cambridge1 

استقبل رئيس جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور زيدان كفافي، وفد من مطبعة جامعة كامبردج البريطانية ضم كل من آني ميكاليدوس مسؤولة التنمية الدولية، والدكتور كريستوفر مارتن مستشار التعليم، حيث تم بحث سبل التعاون الممكنة بين الجانبين.

وفي بداية اللقاء أشار كفافي إلى ان اليرموك ترتبط بالعديد من علاقات التعاون العلمي والاكاديمي مع جامعات دولية مرموقة الأمر الذي انعكس ايجابا على سير العملية التعليمية في الجامعة، من خلال تنفيذ المشاريع البحثية في مختلف المجالات العلمية، وتبادل الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية مع تلك الجهات التعليمية، مستعرضا نشأة اليرموك التي تضم 15 كلية تطرح تخصصات طبية وعلمية وانسانية واجتماعية مما أسهم في جعل اليرموك مركزا لجذب الطلبة من مختلف البلدان العربية ودول جنوب شرق آسيا وغيرها من الدول لاستكمال دراستهم فيها، حيث تضم الجامعة طلبة عرب وأجانب يمثلون 42 جنسية مختلفة، فضلا عن المراكز العلمية التي تضمها اليرموك والتي تجري الدراسات البحثية المتميزة كمركز اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية بالجامعة.

وقال إن اليرموك تسعى إلى تعزيز تعاونها مع كامبردج البريطانية من خلال تنفيذ عدد من المقترحات التي من شأنها أن تنعكس إيجابا على كلا الجامعتين، عن طريق استحداث مركز للتعليم الالكتروني يعمل على تصميم المناهج الدراسية لمختلف التخصصات ليصار إلى تدريسها من خلال تقنيات التعليم عن بعد، وفتح المجال للجامعات الأردنية والعربية الأخرى للاستفادة منها، وإجراء الدراسات البحثية في المجالات التي لها مساس مباشر في المجتمع الأردني ومحاولة إيجاد الحلول الناجعة لها كمشكلة شح المياه، وتداعيات حركات اللجوء التي شهدتها المملكة الأردنية في الآونة الاخيرة.

ولفت كفافي إلى إمكانية استقبال كامبردج لعدد من طلبة وأعضاء هيئة تدريس اليرموك خلال الفصل الصيفي بهدف الاستفادة من خبرات كامبردج في المجالات المتنوعة، بالإضافة إلى إمكانية تامين فرص تدريب في مختلف المجالات الهندسية لطلبة الحجاوي سواء في الجامعة نفسها أو في مختلف مؤسسات وشركات القطاع الخاص البريطانية، مؤكدا استعداد اليرموك ممثلة بمركز اللغات فيها لاستقبال طلبة كامبردج الراغبين بتعلم اللغة العربية وتصميم برامج مخصصة لهم تعزز الجوانب اللغوية والثقافية لديهم.

بدورها استعرضت ميكاليدوس نشأة مطبعة جامعة كامبرديج التي تعتبر القسم المسئول عن أعمال النشر في جامعة كامبريدج وتعد أقدم دار نشر في العالم، وتهدف إلى تعزيز رسالة جامعة كامبردج من خلال نشر المعرفة في السعي وراء التعليم والتعلم والبحث على أعلى المستويات الدولية من التميز، وتشمل منشوراتها الجريدة الأكاديمية، والأعمال المرجعية، والكتب المدرسية، ومنشورات التعليم والتعلم باللغة الإنجليزية.

وأشارت إلى حرص مطبعة جامعة كامبردج على تعزيز تعاونها مع مؤسسات التعليم العالي الأردني انطلاقا من فلسفة الحكومة البريطانية الى توطيد تعاونها مع الأردن على مختلف الصعد، مؤكدة على ان كامبردج تحرص في عملها على تحديد أولويات الدولة التي ستتعاون معها، وعلى جودة التعليم فيها، وتعزيز مهارات اللغة، وفهم ثقافتها، لافتة إلى سعيها للتواصل مع وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم الأردنية لرسم الاطار العام للتعاون بين المؤسسات التعليمية الأردنية ومطبعة جامعة كامبردج البريطانية.

وحضر اللقاء نائبا رئيس الجامعة للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي، وشؤون الكليات العلمية والمالية، الأستاذ الدكتور فواز عبد الحق، والأستاذ الدكتور احمد العجلوني، وعمداء كليات الحجاوي للهندسة التكنولوجية، وتكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب، الأستاذ الدكتور أحمد الشمالي، والأستاذ الدكتور سامر سمارة، ومدير مكتبة الحسين بن طلال الدكتور عمر الغول.

cambridge2

0
0
0
s2sdefault