mos27111

أكد رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي أن طلبة الجامعة يشكلون أحد أهم الأولويات التي تعمل إدارة الجامعة وكوادرها التدريسية والإدارية على تحقيقها ضمن أقصى طاقات وإمكانات متاحة، حتى يتمكن الطلبة من القيام بواجبهم ومسؤولياتهم تجاه وطنهم الذي ينتظر عطائهم وإسهاماتهم في إعماره وبنائه بالوجهة التي يرجوها منهم قائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم الذي أعرب عن إعجابه بعقولهم وإبداعاتهم في مختلف المجالات.

وقال، خلال رعايته حفل استقبال الطلبة المستجدين للعام الجامعي 2019/2020، الذي نظمته عمادة شؤون الطلبة واتحاد طلبة الجامعة، إن الجامعة ومن خلال ذراعها المعني بالجسم الطلابي وهو عمادة شؤون الطلبة ستعمل على توفير سبل الدعم لتلبية وتنفيذ البرامج والأنشطة اللامنهجية الهادفة إلى صقل وبناء شخصياتهم بشكل متكامل من الناحيتين الأكاديمية والاجتماعية، معربا عن ثقته بأن يكون طلبة اليرموك خير سفراء لجامعتهم حال تخرجهم من الجامعة وانتقالهم لسوق العمل.

عميدة شؤون الطلبة في الجامعة الدكتورة أمل نصير، أشارت إلى ضرورة وعي الطلبة بأن سنوات الدراسة الجامعية ليست مرحلة دراسية فقط، بل هي الفرصة الأفضل لبناء المستقبل من خلال اكتساب المهارات والأدوات اللازمة للدخول إلى سوق العمل والمساهمة في خدمة الوطن وتنميته، مشيرة لضرورة إدراك الطلبة للمسؤولية الملقاة على عاتقهم في ظل ما يقدمه لهم جلالة الملك عبدالله الثاني المفدى من دعم غير محدود، ويرى فيهم بناة الغد وأمل المستقبل ونواة إحداث التغيير وإنجاح برامج الإصلاح الوطني الشامل.

وقالت، إن العمادة وبتوجيه من إدارة الجامعة ترحب بكافة الطلبة للاستماع إلى آرائهم وتلبية طموحاتهم، داعية الطلبة إلى استثمار أوقاتهم بالاستفادة من الأنشطة والبرامج الهادفة التي توفرها لهم العمادة من خلال الأندية الطلابية والملاعب الرياضية، إضافة للبرامج اللامنهجية كبرنامج "اعرف وطنك"، ودورات مكتب صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية والتأهيل الوظيفي، وغيرها.

بدوره، قال رئيس إتحاد طلبة الجامعة الطالب همام القرعان، أن الإتحاد وبدعم من إدارة الجامعة يسعى بكافة إمكانياته لتلبية طموحات الطلبة وتطلعاتهم، وإقامة الأنشطة العلمية واللامنهجية الداعمة لمسيرتهم الأكاديمية، والهادفة لصقل مهاراتهم ودعم إبداعاتهم.

وأشار للجهود الكبيرة التي قام بها اتحاد الطلبة لخدمة الطلبة المستجدين من خلال توفير الإرشاد الطلابي الذي كان له الأثر الإيجابي الكبير في توفير وقت وجهد الطلبة وذويهم، وتمكنهم من استكمال إجراءات القبول والتسجيل بكل يسر وسهولة.

تضمن الحفل فقرات شعرية لكل من الشاعر سمير قديسات والشاعرة ليانا الرفاعي، قدما خلالها مجموعة من القصائد الشعرية التي تغنت بحب الوطن وتضحياته الكبيرة، إضافة لفقرات غنائية لكل من الفنان عمر السقار، ومحمد القبلان قدما خلالها مجموعة من الأغاني والأهازيج الوطنية التي نالت استحسان الحضور.

حضر الحفل عدد من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس في الجامعة، وعدد من المسؤولين في الجامعة، وجمع كبير من الطلبة.

mos27112

 

 

0
0
0
s2sdefault