78195447 2579467848835848 6849758214691487744 n

 مندوبة عن رئيس جامعة اليرموك، رعت عميدة شؤون الطلبة في الجامعة الدكتورة أمل نصير حفل ختام بطولة مناظرات اليرموك الثالثة، التي نظمتها دائرة النشاط الثقافي والفني في العمادة. 

وقد فاز بالمركز الأول في البطولة فريق كلية الصيدلة المكون من كل من الطالبة غدير حتاملة، والطالبة مجد مجدلاوي، والطالبة إسلام الجراح، فيما فاز بالمركز الثاني فريق كلية الشريعة المكون من كل من الطالب إبراهيم شبيل، والطالب محمد القضاة، والطالب بهاء الدين محيسن، والطالب أحمد شرادقة والطالب محمد نوافلة، كما فازت الطالبة حتاملة بلقب أفضل متناظر في البطولة.

حيث تناظر الفريقان حول قضية السياسيات الحكومية ودورها في هجرة الشباب للخارج، وكان عنوان المناظرة "يعتقد هذا المجلس أن السياسات الحكومية المتعاقبة هي السبب الرئيسي في رغبة الشباب بالهجرة نحو الغرب"، وكان فريق كلية الصيدلة مؤيدا لهذا العنوان، فيما كان فريق كلية الشريعة معارضا له، حيث قدم كل فريق وفي مدة زمنية لا تتجاوز الخمسة دقائق لكل متناظر، الحجج والبراهين المؤيدة لرأيه استنادا لمعلومات وأرقام وإحصائيات رسمية.

وضمت لجنة تحكيم البطولة كل من الدكتورة آيات نشوان، والدكتورة آية عكاوي، والدكتور عيسى شهابات من أعضاء هيئة التدريس في جامعة اليرموك، والدكتور مشهور حمادنه مدير دائرة رئاسة الجامعة، وعدد من المحكمين من أعضاء نادي المناظرات والفكر في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، ونادي المناظرات والثقافة في الجامعة الأردنية، إضافة لعدد من خريجي جامعة اليرموك من ذوي الخبرة في مجال المناظرات الطلابية.

وأكدت نصير في كلمة لها عن اعتزاز اليرموك وفخرها بطلبتها الشباب، مثمنة الجهود التي بذلها الطلبة من أجل تنمية مهاراتهم في مجال المناظرات الطلابية، حيث نرى في جهودكم ونجاحكم في هذا المجال ما يجسد قول جلالة الملك المعظم عقب تسلم جلالته جائزة رجل الدولة الباحث لعام 2019 حيث قال:" أنني أستمد العزيمة ليس فقط من عائلتي ولكن من الشباب أيضا".

وقالت إن اليرموك تحرص على تنظيم بطولات المناظرات الطلابية باعتبارها منبرا هاما لصقل مهارات الطلبة في مجالي الخطابة والتناظر، وتعزيز أسس الحوار العقلاني البناء ذو المضامين الهادفة والقواعد المتعارف عليها في الحوار الديمقراطي، موجهة الشكر والثناء لكافة القائمين على البطولة.

بدوره قال رئيس اللجنة التحضيرية للبطولة عبد الرحمن ياسين إن المناظرات الطلابية تعتبر واحدة من أهم الفعاليات الطلابية على مستوى الجامعات، نظرا لما تمثله من دقة وحنكة وإثبات للقدرات العلمية والمعرفية للطلبة، موضحا أن البطولة بدأت بمشاركة 12 فريقا بعدد 70 طالب وطالب يمثلون 12 كلية في الجامعة خضعوا لمرحلة تدريبية سبقت إنطلاق البطولة.

بدوره أوضح عضو لجنة التحكيم في البطولة الطالب نجاتي سفيان من جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، إن المرحلة النهائية من البطولة تتطلب الكثير من ضبط النفس والحكمة، مستعرضا تجاربه في مجال المناظرات لطلبة الجامعات داخل الأردن وخارجه.

وفي نهاية الحفل الذي حضره مدير دائرة النشاط الثقافي والفني في عمادة شؤون الطلبة خليل الكوفحي، وعدد من العاملين في العمادة وجمع كبير من طلبة الجامعة، سلمت نصير الشهادات والدروع التقديرية لمستحقيها من لجان التحكيم والمدربين واللجنة التحضيرية للبطولة.

 WhatsApp Image 2019 11 25 at 10.00.08 AM

 

 

 

0
0
0
s2sdefault