مركز الاخبار

bani3es1

بدعوة من عمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك وضمن خططها الرامية الى توعية طلبة الجامعة في مختلف الموضوعات التي تهمهم، ألقت النقيب روان بني عيسى من مديرية دفاع مدني / محافظة اربد محاضرة حول المشاكل التي يواجهها المواطنين في فصل الشتاء.

وقالت بني عيسى ان وعي المواطنين بالمخاطر التي تصاحب فصل الشتاء تشكل درعا واقيا لحمايتهم من النتائج الكارثية التي تنجم عن قلة الخبرة والدراية حول كيفية التعامل مع الحالات الطارئة وخاصة تلك التي تؤدي الى حصد الارواح البريئة جراء التعرض لحالات الاختناق كما هو الحال في عدم المعرفة بالتعامل مع المدافئ بكافة انواعها.

واكدت على ضرورة أن يبادر كل مواطن الى الاستماع للتعليمات والنشرات التعريفية التي تصدرها المديرية العامة للدفاع المدني عبر مختلف وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية والتي تهدف الى بث الوعي والمعرفة بالأسس الواجب اتباعها في حالات تعرض اي مواطن لخطر ناتج عن سوء التعامل مع حوادث الغرق او الاحتراق او المدافئ التي تحتاج إلى صيانة مستمرة ومراعاة اسس السلامة العامة في التعامل معها.

وتم على هامش المحاضرة تطبيق عملي على كيفية التعامل مع المصابين في الحالات التي تمت مناقشتها والتي تتمثل في ابعاد المصاب عن مكان وقوع الخطر والجلوس على مقربة منه لتحديد مدى وعيه وعدم فقدانه الوعي والعمل على اخراج العوائق من جسم المصاب ووضع يده على خده وان يكون لدى مقدم خدمة الاسعاف الخبرة الكافية والمعرفة بكيفية التعامل مع حالة المصاب.

وقالت بني عيسى ان الكثير من حالات الوفاة كان ممكن تداركها فيما لو كان هناك تقيدا بما يصدر عن الدفاع المدني من تعليمات وارشادات قيمة مشيرة الى ضرورة عدم تردد كل مواطن في الاتصال على رقم الطوارئ ٩١١ للإبلاغ عن اي حادث وفي اي وقت كان حيث ان المواطن شريك رئيسي في المهام والواجبات المناطة بمديرية الدفاع المدني المعنية اولا واخيرا بالحفاظ على ارواح المواطنين وممتلكاتهم.

وفي نهاية المحاضرة التي استمع اليها مدير دائرة النشاط الثقافي في العمادة الدكتور عماد طوالبة، وعدد من المسؤولين في الجامعة وحشد من طلبتها، اجابت بني عيسى على اسئلة واستفسارات الحضور.

bani3es2

0
0
0
s2smodern

tedqual1

مندوبا عن وزيرة السياحة والآثار، رعى أمين عام الوزارة السيد عيسى قمو فعاليات حفل حصول جامعة اليرموك على شهادة الجودة العالمية للتعليم العالي للسياحة Tedqual المعتمدة من منظمة السياحة العالمية التابعة لأمم المتحدة، الذي تنظمه كلية السياحة والفنادق بالتعاون مع مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بحضور رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي.

وهنأ قمو في كلمته جامعة اليرموك ممثلة بكلية السياحة والفنادق لحصولها على شهادة TedQual، مشيرا إلى أن الحصول على هذه الجائزة الدولية المرموقة للجودة يحمل في طياته وعدًا كبيرًا في المستقبل لطلاب كلية السياحة واحتياجاتهم الوظيفية المستقبلية وذلك في ظل احتياج الأردن الشديد للموارد البشرية المؤهلة والمدربة لصناعة السياحة، مشيرا إلى ان سعي جامعة اليرموك وعملها في هذا النطاق يتماشى مع رؤى واستراتيجيات الوزارة لاسيما وأن الاستثمار في رأس المال البشري يعد مسألة مهمة للغاية لتنمية قطاع السياحة في الأردن على المدى الطويل.

وأضاف ان العمالة في مجال السياحة تعتمد على الجودة والموارد البشرية المتاحة لتطوير وتقديم منتج سياحي تنافسي يلبي الاحتياجات المتغيرة للمستهلكين، وذلك وفقا للتقارير الأخيرة المتعلقة بالعرض والطلب على العمالة في قطاع السياحة الأردني، حيث يمكن أن يرتفع الطلب من 88 ألف عام 2018، إلى 108 ألف وظيفة في عام  2022.

وقال قمو إننا نتوقع نموًا كبيرًا في صناعة السياحة في الأردن، ونتطلع إلى رؤية المزيد من الجامعات والكليات التي تقدم تعليمًا سياحيًا أن تسير على خطى جامعة اليرموك، لتحقيق جودة التعليم التي تلبي احتياجات الصناعة، مشيرا إلى ان اتباع المعايير الدولية، وتعزيز التعليم والتدريب، وإنشاء نظام اعتماد الجودة سيؤدي بدوره لبناء موارد بشرية مدرّبة بشكل كبير في القطاعين العام والخاص القادرين على تطوير وإدارة وخدمة الصناعة بطريقة مستدامة وتنافسية.

ودعا جامعة اليرموك إلى المضي بإجراءات ابرام مذكرة التفاهم مع الوزارة والتي تدعو إلى رسم اطار تعاوني بين الطرفين بهدف ربط التعليم الأكاديمي في مجالي السياحة والآثار بتوعية المجتمعات المحلية وخاصة فئة الطلاب بجميع فئاتهم العمرية، ونشر مفاهيم احترام التراث الثقافي والموروث الحضاري في الأردنـ وذلك حرصا من الوزارة على فتح آفاق جديدة للتعاون مع الجامعة في مجال تنمية وتطوير المنتج السياحي، ومجال التكنولوجيا والمعلومات، والدعاية والإعلان، وتنمية الموارد البشرية.

وبدوره قال كفافي في كلمته إننا نحتفل اليوم بإنجاز عظيم من كلية السياحة والفنادق وذلك بحصولها  على شهادة TedQual من  منظمة السياحة العالمية، فمنظمة السياحة العالميةUNWTO  تقدم  شهادة TedQual التي تهدف إلى تحسين جودة برامج التعليم والتدريب والبحوث السياحية،  والتي تعتبر أعلى مستوى شهادة في العالم للتعليم السياحي، لافتا إلى أن جامعة اليرموك تعتز وتفخر بأن تكون أول جامعة أردنية تحصل على هذه الجائزة المرموقة لشهادة البكالوريوس في إدارة السياحة.

وأشار إلى أنه وبهدف الارتقاء بجودة برنامجها السياحي، تقدمت جامعة اليرموك بطلب للحصول على منحة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لدعم تطوير مناهج البرنامج، وتوعية أعضاء هيئة التدريس بها بضرورة الالتزام بالمعايير الدولية التي وضعتها منظمة السياحة العالمية في TedQual، حيث تم إجراء عدد من ورش العمل لمدة ثلاث سنوات من أجل تطوير المعرفة والمهارات لدى أعضاء هيئة التدريس، مثمنا الدعم الذي قدمته الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ومشيدا بالجهود التي بذلها عميد كلية السياحة وأعضاء الهيئة التدريسية في الكلية الذين واصلوا عملهم المتفاني والجاد من أجل الحصول على هذه الشهادة، كما أعرب عن شكره لأعضاء المجتمع المحلي في اللجان الاستشارية وكل من ساهم في الحفاظ على سمعة جامعة اليرموك الاكاديمية والعلمية.

واستعرض كفافي نشأة الجامعة التي تضم حالياً 15 كلية تقدم مجموعة متنوعة من برامج البكالوريوس والدراسات العليا في مختلف التخصصات، كما تضم اليرموك أعضاء هيئة تدريسية من خريجي  جامعات دولية مرموقة يبذلون قصارى جهودهم في تطوير البرامج الدراسية سعيا منهم لإعداد الطلبة وتأهيلهم بشكل كافٍ لدخول أسواق العمل المحلية والإقليمية والدولية، مشيرا إلى أن الجامعة ترتبط باتفاقيات تعاون علمية وبحثية مع العديد من مؤسسات التعليم العالي العالمية المتميزة، كما أنها تحرص على توطيد تعاونها مع مختلف مؤسسات المجتمع المحلي بما يجسد فلسفتها بضرورة مساهمتها في تطوير وتنمية المجتمع.

من جانبه أعرب عميد الكلية الدكتور محمد الشناق عن فخر واعتزاز أسرة الكلية بأن يكون برنامج إدارة السياحة أول برنامج في الأردن يمنح شهادة TedQual من منظمة السياحة العالمية، مستعرضا نشأة كلية السياحة وإدارة الفنادق في العام الجامعي 2011/2012 حيث حرصت الكلية على إبرام الاتفاقات الثنائية مع أصحاب العمل في القطاع المحلي لتوفير فرص تدريبية للطلبة مما يسهم في تطوير مهاراتهم الشخصية والمهنية من خلال ربط الجانبين النظري والعملي.

وأضاف ان الكلية تضم قسمي إدارة الفنادق، وإدارة السياحة والسفر الذي يقدم برنامجين أكاديميين: بكالوريوس في إدارة السياحة، وماجستير في السياحة، مشيرا إلى ان هذه البرامج في طبيعتها تعد فريدة من نوعها،  لافتا إلى وجود أعضاء هيئة تدريسية أكفاء يحرصون على تخريج طاقات شبابية مؤهلة للأسواق المحلية والإقليمية، مؤكدا سعي  القسم في أن يصبح مركزًا وطنيًا وإقليميًا ودوليًا للتميز في مجال التعليم العالي والبحث العلمي وخدمة المجتمع.

وقال الشناق إن الخطة الدراسية في الكلية تراعي تزويد الطلبة بالمهارات الإدارية في التحليل وحل المشكلات، وتركز على إجادة الطلبة اللغة الأجنبية، والمهارات اللازمة للعاملين في قطاع السياحة والضيافة للوصول إلى أداء متميز، لافتا إلى أن برنامج إدارة السياحة والسفر يهدف إلى تحقيق جودة الخدمات السياحية محليًا وإقليميًا، وتعزيز القدرة التنافسية لقطاع الضيافة والسياحة في الأردن، مشيرا إلى أن الحصول على شهادة منظمة السياحة العالمية TedQual أعطت البرنامج العديد من المزايا التدريبية، والمنح الدراسية، والمشاريع العلمية والبحثية المشتركة.

وأعرب الشناق عن شكره لرئاسة الجامعة، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لدعمها الموصول، وأسرة الكلية الاكاديمية والفنية وأعضاء المجتمع الذين عملوا بجد وبتفاني كبير.

كما استعرض ممثل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إجراءات حصول الكلية على شهادة TedQual، ونص الشهادة التي منحت للكلية من منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.

وفي نهاية الحفل الذي حضره نائبا رئيس الجامعة الدكتور أنيس خصاونة، والدكتور فواز عبدالحق، وعدد من عمداء الكليات، وأعضاء الهيئة التدريسية في الكلية والمسؤولين من وزارة السياحة و الجامعة، سلم قمو شهادة TedQual لرئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي.

 tedqual2

 

 

0
0
0
s2smodern

 monakhi1

قال رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي إن التواصل والاتصال الايجابي مع المجتمع المحلي يعد من اولويات جامعة اليرموك، وذلك من خلال تسخير خبراتها وكفاءاتها العلمية لدراسة وتحليل الظواهر المجتمعية، وإيجاد الحلول للقضايا والمشاكل التي تمس بأفراد المجتمع.

وأشار خلال فعاليات الندوة العلمية التي نظمتها اللجنة الثقافية في الجامعة حول التغيرات المناخية، إلى أهمية تفعيل التشاركية بين القطاع الأكاديمي وكافة القطاعات الأخرى بما يسهم في تنمية المجتمع وتطوير مؤسساته الأخرى، وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، من خلال تسليط الضوء  على القضايا المجتمعية ومحاولة معالجتها، وتوظيف العلوم المختلفة من اجل خدمة أفراد المجتمع.

وأوضح كفافي إلى أهمية دراسة التغيرات المناخية وتحليلها، لتكون جرس الانذار لتنبيه المسؤولين من أجل اتخاذ الاحتياطات والاجراءات اللازمة لتفادي حصول أية خسائر مادية، وتحذير المواطنين للحفاظ على سلامتهم، لاسيما بعد الفاجعتين اللتين تعرض لهما المجتمع الاردني في سيول ماعين وضبعة وأودت بحياة عدد من أطفالنا وشبابنا.

بدوره قال عميد كلية الآداب أستاذ المناخ في الجامعة الدكتور محمد بني دومي إن حالة عدم الاستقرار التي تشهدها المنطقة بشكل عام كانت تحدث في السابق، ولكن تكرارها في تزايد في الآونة الأخيرة بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري، لافتا إلى ضرورة دراسة طبيعة الحالة الجوية في طبقات الجو العليا والتي تؤثر بشكل رئيس على فعالية وقوة حالة عدم الاستقرار والتغير الجوي في المنطقة.

وأوضح أن حالة عدم الاستقرار تحدث نتيجة لعدة عوامل منها زيادة تسخين سطح الأرض بسبب زيادة قدرة الغلاف الغازي على حجز الأشعة الحرارية الرضية والاحتفاظ بها الأمر الذي يؤدي إلى التأثير على أنظمة الضغط الجوي والرياح والهطول، إضافة إلى وجود حوض علوي بارد، وارتفاع نقطة الندى التي تسهم في تسريع التكاثف على ارتفاعات اقل من المعتاد، وزيارة سرعة الرياح الإعصارية، الأمر الذي يؤدي إلى تشكيل جبهة هوائية ثابتة أو بطيئة الحركة، ينتج عنها هطول غزير ومفاجئ للأمطار في منطقة معينة.

وأشار بني دومي إلى الإجراءات الواجب اتخاذها من أجل تلافي حدوث أية أضرار مستقبلية في حال حدوث حالات عدم استقرار جوي، ومن أهمها دراسة الظروف الجوية العلوية التي تنعكس على الحالة الجوية لسطح الأرض، ومعرفة المناطق التي ستكون عرضة لحالة عدم الاستقرار، وتوسيع الطرق وتحذير المواطنين.

من جانبه أشار المستشار العلمي لموقع طقس العرب الدكتور أحمد الشريدة أن الموسم الشتوي لعام 2018 سيشهد تغيرات كبيرة، وحالات من عدم الاستقرار تؤثر على جنوب المملكة، في حين يكون تأثير هذه الفعاليات أقل على شمالها، مشددا على ضرورة تكاتف الجهود بين الاكاديميين والخبراء والمسؤولين في الدولة لدراسة وتحليل الحالة الجوية واصدار التحذيرات واتخاذ الاجراءات اللازمة، بالإضافة إلى محاولة تغيير بعض الممارسات البشرية والصناعية التي تزيد من مشكلة الاحتباس الحراري، والتكيف مع هذه الظاهرة.

وحضر الندوة التي أدارها عضو اللجنة الثقافية في الجامعة الدكتور خلف الطاهات، عميد البحث العلمي والدراسات العليا الدكتور قاسم الحموري، ومديرة مركز اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية الدكتورة آيات نشوان وعدد من خبراء البيئة واعضاء الهيئة التدريسية، وحشد من الطلبة.

monakhi2

0
0
0
s2smodern

 mo2tamar ieee

وقع رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي ورئيس مجمع المهندسين الكهربائيين والالكترونيين في الأردن IEEE الدكتور غيث عبندة مذكرة تفاهم للاتفاق على آلية العمل لتنظيم المؤتمر الدولي الخامس للهندسة الطبية في الشرق الأوسط وأفريقيا 2020.

وأكد كفافي خلال توقيع المذكرة حرص اليرموك على تعزيز التشارك الايجابي مع مؤسساتنا الوطنية في كافة المجالات، وتسخير امكاناتها وخبراتها العلمية والأكاديمية من أجل تنمية وتطوير المجتمع المحلي، واستخدام التقدم التقني والتكنولوجي في تحسين الخدمات المقدمة لأفراد المجتمع.

وأضاف أن اليرموك تولي اهتماما كبيرا لتوظيف العلوم في خدمة الأنسان، وتعمل من خلال كلياتها الأكاديمية على الدمج ما أمكن بين العلوم المختلفة بما يسهم في تقديم الحلول الملائمة للقضايا المجتمعية، وتوفير الخدمات النوعية لأفراد المجتمع، وتشجيع الإبداع والابتكار وبراءات الاختراع من خلال البحث العلمي الرصين الذي يهدف إلى تطوير المجتمع وتوظيف التكنولوجيا والعلوم الحديثة في خدمة البشرية.

بدوره شكر عبندة جامعة اليرموك على تعاونها في تنظيم هذا المؤتمر الهادف إلى تنشيط البحث العلمي المتعلق بالهندسة الطبية، واستخدام علوم الهندسة لخدمة المجال الطبي وكل ما يتعلق بصحة الإنسان، لاسيما مع التطور العلمي والتكنولوجي الهائل الذي يشهده عصرنا الحاضر، مشيدا بسمعة جامعة اليرموك العلمية، وخاصة في مجالات الهندسة المختلفة،

وحضر توقيع المذكرة نواب رئيس جامعة اليرموك، وعميد كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية، وعدد من المسؤولين من الجانبين.

0
0
0
s2smodern

daree7

بمناسبة الذكرى الثالثة والثمانين لميلاد المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال رحمه الله نظمت عمادة شؤون الطلبة زيارة لمجموعة من طلبة الجامعة لقراءة الفاتحة على ضريح الراحل الكبير، واستهل الوفد زيارته بجولة داخل اروقة قصر رغدان العامر حيث قدم عدد من العاملين فيه شرحا تفصيليا عن القصر وتاريخ بنائه والنظام الذي استخدم في إنشائه على الطراز المعماري الاسلامي العريق ، كما زار الوفد قاعة العرش في القصر حيث استمع الطلبة لشرح عن اهم المناسبات التي تجرى فيها كالقسم الدستوري عند تشكيل الحكومة او اجراء التعديلات عليها وكذلك الرد على خطاب العرش السامي في افتتاح اعمال الدورات العادية لمجلس الامة، وهي القاعة التي سجى فيها جثمان الحسين رحمه الله، وفيها القى زعماء العالم النظرة الاخيرة عليه فيما عرف بجنازة العصر، كما قدم العاملون في القصر للطلبة مجموعة من الكتب القيمة منها كتاب قصة حياتي للمغفور له الملك الحسين بن طلال رحمه الله

واعرب الطلبة عن سعادتهم بهذه الزيارة مقدرين لعمادة شؤون الطلبة هذه المبادرة التي تربط الطلبة بتاريخ وطنهم الذي بناه الهاشميون بثقة وعزيمة واقتدار.

0
0
0
s2smodern