مركز الاخبار

 WhatsApp Image 2019 11 26 at 8.48.50 AM

شارك الدكتور محمد الربابعة أستاذ الإعلام الإسلامي في كلية الشريعة بجامعة اليرموك في فعاليات الندوة الدولية التي عقدت مؤخرا في مدينة انطاليا التركية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، بتنظيم من رئاسة الشؤون الدينية التركية.

  وقدّم الربابعة خلال الندوة بحثا بعنوان "مهارات التواصل الأسري في بيت النبوة"، تحدث فيها عن أبرز مهارات التواصل في حياة النبي صلى الله عليه وسلم الأسرية، واستراتيجياته صلى الله عليه وسلم في احتواء وحلّ المشكلات الأسرية.

وأشار الربابعة إلى أن رئاسة الشؤون الدينية ستقوم بترجمة بحثه وتعميمه ليكون من المراجع العلمية في هذا المجال.

0
0
0
s2sdefault

maho2611

 نظمت مكتبة الحسين بن طلال في جامعة اليرموك سلسلة محاضرات "فلسفة العلم وتاريخه"، بحضور نائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات الإنسانية الدكتور فوَّاز عبد الحق، حيث يشارك في هذه السلسلة خمسة من الأساتذة المهتمين بفلسفة العلم، وهم الدكتور أيمن حمودة رئيس قسم الكيمياء بالجامعة، والدكتور هشام غصيب من جامعة الأميرة سمية، والدكتور إسماعيل حمودة من جامعة عمان الأهلية، والدكتور محمد باسل الطائي من قسم الفيزياء بالجامعة، والدكتور حنا صابات من المركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغربي آسيا.

وافتتحت هذه السلسلة بمحاضرة بعنوان "ما هو العلم" للدكتور حمودة الذي تحدث في محاضرته عن تعريف العلم، وتاريخ هذا المصطلح، وعلاقته بالفلسفة، وعن الوسائل الرئيسة المتخذة في الوصول إلى "الحقائق" العلمية "الثابتة"، وفي مقدمتها الاستنباط والاستنتاج.

واستعرض محطات عديدة في تاريخ العلم، التي توصل فيها العلماء إلى "حقائق علمية مطلقة" لا تحتمل الشك، ضاربًا أمثلة عديدة، في مقدمتها قوانين نيوتن والنتائج التي توصل إليها آينشتاين.

وبين حمودة أن البحث العلمي المستمر أثبت خطأ كثير من هذه "الحقائق"، وخلص في نهاية المحاضرة إلى أن العلم يعمل دائمًا على تجديد نفسه وتغييرها، وانه لا يوجد في العلم ما يسمى "حقيقة ثابتة" أو "أكيدة"، أو "مطلقة"، وأن كل ما يتوصل إليه العلم قابل للتعديل والتغيير.

ودار نقاش موسع في نهاية المحاضرة التي استمع إليها عميد كلية العلوم الدكتور نهاد يوسف، وعدد من أعضاء هيئة التدريس وطلبة الجامعة.

0
0
0
s2sdefault

 WhatsApp Image 2019 11 26 at 10.05.19 AM

رعت عميدة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتورة أمل نصير فعاليات اليوم المفتوح لجائزة "هلت" العالمية في اليرموك، الذي نظمته العمادة بالتعاون مع كلية الصيدلة، بحضور عميدة كلية الصيدلة الدكتورة ميرفت الصوص.

وأكدت نصير حرص اليرموك على دعم مختلف الأنشطة الطلابية الهادفة التي تسهم في إعداد طلبتها في بناء المستقبل وتنمية المجتمعات، من خلال إتاحة المجال أمامهم للتعرف على القيادات الشبابية والشخصيات الريادية التي تمكنت من إثبات وجودها في سوق العمل وتحقيق المنافسة محليا وخارجيا.

وشددت على ضرورة تعميق وعي طلبة الجامعة بأهمية المشاركة في الجوائز العالمية وفعالياتها المختلفة لما تشكله من تظاهرة ثقافية تدفعهم للتفكير بقدراتهم الخلاقة، وتتيح أمامهم فرصة الاحتكاك مع نظرائهم من طلبة الجامعات مما ينعكس على زيادة ثقتهم بأنفسهم وخلق بيئة تنافسية هادفة.

بدورها أكدت الصوص أن كلية الصيدلة لا تدخر جهدا في تنظيم وإقامة الأنشطة الطلابية الهادفة لتوعية الطلبة حول مختلف القضايا التي تواجههم، وتشجيعهم على استغلال قدراتهم وطاقاتهم في بناء المستقبل لأنفسهم وللأجيال القادمة.

من جانبه، قال المدير الإقليمي للجائزة محمد سمور إن أهمية جائزة "هلت" العالمية تكمن في تشجيعها للشباب ودفعهم للتفكير بشكل جاد في محاربة التحديات التي تواجه البشرية، وحثهم على استغلال طاقاتهم العلمية والفكرية في إيجاد حلول قادرة على تحسين حياة البشر والحد من المعاناة بمختلف أشكالها.

كما أوضحت  الطالبة زاده العزام، ممثلة الجائزة في الجامعة، أن جائزة "هلت" عبارة عن مسابقة تعنى بتشجيع الشباب على تقديم مشاريع ريادية تسهم في حل المشاكل والتحديات التي يواجهها العالم، حيث تختار الجائزة تحد معين لكل عام.

وضمن الفقرات التوجيهية التي تضمنها اليوم، استعرض الرياديان طراد المصري وعاطف ملحس من المجتمع المحلي تجاربهما الشخصية في مجال خلق فرص العمل، والانتقال وبجهود فردية من مرحلة البطالة إلى مرحلة الريادة في الأعمال، كما قدمت الكاتبة سهاد فليفل نصائحها للطلبة بأهمية وجود الطموح الهادف وخطة العمل المنظمة لحياة كل فرد.

وحضر فعاليات اليوم نائب عميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية الدكتور يحيى بني ملحم، ونائب عميدة شؤون الطلبة الدكتور محمد علاونة، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية الصيدلة، والمسؤولين في عمادة شؤون الطلبة، وحشد من طلبة الجامعة.

 helt2611

0
0
0
s2sdefault

 areej2611

شاركت كلية الإعلام في جامعة اليرموك في فعاليات الملتقى السنوي لشبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية "أريج" في نسخته  الثانية عشرة والتي جاءت بعنوان  "الاعلام في زمن التطرف".

وجاءت مشاركة الكلية في الملتقى ضمن المنحة التي قدمتها شبكة "أريج"  ل14 طالب وطالبة من الجامعات الأردنية والفلسطينية، حيث مثّل الكلية في الملتقى الدكتورة ناهده مخادمة من قسم الصحافة، والطالبات إسراء الاعرج، وإسراء العلي، ومريم السرخي، وأمل غوانمه.

وتضمنت فعاليات الملتقى الذي عقد مؤخرا في عمان واستمر لمدة ثلاثة أيام، بمشاركة ما يزيد عن 500 إعلامي من مختلف دول الوطن العربي، على 40 جلسة تدريبية وحوارية، نوقش خلالها موضوعات حول دور الإعلام والتحديّات المصيرية التي تواجهه في ظل في تصاعد أصوات الحركات المتطرفة حول العالم، ووسط انفجار الأدوات الرقمية وأجندات مشاكسي منصّات الانترنت، بالإضافة إلى اقتحام التكنولوجيا لصناعة الإعلام، واحتدام المعركة من أجل كشف الحقائق في عالم متطرف، غدت فيها المنصّات الأمريكية أكبر موزع للأخبار والوقائع.

كما استفاد المشاركون في الملتقى من  ورش العمل المتنوعة التي تناولت موضوعات في صحافة البيانات، والتحقيقات المعتمدة على مصادر مفتوحة، وفحص الحقائق والحماية القانونية، والأمان الشخصي وأمن المعلومات الرقمية، وأدوات التقصّي على الانترنت وصحافة الموبايل، وكيفية استخدام أدوات (غوغل) في البحث والتحقق من الأخبار، ومزج التقنيات المتقدمة مع تغطية الأخبار التقليدية، والسيطرة على المقابلات الصحفية.

وشارك في فعاليات الملتقى عدد من الصحفيين والمحررين وأساتذة الجامعات وطلاب الصحافة والإعلام العرب.

ويذكر أن ملتقى "أريج" يشكّل أكبر تظاهرة إعلامية على مستوى المنطقة، وهو الفعالية الحادية عشرة من نوعها التي يستضيفها الأردن من ولادة شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) في عمان مطلع 2005، حيث يهدف إلى ترسيخ ثقافة صحافة الاستقصاء ومأسستها إلى جانب دعم “صحافة المساءلة” على امتداد المنطقة.

0
0
0
s2sdefault

Untitledلا5ثيةفنخة

تنظم دائرة العلاقات العامة والإعلام في جامعة اليرموك ورشة ترويجية لمنصة "بخدمتكم لأنه واجبنا" الالكترونية، والتي تم إطلاقها العام الماضي من قبل الحكومة بهدف ايصال صوت المواطن للحكومة حول الخدمات الحكومية المقدمة، وذلك بعد غد الأربعاء الموافق 27/11/2019، في تمام الساعة الحادية عشرة صباحا، في مبنى الندوات والمؤتمرات بالجامعة.

وياتي تنظيم هذه الورشة في جامعة اليرموك بإيعاز من دولة رئيس الوزراء لتعريف طلبة الجامعات بهذه المنصة، نظراً لأهمية دور الشباب في إحداث التغيير، حيث تضم المنصة 107 قطاع حكومي من وزرات ودوائر ومؤسسات حكومية، ويمكن للمواطن من خلالها تقديم طلبات  (سؤال، شكوى،ثناء،اقتراح،إبلاغ عم مخالفات) حول اي من الخدمات التي تقدمها القطاعات عبر تطبيق"بخدمتكم"، أو من خلالل الاتصال على مركز الاتصال الوطني، او عبر موقع بوابة الحكومة الالكترونية، أو من خلال الدردشة الذكية (الماسنجر) الخاص بصفحة إدارة تطوير الأداء المؤسسي والسياسات/رئاسة الوزراء)

0
0
0
s2sdefault