و"التنوع الحيوي في غابات برقش – لواء الكورة – محافظة اربد كنوز الطبيعة في سحر المكان والزمان" للدكتور أحمد الشريدة من جمعية التنمية للإنسان والبيئة الأردنية، و"تهديدات الحياة الفطرية في سلطنة عُمان" للدكتور علي البلوشي من جامعة السلطان قابوس العُمانية، و" دراسة الدينميات المكانية بواسطة نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد- دراسة حالة مدينة باتنا/ الجزائر" للدكتورة لميا بن يحيى، والدكتور عبيدة حمودة من جامعة باتنا1 الجزائرية.

وحضر افتتاح المؤتمر عدد من العمداء وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة، وحشد من الطلبة.

IMG 1060

IMG 1229

IMG 1241

0
0
0
s2sdefault