مركز الاخبار

a3lamjaded

شارك الدكتور أحمد الحراحشة من قسم الترجمة في جامعة اليرموك  في ندوة "الأستخدام الأمثل لاستراتيجيات الترجمة" والتي تم عقدها من قبل مركز عالم اللغات في الجزائر العاصمة، عبر الانترنت من خلال تطبيق زووم لطلبة ماجستير ودكتوراه الترجمة في الجمهورية الجزائرية. 

 وقدم الحراحشة خلال مشاركته في الندوة شرحا  عمليا ونظريا لاستراتيجيات الترجمة من اللغة العربية الى اللغة الانجليزية وبالعكس، والتحديات التي يواجهها المترجمين وكيفية التغلب عليها، من خلال طرح مجموعة من الأمثلة التوضيحية في اللغتين العربية والإنكليزية. 
وقد شارك في الندوة أكثر من خمسة عشر طالبا وطالبة من درجتي الماجستير والدكتوراه في تخصص دراسات الترجمة من جامعات مختلفة في الجمهورية الجزائرية.
0
0
0
s2sdefault

99996

فازت كلية الإعلام في جامعة اليرموك من خلال طالبة الدراسات العليا – برنامج الماجستير، آية قويدر الطعاني بجائزة أبحاث الشباب العربي التي ينظمها مركز الشباب العربي في دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة، بعد قبول بحثها الموسوم بـ "دور وسائل الإعلام الأردنية في تشكيل الصورة الذهنية للقطاع الصحي الحكومي لدى سكان مدينة اربد" ضمن مساق البحثوث الكمية باشراف الدكتور علي نجادات، حيث تم نشر البحث عبر منصة ابحاث الشباب العربي .

و تعتمد منصة ابحاث الشباب العربي على دعم المحتوى العلمي ومشاركة العلوم والمعارف على نطاق واسع والارتقاء بجودة البحوث والترويج للبحث الجيد.

وهدف البحث إلى معرفة طبيعة الصورة الذهنية للقطاع الصحي الحكومي لدى الجمهور الأردني، ومدى تعرض المبحوثين لوسائل الإعلام الأردنية، كما هدف هذا البحث للتعرف إلى أبعاد الصورة الذهنية للقطاع الصحي الحكومي لدى المبحوثين، ومصادر تكوينها، والعوامل المؤثرة عليها .

وتوصل البحث إلى عدة نتائج كان من أبرزها:تعرض سكان مدينة اربد الى وسائل الإعلام الأردنية بدرجة مرتفعة،ويتابع سكان مدينة اربد اخبار المستشفيات الحكومية في وسائل الإعلام الأردنية بدرجة متوسطة.

0
0
0
s2sdefault

mubarakRamadan

هنأ رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي أسرة الجامعة من أكاديميين وإداريين وفنيين وطلبة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وقال كفافي إن طقوس شهر رمضان لهذا العام مختلفة عن الطقوس الدينية والاجتماعية التي اعتدنا عليها في السنوات الماضية، نظرا لما يشهده الاردن والعالم أجمع من ظروف استثنائية بسبب فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن جميع القرارات التي تم اتخاذها من قبل الحكومة الأردنية بتوجيهات ومتابعة حثيثة من جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، تهدف وبشكل رئيسي للمحافظة على سلامة وصحة الشعب الأردني وجميع القاطنين على أرض الأردن الغالي، داعيا كافة منتسبي الجامعة وطلبتها للالتزام بالتباعد الاجتماعي ما أمكن خلال هذا الشهر الفضيل، وأداء العبادات والتمتع بالطقوس الروحانية لهذا الشهر في المنزل، سائلا الله أن يعيده على الأمتين العربية والإسلامية باليمن والبركات.

0
0
0
s2sdefault

 

66 

التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي طلبة الدراسات العليا الدارسين في الجامعة من الطلبة الأردنيين وغير الأردنيين عبر تطبيق Zoom، حيث استعرض القرارات التي اتخذتها الجامعة فيما يتعلق بالعملية التدريسية لطلبة الماجستير والدكتوراه والدبلوم العالي، مشددا على أن كافة القرارات والإجراءات التي اتخذتها الجامعة تهدف بالدرجة الأولى للمحافظة على مصلحة الطلبة واستمرار ديمومة العملية التعليمية في الجامعة

وأكد كفافي خلال اللقاء أن الجامعة تتابع وعن كثب عملية التعلم عن بعد عبر الإنترنت لكافة لمختلف المراحل الدراسية في الجامعة، وتحرص على عقد اللقاءات مع الطلبة من أجل التعرف على الصعوبات التي قد يواجهونها، وإيجاد الحلول المناسبة لها والتعرف على احتياجاتهم التعليمية بنا يمكن أصحاب القرار في الجامعة من اتخاذ القرارات السليمة التي تراعي مصلحة الطلبة بالدرجة الأولى، وذلك استجابة لتوجيهات صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني الذي أوعز باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بحيث تكون مصلحة الطالب أولا وأخيرا

وأضاف أن اليرموك قامت بتوفير خمسة منصات إلكترونية للتعلم عن بعد كما قامت بتزويد ٢٢٥٠٠ طالب وطالبة بحزم إنترنت بما يمكنهم من دخول منصات التعلم الإلكتروني، والمحافظة على استمرارية العملية التعليمية في الجامعة، وأكد كفافي أن الجامعة مستمرة بمناقشة الرسائل الجامعية، ومقترحات المشاريع والرسائل الجامعية، وأنها ومن خلال مجلس العمداء ستناقش كافة القضايا التي يطرحها الطلبة واتخاذ القرارات المناسبة والتي تراعي ظروف الطلبة والتزاماتهم بما لا يؤثر على حصيلتهم ومخزونهم ومستقبلهم العلمي من جهة، ويتناسب مع الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم أجمع بسبب فيروس كورونا المستجد

واستمع كفافي خلال اللقاء الذي حضره نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور أحمد العجلوني، وبحضور عدد من العمداء، وأداره عميد كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب الدكتور سامر سمارة، إلى ملاحظات الطلبة وبعض القضايا التي تهمهم، وخاصة ما يتعلق بموضوع اعتماد العلامة للامتحانات النهائية للمساقات الدراسية، والموعد المتوقع لعقد هذه الامتحانات في ظل هذه الظروف الصعبة، ومواعيد امتحان الكفاءة والشامل لطلبة الدراسات العليا وغيرها من القضايا المتعلقة بالعملية التدريسية

بدوره قال عميد البحث العلمي والدراسات العليا في الجامعة الدكتور قاسم الحموري أن الجامعة ناقشت إلى الان ٢٢ رسالة جامعية وأنها مستمرة في وضع مواعيد لمناقشة الرسائل الجاهزة للمناقشة، وذلك بهدف المحافظة على مصلحة الطلبة وضمن المحافظة على المصلحة العليا للدراسات العليا في الجامعة وجودتها، ولفت إلى أن اعتماد (ناجح_راسب) للعلامة النهائية للمساقات للطلبة الدراسات العليا يؤثر سلبا على مصلحة الطلبة أنفسهم وخاصة في عمليات المفاضلة بين الطلبة لغايات الابتعاث والتعيين في المستقبل، لاسيما وأن عدد الساعات المعتمدة لنيل الدرجة العلمية لمراحل العليا قليل مقارنة بمرحلة البكالوريوس

وأوضح أن الجامعة وبهدف التسهيل على طلبتها لمختلف مراحل الدراسات العليا المتواجدين حاليا خارج الأردن ونظرا للإجراءات المتخذة من أجل السيطرة على فيروس كورونا ومنع انتشاره، ستقبل الجامعة من هؤلاء الطلبة تقديم ومناقشة مقترح المشروع أو الرسالة الجامعية الخاصة بهم قبل اجراء امتحان الكفاءة على ان يكون اعتماد هذه المناقشة مرهونا بنجاح الطالب في الامتحان بعد عودته إلى الأردن واستئناف الدراسة في الجامعة، مشددا على أن المعاملات المعتمدة في مناقشة الرسائل الجامعية كما هي إلا انها أصبحت إلكترونية، على أن يتم تعزيز هذه المعاملات ورقيا بعد استئناف الدراسة في الجامعة

وخلال اللقاء أجاب العمداء المعنيون على أسئلة واستفسارات الطلبة، وأوضحوا بعض القضايا والإجراءات المتبعة حاليا فيما يتعلق بالعملية التدريسية لمرحلة الدراسات العليا

بدورهم شكر الطلبة إدارة الجامعة على تواصلها المستمر مع الطلبة وفتح قنوات الحوار والنقاش بما يخدم مصلحة الطلبة ويحافظ على استمرارية العملية التعليمية، واهتمامهم بالطلبة الوافدين في الجامعة وتأمين كافة مستلزماتهم

0
0
0
s2sdefault

99

تأكيدًا لرسالة جامعة اليرموك ودورها الثقافي في الحياة العامة، ولأهمية هذه الثقافة في تقديم المعرفة وبناء الوعي، تواصل مكتبة الحسين بن طلال في جامعة اليرموك نشاطاتها الثقافية و عروضها السينمائية عن بُعد رغم انقطاع الحياة الجامعية داخل الحرم الجامعي، بسبب جائحة كورونا.

فقد اشتملت العروض السينمائية التي قدمتها و تقدمها المكتبة بالتعاون مع الهيئة الملكية للأفلام، على عرض الفيلم الوثائقي المصري "نسور صغيرة" للمخرج محمد رشاد، والذي يتحدث عن علاقة جيل من شباب اليوم بأهلهم الذي كانوا ناشطين سياسيين في فترة السبعينات من القرن الماضي بمصر، ومسألة توريث العقائد والرؤى السياسية والاجتماعية.

فيما كان العرض الثاني للفيلم الوثائقي اللبناني "يوميات شهرزاد" الذي اخرجته زينة دكاش، حيث يوثق الفيلم لجوانب من حياة النساء المسجونات بسجن بعبدا، و معاناتهنَّ التي تسببت بها أعراف اجتماعية بائدة مقابل تنفيذ مترهل للقانون.

العرض الثالث كان للفيلم الأردني "على مد البصر" للمخرج أصيل منصور، ويحكي، في ظاهره، قصة فتاة ولص سيارات، فيما يتناول في العمق مسألة اختيارنا لقراراتنا الشخصية وأثرها في مصيرنا، كما ويعرض بذكاء موضوع الحقيقة التي تتلاعب بها المظاهر، ما بين صادقة وكاذبة.

وسيكون العرض الرابع الليلة – الخميس ، وهو فيلم وثائقي أردني للمخرجة وداد شفاقوج، ويعرض قصة المنتخب الأردني للسيدات لكرة القدم الذي شارك عام 2016 ببطولة العالم التي أُقيمت هنا بعمان.

كما ويعرض الفيلم التحديات التي تواجهها الشابات في اقتحام المجال الرياضي الذي يراه كثيرون أنه حكر على الرجال.

يذكر ان هذه الأفلام تُعرض من خلال صفحة المكتبة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حيث دلت الإحصاءات التي تجريها المكتبة على إقبال واسع في متابعة هذه الأفلام من مختلف أفراد المجتمع المحلي، بالإضافة إلى المشاهدين من المجتمع الجامعي.

كما وأكدت مكتبة الحسين بن طلال أنها ستتابع عروضها السينمائية في شهر رمضان المبارك، وفق مواعيد جديدة ستُعلن عنها في حينه.

وعلى صعيد متصل ناقش نادي الكتاب الذي تشرف عليه المكتبة بالتعاون مع مديرية ثقافة إربد، ويديره الروائي هاشم غرايبة رواية "سمرقند" للأديب اللبناني الفرنسي أمين معلوف.

وجرت المناقشة باستخدام تقنية Zoom، بمشاركة عشرات من المهتمات والمهتمين، من أساتذة الجامعة وطالباتها وطلابها، ومن المثقفين بمدينة إربد.

وفي بداية الجلسة رحبت مسؤولة النشاط الثقافي في المكتبة سوزان ردايدة، بالمشاركات والمشاركين، وأكدت أن مكتبة الحسين بن طلال تواصل عملها الثقافي بالرغم من الحجر المنزلي، لإيمانها بأن الثقافة حاجة أساس للمجتمعات، وأن المكتبة بذلك تواصل تنفيذ المهمة الموكلة إلى جامعة اليرموك بالنهوض بالثقافة في الحرم الجامعي وفي مدينة إربد ومحافظتها.

بعد ذلك تناول المناقشون مسائل مختلفة في الرواية، فدار نقاش مستفيض عن الرواية التاريخية، وعن الحدود التي ينبغي للمؤلف الالتزام، أو عدم الالتزام، بها في إعادة كتابته الفنية للتاريخ.

كما وتناولت الملاحظات كذلك مستوى ترجمة الرواية، ودارت حصة لا بأس بها من الحديث عن منزلة عمر الخيَّام شاعرًا، وعن أهمية رباعياته فنيًا، وعن صحة نسبتها إليه، وعن تاريخ اشتغال الغرب بها منذ القرن التاسع عشر.

كما عرض بعض المناقشين لموضوع الحريات الفكرية التي أتيحت للعلماء الشرقيين في أثناء الفترات التاريخية المختلفة.

0
0
0
s2sdefault