esthmar1

نظم قسم الاقتصاد في كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية بجامعة اليرموك ورشة تعريفية حول " المزايا الاستثمارية التي تقدمها هيئة الاستثمار"، بمشاركة كل من بلال الحموري، وأحمد المجالي، وعبدالله العطيوي من الهيئة، وبحضور عميدة الكلية الدكتورة منى المولا.

وفي بداية الورشة ألقى رئيس القسم الدكتور أنور القرعان كلمة أكد فيها حرص الكلية على تنظيم الانشطة العلمية التي تهدف لتزويد طلبتها بمختلف العلوم والمهارات التي تؤهلهم لدخول سوق العمل المحلي والعربي بكفاءة واقتدار، لافتا إلى ان عقد هذه الورشة جاء في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها دول العالم التي ادت إلى تراجع ثقة مؤسسات الاعمال، وتباطؤ حركة التجارة العالمية وخاصة في اقتصادات الدول النامية ومنها الأردن الأمر الذي اسفر عن سوء تخصيص الاستثمارات أو تطبيقها مثل ضعف بيئة الاعمال ومستويات الحوكمة، والقيود على أسواق العمل والمنتجات وبالتالي تراجع الاستثمار المحلي والاجنبي الذي يضعف الأسس التي تقوم عليها التنمية المستدامة.

وشدد على ضرورة العمل على زيادة الاستثمار لتحقيق معدلات افضل من النمو الاقتصادي وبالتالي الحد من مشكلتي الفقر والبطالة، وتحسين مستويات المعيشة، مما يحتم علينا تشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية وسن القوانين التي تعزز الفرص الاستثمارية وتحقق المزيد من الحماية خاصة للجهات الأجنبية.

وقدم المشاركون في الورشة تعريف عن هيئة الاستثمار الأردنية وآلية عملها، والنافذة الاستثمارية التي تتضمن التشغيل والترخيص للمشاريع الاستثمارية، والتسهيلات والحوافز والاعفاءات التي تقدمها الهيئة للمستثمرين، والتسجيل والترخيص للمناطق التنموية والمناطق الحرة، وآليات تمكين المستثمر، حيث بينوا أن إنشاء هيئة الاستثمار جاء استجابة لتوجهات جلالة الملك عبدالله الثاني الذي اعتبر ان النهوض بالاقتصاد هو في قمة أولوياتنا  الوطنية،  وذلك بهدف زيادة فعالية البيئة الاستثمارية، وزيادة فعالية الاستثمارات، وتعزيز الملاءة والاستدامة المالية، وتعزيز القدرة المؤسسية نحو التميز.

كما أوضح المشاركون أن النافذة الاستثمارية تعتبر في هيئة الاستثمار، من أهم وسائل تمكين الاستثمارات المحلية والخارجية من خلال العمل على تبسيط إجراءات تسجيل وترخيص المشاريع الاستثمارية المستفيدة من قانون الاستثمار، ومندوبين عن الجهات الرسمية المعنية بمنح الموافقات والرخص للمشاريع الاستثمارية ومفوضين بالصلاحيات اللازمة بالإضافة الى كادر مؤهل من موظفي الهيئة المعنيين بتيسير الاجراءات و متابعتها.

وأشار المشاركون إلى الخدمات التي تقدمها الهيئة وهي توفير معلومات وافية عن الفرص الاستثمارية في المملكة، وتوفير دراسات جدوى أولية للمشاريع الواعدة، وتسجيل وترخيص الانشطة الاقتصادية المشمولة بقانون هيئة الاستثمار داخل وخارج المناطق التنموية من خلال النافذة الاستثمارية، وتنظيم منح الحوافز والمزايا وفقا لقانون الإستثمار، ودعم ترويج الصادرات والمساهمة في فتح أسواق تصديرية جديدة وزيادة حصة الصادرات الأردنية في الأسوق العالمية، لافتين إلى مزايا الاستثمار في الأردن والحوافز والمزايا المقدمة للمستثمرين خارج المناطق التنموية والمناطق الحرة وداخلها حيث تنظم هيئة الاستثمار عمل المناطق التنموية والمناطق الحرة في مختلف أنحاء المملكة، وهي مخصصة لمجالات متعددة من الانشطة الاقتصادية، ومجهزة باحتياجات المستثمر من بنية تحتية وغيرها من الخدمات.

وحضر فعاليات الورشة عميد البحث العلمي الدكتور قاسم الحموري وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية وحشد من طلبتها.

 

 

 

0
0
0
s2sdefault