jara2em1

مندوبة عن رئيس جامعة اليرموك رعت عميدة شؤون الطلبة الدكتورة أمل نصير محاضرة حول الجرائم الإلكترونية نظمتها عمادة شؤون الطلبة بالتعاون مع اتحاد طلبة الجامعة وجمعية الوقاية من الجرائم الإلكترونية.

الدكتور أحمد توفيق الطعاني من كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب في الجامعة قال بأن الجريمة الالكترونية هي كل جريمة ترتكب عبر شبكات الحاسوب وبوسائل عديدة، مشيرا إلى ان مرتكبي هذه الجرائم عادة ما يكونوا متخصصين مما يستدعي من جميع مستخدمي الأجهزة الإلكترونية الحذر في التعامل مع أية رسائل تردهم من جهات غير معروفة وتحديدا تلك التي تطلب المعلومات الشخصية بدعوى حصول الشخص على امتيازات أو الفوز بشيء ما، موضحا ان مرتكبي الجرائم الإلتكرونية قد يكونوا هواه أو متعمدين للانتقام من مستخدمين معينين للأجهزة الإلكترونية ووسائل التواصل الإجتماعي.

بدوره أكد المقدم الدكتور رمزي الدبك رئيس شعبة بحث جنائي إقليم الشمال في مديرية الأمن العام أن وعي مستخدمي الأجهزة الإلكترونية الحديثة ووسائل التواصل الإجتماعي بات ضرورة في ظل وقوع الكثير ضحايا لجرائم إلكترونية أوالسماح بأن يكونوا كذلك.

وعرف الدبك الجريمة الإلكترونية بأنها كل فعل أو سلوك يرتكب بواسطة الشبكة المعلوماتية أو أنظمة معلومات أو وسيلة تقنية معلومات، ومن يرتكبها يجرّم ويعاقب وفقا للقانون، مؤكدا ضرورة حفاظ مستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي على خصوصياتهم وعدم إتاحتها للأخرين حماية لأنفسهم من الوقوع في مشاكل مختلفة.

وأشار إلى أن الأردن أولى موضوع الجرائم الإلكترونية أهمية كبيرة ووضع القوانين اللازمة  للحفاظ على حقوق متسخدمي الإجهزة الإلكترونية ومواقع التواصل الإجتماعي وعدم حدوث فوضى في هذا المجال حيث يوجد في الأردن أكثر من سبعة ملايين مستخدم لـ" الفيسبوك" وأكثر من تسعة ملايين خط هاتف نقال مستخدم.

من جانبه قال الدكتور أحمد الشوحة رئيس جمعية الوقاية من الجرائم الالكترونية أن الجمعية وانطلاقا من أهمية وعي أفراد المجتمع بوجود جرائم إلكترونية وكيفية الوقاية منها والتعامل معها عملت على تنظيم محاضرات توعوية حول آلية استخدام الإجهزة الالكترونية ووسائل التواصل الإجتماعي ومعرفة منافعها وخطورتها في ذات الوقت.

واستمع إلى المحاضرة عدد من المسؤولين في الجامعة ومسؤولين من المجتمع المحلي وجمع كبير من طلبة الجامعة.

jara2em2

 

0
0
0
s2sdefault