مركز الاخبار

 tak651

نظم طلبة برنامج اللغة العربية للناطقين بغيرها في مركز اللغات بجامعة اليرموك احتفالا بمناسبة عيد العمال، بحضور مديرة المركز الدكتورة لمياء حمّاد.

وخلال الاحتفال تم تكريم السيد يحيى الجراح من قسم التغذية في دائرة الخدمات العامة بالجامعة، وذلك تقديرا وعرفانا بإسهاماته وجهوده المباركة في مختلف فعاليات وأنشطة البرنامج، حيث أكدت حماد إيمان إدارة المركز بأهمية تضافر الجهود بين مختلف دوائر الجامعة.

كما تم خلال الاحتفال الذي حضره نائب مديرة المركز الدكتور أحمد سعيفان، ومساعدة المديرة الدكتورة هالة الحمد، وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة، تم القاء عدد من الكلمات التي تناولت قيمة العمل وأهمية العامل في حياتنا اليومية.

0
0
0
s2smodern

roma65

شارك الدكتور عبد الكريم جرادات من قسم علم النفس الإرشادي والتربوي في كلية التربية بجامعة اليرموك في فعاليات "المؤتمر الدولي لعلم النفس" الذي عقد في جامعة واشنطن - فرع روما في إيطاليا، بمشاركة باحثين ومختصين من مختلف دول العالم، واستمر اليومين.

وقدم جرادات ورقة بحثية بعنوان "مقارنة فاعلية أسلوبين في تخفيض قلق الاختبار وتحسين التحصيل الأكاديمي"، حيث تناولت الورقة دراسة اختبرت فاعلية العلاج المعرفي السلوكي والتدريب على مهارات الدراسة في تخفيض قلق الاختبار وتحسين التحصيل الأكاديمي لدى عينة من 81 طالبا في الصف العاشر لديهم قلق اختبار مرتفع تم توزيعهم عشوائياً إلى ثلاث مجموعات: مجموعتان تجريبيتان، ومجموعة ضابطة.

وأشارت النتائج إلى أن كلا المجموعتين التجريبيتين أظهرتا تحسنا دالاً إحصائياً من حيث تخفيض قلق الاختبار، مقارنة بالمجموعة الضابطة، إلّا أن مجموعة العلاج المعرفي السلوكي فقط أظهرت تفوقاً على المجموعة الضابطة في تحسين التحصيل الأكاديمي، وتم تفسير النتائج في أنها قدمت دعماً لنموذج التدخل الذي يوضّح الأثر السلبي للقلق على التحصيل. 

 

0
0
0
s2smodern

sharqi1

رعى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي افتتاح فعاليات اليوم الثقافي لقسم اللغات السامية والشرقية، حيث أكد كفافي في حديثه على أهمية تعلم اللغات المختلفة لكي ليتمكن الإنسان من التعبير عما يجول في فكره فاللغة هي وعاء الفكر.

وقال إن تعلم اللغات المختلفة أصبح حاجة ومطلبا ضروريا لكل طالب علم، ومثقف، ومتعلم، وللأشخاص الذين يبحثون عن فرص وظيفية، فضلا عن دورها في توسيع مدارك الإنسان وطرق تفكيره، وتمكنه من الاطلاع على حضارات الشعوب الاخرى ومعرفة كيفية معيشتهم.

ودعا كفافي طلبة الجامعة من مختلف التخصصات الاقبال على تعلم اللغات المختلفة ليتمكنوا من تحقيق الابداع والتميز في حياتهم العملية، وان لا ينحصر طموحهم بالحصول على الشهادة الجامعية فحسب وإنما في أن يكونوا أشخاصا فاعلين في المجتمع قادرين على الابتكار والريادة، مشيدا بالجهود التي تبذلها كلية الآداب بأقسامها المختلفة من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة المتنوعة التي تسهم في ابراز مواهب الطلبة في مختلف المجالات الأدبية والثقافية واللغوية.

بدوره قال عميد الكلية الدكتور محمد بني دومي إن دراسة لغة أي قوم تجعل الإنسان يقف على تاريخهم وحضاراتهم فيأخذ منها ما يفيده، ويترك ما لا يفيد، مشيرا إلى ان التفاعل بين لغات العالم ظاهرة طبيعية إيجابية، وان اللغة العربية أثرت وتأثرت بغيرها من اللغات فأخذت منها وأعطتها الكثير من ألفاظها وتراكيبها.

من جانبه استعرض رئيس القسم الدكتور محمد نصيرات نشأة القسم عام 2000، والذي يعد القسم الأول من نوعه الذي يؤسس على مستوى الجامعات الأردنية كقسم مستقل يختص بتدريس اللغة العبرية والفارسية والتركية، لافتا إلى أن اليرموك تنفرد على المستوى المحلي بمنح درجة البكالوريوس في هذه اللغات الثلاث.

وأشار إلى أن هذا النشاط جاء للتعريف بالقسم واللغات التي تدرس فيه، وثقافات وحضارات هذه اللغات، لاسيما وأن معرفة لغات الأقوام الأخرى أصبحت مطلبا حضاريا وسياسيا واقتصاديا، نظرا للتسارع الكبير الذي يدور في الساحة العالمية على الصعيدين العلمي والمعرفي.

منسقة اليوم الثقافي ايناس شديفات قالت في كلمتها إن اللغة هي نسق من الإشارات والرموز وتشكل أداة من أدوات المعرفة، وتعتبر أهم وسائل التفاهم والاحتكاك بين أفراد المجتمع في مختلف ميادين الحياة، حيث أنه وبدون اللغة يتعذر نشاط الإنسان المعرفي، مشيرة إلى أن اللغة ترتبط بالتفكير ارتباطا وثيقا، فأفكار الإنسان تصاغ دوما في قالب لغوي حتى تفكيره الباطني، ومن خلال اللغة فقط تحصل الفكرة على وجودها الواقعي.

وتضمن برنامج الافتتاح الذي حضره مستشار رئيس الجامعة لشؤون الموارد البشرية، وعدد من عمداء الكليات، واعضاء الهيئة التدريسية في القسم وحشد من طلبته، فقرة غنائية باللغة التركية قدمها الطالب ميار القدومي من كلية التربية الرياضية، وفقرة شعر فارسي بعنوان "رحلة سعيدة" من كلمات الدكتور شفيعي كدكني، وترجمة الدكتور بسام ربابعة، وتقديم الطالبة سجى كنعان.

كما تضمنت فقرات اليوم الثقافي جلسة علمية تناولت موضوعات "اللغات السامية والشرقية: إضاءات على مراحل التطور اللغوي" قدمها كل من سارة أبو منى "اللغة العبرية"، وأسامة جداية وعبدالله عبود "مسرحية تعريفية باللغة الفارسية"، وندى جبيلي "اللغة التركية"، والتقويم في اللغات السامية والشرقية" قدمها كل من شيماء الخطيب "اللغة الفارسية"، ومروة غرايبة "اللغة العبرية" ومحمد تيم "أغنية تركية"، والحكم والأمثال في اللغات السامية والشرقية" قدمها كل من غالية رجال ودينا حمامرة "اللغة التركية"، وأنوار الزبون "اللغة العبرية"، وفتون عبيدات "اللغة الفارسية"، و"شعر وطني قدمه خالد نزال، واغنية موطني ثدمها ميار القدومي، و"يهود الأندلس في ظل التسامح العربي والإسلامي" قدمه عثمان ربابعة، و"شعر تركي" قدمته دينا حمامرة، و"والكلمات المشتركة في اللغات السامية والشرقية" قدمها كل من سارة الشرمان "العبرية والعربية"، وفرح العزة "الفارسية والعربية"، وسلام الجراح وهديل القضاة "التركية والعربية"، بالإضافة إلى فقرة فلكلورية من التراث الوطني الأردني.

 sharqi2 

0
0
0
s2smodern

WhatsApp Image 2019 05 05 at 5.22.29 PM

 

شملت كليات الطب والصيدلة والاعلام

 زار عدد من الصحفيين والاعلاميين في محافظة اربد جامعة اليرموك، حيث قاموا خلال الزيارة بجولة شملت كليات الطب، والصيدلة، والاعلام، اطلعوا فيها على ابرز وأحدث المشاريع المنجزة في هذه الكليات والتي تهدف إلى توفير بيئة تعليمية منافسة ومؤهلة لسوق العمل.

وكان رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي قد التقى الوفد الصحفي والإعلامي وأكد خلال لقاءهم على أن هذه الجولة تجسد الشراكة والتعاون المستمر بين اليرموك ومختلف المؤسسات الاعلامية من أجل اطلاع المجتمع على أبرز الأنشطة والانجازات التي تفخر اليرموك بتقديمها بما يسهم في تنمية المجتمع، مشددا على أن اليرموك تحرص على الاستمرار في عملية التطوير والتحديث التي تشهدها على كافة المستويات، بهدف توفير بيئة تعليمية تؤهل جيلا من الشباب القادر على خدمة الاردن والارتقاء به.

وأوضح أن الجامعة تفتح أبوابها على الدوام لكافة المؤسسات الوطنية، بما يكفل ترسيخ التشاركية وتكاملية الأدوار في حمل المسؤوليات للنهوض بالأردن، وتحقيق التنمية المستدامة في مختلف المجالات.

واستعرض كفافي خلال اللقاء عدة مشاريع مستقبلية ستسهم في خدمة العملية التعليمية وتطويرها، حيث تسعى اليرموك حاليا لاستقطاب ممولين ومستثمرين لإنشاء هذه المشاريع والتي من أهمها إنشاء المستشفى التعليمي، والفندق السياحي، وغيرها من المشاريع التي تدرس الجامعة اقامتها في ضوء التمويل والامكانات المتاحة.

وخلال زيارة الوفد لكلية الطب قال عميد الكلية الدكتور وسام شحادة إن جامعة اليرموك بذلت جهودا كبيرة لتوفير البنية التحتية والبيئة الأفضل لدراسة الطب في الجامعة، حيث انتقلت الكلية مؤخرا إلى المبنى الدائم للكلية (مبنى سمو الأميرة إيمان بنت عبدالله الثاني) والذي تبلغ مساحته (22) ألف متر مربع، وقد تم تصميمه وفق مواصفات عالية، بهدف توفير بيئة تعليمية سليمة، لافتا إلى أن المبنى مزودة بأحدث الأجهزة والوسائل التعليمية، ويضم مختبرات علمية مزودة بأجهزة متطورة ووحدات مهارية تتراوح بين الأساسية والمعقدة.

وأضاف أن المبنى يضم (6) مختبرات تدريسية محوسبة، تم إعدادها وفق أعلى المستويات العلمية والعملية، وهي: مختبر علم الأمراض، ومختبر علم الأحياء الدقيقة، ومختبر علم وظائف الأعضاء، ومختبر علم التشريح، ومختبر بيولوجيا الخلية والأنسجة، ومختبر المهارات السريرية الذي يعد أيقونة المبنى حيث بلغت كلفته التشغيلية سبعمائة الف دينار اردني، بالإضافة إلى (4) مختبرات محوسبة تستخدم لغايات الامتحانات السريرية، كما تم تزويد القاعات التدريسية بأحدث أجهزه التعليم الطبي الحديث، مشيرا إلى أن الكلية أبرمت العديد من اتفاقيات التعاون مع وزارة الصحة، والخدمات الطبية الملكية، وغيرها من المؤسسات الطبية التعليمية مثل جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية، وذلك  بهدف تبادل الخبرات العملية والسريرية والبحثية والتعليمية، وتوفير فرص التدريب لطلبة الكلية.

وفيما يتعلق بالإعتمادية والمشاريع الدولية، اوضح شحادة ان الكلية حصلت على الاعتماد الخاص من هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي، كما فازت الكلية بعدد من المشاريع المدعومة من الاتحاد الاوروبي (Erasmus plus) والذي زود الكلية بعدد من الأجهزة العلمية والتعليمية، كما انضمت الكلية إلى اتحاد كليات الطب في الجامعات التابعة إلى جامعة الدول العربية، وحصلت على اعتراف العديد من المنظمات الطبية العالمية مثل (ECFMG)، وقال إنه تم مؤخرا توطين برنامج الماجستير في إدارة الخدمات الصحية والذي كان يدرس سابقا من خلال كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية ,حيث اصبح جزءا من  قسم العلوم الطبية الأساسية بكلية الطب, وقد تم تحديث الخطط والبرامج الخاصة به ليتواءم مع بيئته الجديدة.

ويذكر أن كلية الطب تضم (57) عضو هيئة تدريس، فيما بلغ عدد الموفدين في الكلية (11) من الأطباء المميزين في مراكز وجامعات عالمية مرموقة.

من جانبه قدم عميد كلية الصيدلة الدكتور ساير العزام ايجازا عن كلية الصيدلة التي تحتضن 1050 طالبا وطالبة، يدرسهم نحو 27 اكاديميا من مختلف الرتب الاكاديمية، لافتا إلى أن الدفعة الاولى من خريجي كلية الصيدلة هذا العام تشمل 113 طالبا مؤهلين للالتحاق بسوق العمل بكل كفاءة.

وأضاف العزام ان كلية الصيدلة وقعت العديد من الاتفاقيات والشراكات المحلية والاقليمية والدولية لضمان تقديم تعليم مناسب واحترافي لطلبتها يمكنهم من المنافسة بقوة في سوق العمل، مشيرا الى ان الكلية مجهزة بـ 12 مختبرا بحثيا وتدريسيا وفق المواصفات العالمية.

كما شملت الجولة زيارة لكلية الاعلام، حيث استعرض عميد الكلية الدكتور علي نجادات أبرز المشاريع المنفذة فيها، ومنها الاستوديو الاذاعي المفتوح، والاستوديو الاذاعي التدريبي، الذي أنشأ بهدف ضمان بيئة تعليمية تطبيقية تكسب الطالب المهارات الاعلامية اللازمة للعمل في أرقى وأهم المحطات الإذاعية.

وزار الوفد خلال الجولة في الكلية مختبرات الاعلام المتعدد الوسائط التي تعتبر الاكبر في كليات الصحافة والاعلام بالأردن، وكذلك الاستوديو التلفزيوني واذاعة يرموك FM ومقر جريدة صحافة اليرموك الاسبوعية.

 

ورافق الصحفيون في الجولة المستشار الاعلامي لرئيس الجامعة الدكتور خلف الطاهات و مدير العلاقات العامة والاعلام مخلص العبيني.

 

WhatsApp Image 2019 05 05 at 5.17.02 PM

WhatsApp Image 2019 05 05 at 5.17.03 PM

 

 

 

 

 

 

0
0
0
s2smodern

 3anagreh

بمناسبة بدء الدورة الأولى لمجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب في المملكة الأردنية الهاشمية لعام 2019، تم اختيار الدكتور محمد العناقرة من كلية الآداب في جامعة اليرموك مقرراً لمجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب، ولمدة عامين.

ويذكر ان مجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب يوصف بأنه تجمعاً لمستشاري وملحقي السفارات العربية الثقافيين في المجال الدبلوماسي، حيث يسعى إلى التواصل بين مكونات الملحقيات والممثليات العربية العاملة في الأردن، وتنسيق مشاركتها في المشهد الثقافي من خلال حضور الفعاليات الثقافية والأدبية والتربوية، ويقف المجلس على أرض راسخة عنوانها قيمة الرسالة في العمل العربي المشترك وأهمية التواصل والتنسيق المشترك.

وللدكتور العناقرة العديد من المؤلفات والأبحاث، وهو كاتب صحفي، ورئيس المنتدى الثقافي / إربد.

0
0
0
s2smodern