مركز الاخبار

cancer121

افتتح عميد كلية الطب الدكتور وسام شحادة، بحضور مدير مكتبة الحسين بن طلال الدكتور عمر الغول، معرضا فنيا توعويا عن سرطان الثدي وسرطان البروستات وذلك في بهو المكتبة، والذي نظمه طلبة الاتحاد الدولي لجمعيات طلبة الطب في الأردن / فرع جامعة اليرموك.

واشتمل المعرض على رسومات فنية للطلبة المشاركين، ورسومات أخرى لأطفال المدارس والتي تجسد موضوعاتها  ضرورة الكشف المبكر عن هذه الأنواع من السرطان، بالإضافة إلى ركن التوعية الذي استهدف زوار المكتبة من الطلبة والباحثين من داخل الجامعة وخارجها، وتضمن برشورات توعوية عن مرض سرطان الثدي من أجل تشجيع النساء على اجراء الفحص المبكر لسرطان الثدي لاسيما وأنه أكثر أنواع السرطان انتشارا في الاردن والعالم.

وحضر افتتاح المعرض عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية والمسؤولين من الجامعة ومجموعة من طلبتها.

 cancer1212

0
0
0
s2smodern

ryad12

شارك نائب عميد كلية الإعلام في جامعة اليرموك الدكتور خلف الطاهات باحتفالات المملكة العربية السعودية باختيار الرياض عاصمة للإعلام العربي، والذي تم تنظيمه مؤخرا بحضور وزراء الإعلام العربي ونخبة من صناع القرار الإعلامي ورؤساء تحرير الصحف وكبار كتاب الإعلام في الوطن العربي.

ويأتي الاحتفال في ضوء قرار وزراء الإعلام العرب في دورته الـ29 المنعقدة في شهر ايار الماضي بشأن اختيار الرياض عاصمة للإعلام العربي لعام 2018-2019. 

وقال الطاهات ان دعوة وزارة الإعلام السعودية لكلية الإعلام للمشاركة في هذه الاحتفالية جاء تكريما لجامعة اليرموك التي تحتضن اعرق كليات الصحافة والإعلام في الأردن والمنطقة، واعترافا بالدور الريادي لكلية الإعلام وإسهاماتها في رفد سوق العمل العربي بالكفاءات الإعلامية المؤهلة والمسلحة بالعلم والمعرفة.

وكان وزير الإعلام بالمملكة العربية السعودية  الدكتور عواد العواد التقى على هامش الاحتفالية بالوفد الأردني المشارك وشدد على أهمية العلاقات الاستثنائية التي تربط البلدين، منوها لأهمية دور الإعلام في توطيد العلاقات الأخوية، داعيا في الوقت نفسه لأهمية تبادل الزيارات الإعلامية بين البلدين تعزيز لأواصر التعاون.

 

0
0
0
s2smodern

we7deh121

افتتح نائب رئيس جامعة اليرموك للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبدالحق وحدة الاستشارات والخدمات البحثية في كلية التربية بالجامعة.

وأشاد عبدالحق بمبادرة كلية التربية لإنشاء هذه الوحدة المتميزة التي توفر كل ما يلزم الباحث وطالب الدراسات العليا في حياته الدراسية، كما أنها تعكس الأفكار الإبداعية والخلاقة التي تتمتع بها أسرة الكلية الأكاديمية والطلابية، مشيرا إلى أن إدارة الجامعة تعول الكثير على الكفاءات العلمية التي تضمها الكلية لقيادة لواء التغيير نحو الأفضل وإحداث التغيير الإيجابي المنشود في الجامعة.

وأكد دعم إدارة الجامعة المتواصل لمختلف الكليات لتوفير البيئة الجامعية الملائمة للطلبة مما يمكنهم من رفع تحصيلهم العلمي وإجراء دراساتهم البحثية دون أية معيقات.

وبدوره أكد عميد الكلية الدكتور نواف شطناوي الاهتمام الذي توليه إدارة الكلية بطلبتها من خلال توفير كافة الظروف التي تساعدهم في مواصلة حياتهم الدراسية بيسر وسهولة، حيث جاء إنشاء هذه الوحدة بهدف تقديم مجموعة من الخدمات التي من شأنها أن تحقق هذه الغاية، لافتا إلى أن الوحدة تتضمن وحدة الاستشارة البحثية والتحليل الإحصائي، ومكتبة مصغرة تضم كافة رسائل الماجستير والدكتوراه التي تم إعدادها من قبل أسرة الكلية الأكاديمية والطلابية في مختلف الأقسام، ومكتب للإرشاد والدعم النفسي والاجتماعي، وآخر للمبادرات الطلابية، بالإضافة إلى قاعة لتدريب الطلبة على التحليل الإحصائي، وقاعة مطالعة تتضمن 12 جهاز حاسوب مزود بخدمات الانترنت.

وثمن الشطناوي الجهود التي بذلتها دوائر الجامعة المختلفة التي أسهمت في إعداد وتجهيز هذه القاعة بوقت قياسي بإشراف من مسؤولة الوحدة عائدة مسعد، فضلا عن الجهود التي بذلها طلبة الجرايات في الكلية حيث قاموا بترتيب الكتب والرسائل داخل المكتبة وفصلها حسب التخصصات، مشيدا بمبادرة الدكتور عدنان العتوم من الكلية الذي تبرع بمكتبته الخاصة إلى الوحدة.

وفي نهاية حفل الافتتاح الذي حضره عميد البحث العلمي والدراسات العليا الدكتور قاسم الحموري، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية ومجموعة من طلبتها، سلم عبدالحق الدروع التكريمية لكل من عائدة مسعد، وابتسام خليل، وخالد العاص، وهيثم زريقات، ونداء صمادي، ورغدة بطاينة، ومحمد العلي، وابراهيم بني خالد، وسمية سوالمة، وبسمة الكيلاني، ورشا محافظة، ورابعة بني دومي، وصفاء الشريدة.

 we7deh122

we7deh123

0
0
0
s2smodern

 oman

شارك رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي، بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور خالد العمري في حفل تخريج الفوجين الحادي عشر والثاني عشر من طلبة كلية عُمان للإدارة والتكنولوجيا، والذي أقيم لأول مرة في حرم الكلية بحلبان، وحظي برعاية وكيلة وزارة السياحة العُمانية  ميثاء بنت سيف المحروقية.  

وألقى كفافي كلمة في الحفل قال فيها أن تخريج هذين الفوجين من طلبة الكلية يأتي ثمرة للارتباط الأكاديمي بين جامعة اليرموك والكلية، الذي يرفد سلطنة عمان الشقيقة بالكفاءات المؤهلة والمدربة من الخريجين الذين سيسهموا في بناء وتطوير المؤسسات العُمانية في مختلف القطاعات، مشددا على دعم جامعة اليرموك للكلية وسعيها لتقديم خبراتها وكفاءاتها العلمية من اجل تطوير الكلية والارتقاء بمستواها الأكاديمي بما يحقق أهدافها ويحافظ على المستوى المتميز من التعليم العالي في هذا البلد الشقيق .

وهنأ في كلمته الطلبة الخريجين ودعاهم لعكس ما اكتسبوه من خبرات ومعارف خلال حياتهم الجامعية، وأن يكونوا خير سفراء لليرموك والكلية من خلال بذل الجهد والقيام بالدور المناط بهم في تطوير المؤسسات التي سيعملون بها باعتبارهم مستقبل هذه الأمة وعمادها.

بدوره ألقى عميد الكلية الدكتور وليد حميدات كلمة أشار فيها إلى أن هذه الكلية الفتية أصبحت صرحا معماريا وأكاديميا يشار اليه بالبنان في سلطنة عُمان، وما هذا الحفل إلا شاهدا على رفد الكلية للسوق العماني بالنخب المؤهلة والمدربة من خريجيها، والذين سيسهموا بجدارة في دفع عملية التنمية في مختلف المجالات، داعيا الطلبة لاستكمال مشوارهم العلمي ونيل الشهادات العليا وخدمةً وطنهم.

وألقت الطالبة شيخة السعيدي كلمة نيابة عن زملائها الخريجين شكرت فيها إدارة الكلية وأعضاء الهيئة التدريسية فيها على ما بذلوه من جهد أسهم في تسليح طلبة الجامعة بالمعارف والعلوم المواكبة لتطورات هذا لعصرن مشيرة إلى مراحل التطور التي شهدتها الكلية خلال السنوات الماضية، لترفد المجتمع العماني بكفاءات مؤهلة من مختلف التخصصات المهمة التي يحتاجها سوق العمل، وخطط التنمية الجارية.

وفي نهاية الحفل كرمت المحروقية الطلبة المتفوقين في تخصصاتهم، وسلمت الشهادات للطلبة الخريجين والبالغ عددهم 357 خريجاً وخريجة من  تخصصات إدارة الأعمال، والمحاسبة، والعلوم المالية والمصرفية، وعلوم الحاسوب، ونظم المعلومات الإدارية، والتصميم الداخلي، لدرجتي البكالوريوس والدبلوم.

oman2

 

0
0
0
s2smodern

 mobadara1

رعى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي حملة زراعة الأشجار الحرجية في الحرم الجنوبي للجامعة، والتي نظمتها كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في الجامعة بمبادرة من الطالبة شاديا الكساسبة من قسم العلوم المالية والمصرفية، وبالتعاون مع دائرة الخدمات العامة.

وأكد كفافي دعم إدارة الجامعة لكافة المبادرات الطلابية في مختلف المجالات، نظرا لدورها في صقل شخصيات الطلبة وتعزيز انتمائهم للجامعة والوطن، وتشجيعهم على تحمل المسؤولية في المحافظة على الحرم الجامعي والمساهمة في تجميله، لافتا إلى ضرورة زيادة الوعي لدى الطلبة بأهمية زيادة الرقعة الخضراء في الجامعة باعتبارها  ثروة اقتصادية وطنية، ولدورها الكبير في تحسين المناخ وإضفاء الطابع الجمالي للجامعة.

بدورها ثمنت عميدة كلية الاقتصاد والعلوم الادارية الدكتورة منى المولى تعاون دائرة الخدمات العامة في انجاح هذه المبادرة، ومديرية زراعة محافظة اربد لتبرعها بأشتال الاشجار التي تمت زراعتها، مشددة حرص الكلية على تشجيع المبادرات الطلابية وحثهم العمل التطوعي، بما ينمي مهاراتهم ويسهم في المحافظة على الحرم الجامعي.

وشارك في الحملة نائب رئيس الجامعة للكليات الإنسانية والشؤون المالية الدكتور أنيس خصاونة، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبد الحق، ومستشار رئيس الجامعة الدكتور عبد الحليم الشياب، ومدير دائرة الخدمات العامة خليل ارشيدات، وعدد من المسؤولين في الجامعة وطلبة الكلية.

mobadara2

 

0
0
0
s2smodern