مركز الاخبار

dr zidan

بقلم الصحفي يحيى القضاه

لقد تابعت اللقاء الصحفي عبر قناة المملكة بتمعن, وفرحت أن الوجع في جامعة اليرموك قد استفز قلبك الحنون,, وبعضا من الشوق والدمع في عيون الجميلات الذي يمنحنا الدفئ والمحبة,, وصدقني أن الذي صورك بصدق وزهدا هن عيون اليرموكيات الجميلات حينما أنشدن لك" على اليرموك قف واقرا السلاما.. . فعيونهن وطنا وحياة وحضور.وصوتهن أجمل نشيد وطني في العالم.

عطوفة الرئيس, أنا لست متحدثا باسم جامعة اليرموك ولا باسم طلبتها ,, لكنني كاتباً..وربما عاشقا.. والعشق مباحا حينما يمتزج مع الشوق والنبض.. واليرموك هي قبلة القلب، وميدان الرجولة والأحلام النبيلة.. وأنا أعرف أن قرارتك منذ توليك رئاسة جامعة اليرموك أثارت العديد من ردود الأفعال المتباينة ــ وأنا هنا لا أقصد مسألة الامور المالية المتعلقة ببرنامج الموازي لأعضاء هيئة التدريس فهذا شأن مجلس الأمناءــ وانما ضبط النفقات وتخفيض المديونية رغم تراجع الدعم الحكومي للجامعة, بالاضافة إلى التحول من تقديم الخدمة ورقيا في الكثير من معاملات الطلبة إلى التحول لتقديمها الكترونيا, وكذلك حجم الانجازات النوعية والكبيرة الذي تحقق خلال فترة قصيرة في مكتبة الجامعة وعمادة البحث العلمي والدراسات العليا والقبول والتسجيل وغيرها الكثير من الانجازات داخل جامعة اليرموك التي لا يتسع المقام لذكرها.

عطوفة الرئيس..أ.زيدان كفافي,, أنت بصمة نجاح وطنية, ونقطة تحول وإصلاح شامل في تاريخ جامعة اليرموك, وأنت على قدر الثقة والمكانة التي حظيت بها من مجلس التعليم العالي حينما صدرت الارادة الملكية بالموافقة على تعيينك رئيسا لليرموك قبل أقل من عام.. فأنت أنموذج للوفاء وللرئاسة الحكيمة,, ومدرسة خالد ابن الوليد في القيادة والنجاح والانتصارات..ولا عليك ممن ينتهز الفرصة لاثارة الشكوك الاعلامية واغتيال النجاح حول انجازاتك وصدقك وشفافيتك.. فشكرا لك على ما قدمت, وشكرا لك على ما ستقدم, وشكرا للشعرات والمسيرة البيضاء..وللحديث بقية!

طالب ماجستير/ جامعة اليرموك قسم العلوم السياسية

nadi311

رعى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي حفل الاستقبال الذي نظمه نادي العاملين بالجامعة بمناسبة العيد (57) لميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور خالد العمري.

وقال كفافي إن أسرة اليرموك الاكاديمية والإدارية ترفع صادق عبارات التهنئة إلى مقام حضرة صاحب الجلالة بمناسبة عيد ميلاده (57)، مشيرا إلى أن هذه المناسبة الغالية تجسد في مضامينها ومعانيها أبهى صور التلاحم المتين بين القائد وشعبه، وهي مناسبة نعبر فيها نحو مرحلة جديدة من العمل والبناء وتراكم الإنجازات، مؤكدا وقوف أسرة اليرموك خلف القيادة الهاشمية الحكيمة.

وحضر حفل الاستقبال نائبا رئيس الجامعة الدكتور أنيس خصاونة، والدكتور فواز عبد الحق، ورئيس نادي العاملين بالجامعة منتصر رفاعي، وعمداء الكليات، ومديرو الدوائر الإدارية والمراكز العلمية، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية.

nadi312

 

nadi313

jamhori

التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي، مدير مكتب العلاقات الدولية في جامعة الجمهورية في سيواس التركية الدكتور علي اكسو، وذلك لبحث سبل التعاون الممكنة بين الجانبين.

وأكد كفافي في بداية اللقاء حرص اليرموك على توسيع شبكة تعاونها الاكاديمي والعلمي مع مختلف الجامعات الدولية بما ينعكس إيجابا على سير العملية التعليمية والبحثية في اليرموك، مشيرا إلى العلاقات الوطيدة التر ترتبط بها اليرموك مع الجامعات والأكاديميات التركية المختلفة خاصة في مجالي تدريس اللغة العربية والعلوم الشرعية.

وأبدى استعداد اليرموك للتعاون مع جامعة الجمهورية في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتبادل الزيارات العلمية للطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية، مشيرا إلى إمكانية تأطير هذه التعاون من خلال ابرام مذكرة تفاهم تعنى بتفعيل هذه التوجهات، مستعرضا نشأة اليرموك وما تضمه من كليات، وما تطرحه من تخصصات في مختلف العلوم الطبية والعلمية والإنسانية.

بدوره أشار اكسو إلى تطلع جامعة الجمهورية إلى تعزيز تعاونها مع اليرموك لا سيما وأنها تتمتع بسمعة علمية متميزة على المستويين المحلي والإقليمي، مستعرضا نشأة جامعة الجمهورية عام 1974 في مدينة سيواس التركية، والتي تضم 16 كلية ويبلغ عدد طلابها أكثر من 60 ألف طالب.

وحضر اللقاء مديرا دائرتي العلاقات الدولية الدكتور موفق العتوم، والعلاقات العامة مخلص العبيني.

 maktb31

قرر رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي إجراء عدد من التشكيلات الإدارية في مكتبة الحسين بن طلال على النحو الآتي: تعيين كل من صالح عثامنة، وعماد يامين مساعدين لمدير المكتبة، وسوزان ردايدة رئيسا لقسم الاستقبال وخدمات المكتبة، ورائد الغرايبة رئيسا لقسم المجموعات العامة، وسامي ابو دربية رئيسا لقسم الدعم الفني لأنظمة المكتبات.

 

 flornsa

برعاية سمو الامير الحسن بن طلال افتتح في الحادي والعشرين من الشهر الحالي في فلورنسا بإيطاليا المؤتمر الدولي الرابع عشر لتاريخ الأردن وآثاره بعنوان "أثر الأزمات على ثقافة وحركة الإنسان ونتاجه الحضاري"، بمشاركة أكثر من 300 باحث وعالم آثار وتراث من مختلف أنحاء العالم ممن يربطهم البحث والتنقيب في التاريخ الحضاري للمملكة الأردنية الهاشمية.

وكان لكلية الآثار والأنثروبولوجيا مشاركة واسعة اشتملت على تسع أوراق عمل، حيث تحدث رئيس الجامعة  الدكتور زيدان كفافي عن  "انماط الاستيطان خلال العصر الحجري الحديث في وادي الزرقاء (الالفيين السادس والخامس ماقبل الميلاد)"، في حين تناولت ورقة عميد الكلية الدكتور هاني هياجنه "حركات التنقل البدوية في أواخر الألفية الثانية قبل الميلاد وأوائل الألفية الأولى للميلاد في ضوء النصوص والمعطيات الأثرية في البادية الأردنية بين القبائل الصفوية العربية في البادية الأردنية وما حولها"، فيما تحدث الدكتور زياد السعد عن "استخدامات تقنية المسح ثلاثي الأبعاد في فهم وتفسير وتقديم التراث الحضاري في بعض المواقع الأردنية"، والدكتور عبد الحكيم الحسبان  حول "الاتجار غير المشروع في المواد الاثارية واثر ذلك على الارث الحضاري في الاردن ( ماديا ومعنويا وثقافيا)".

كما قدم الدكتور خالد البشايرة "دراسات حول تجارة الرخام الكنسي في الأردن خلال الفترة البيزنطية"، وتحدث الدكتور عمر الغول عن "التواصل الآشوري مع مناطق غور الاردن خلال العصر الحديدي الثاني"، وبدوره بين الدكتور ماهر طربوش "النتائج الأولية للتنقيبات الاثرية في موقع تل الحصن شمالي الاردن"، و قامت الدكتورة سحر خصاونه  بعرض نتائج " تقنية التالق الاشعاعي في تأريخ بعض مباني مدينة البتراء"، وبين المدرس محمد جرادرات "تقنية صناعة الطوب الطيني واستخدامتها في موقع دير علا /غور الاردن".