مركز الاخبار

shbool1

شارك الدكتور نايف الشبول من كلية الفنون الجميلة بجامعة اليرموك في فعاليات الدورة الرابعة لملتقى "تاسكا" الدولي للشراكة والتنمية في العالم الاسلامي، الذي نظمته الجمعية التركية العربية للتعاون الاقتصادي والاستراتيجي "تاسكا" والمعهد التركي العربي للدراسات الاستراتيجية وذلك بمدينة انطاليا التركية.

وقدم الشبول ورقة علمية بعنوان "دور الجامعات العربية في صياغة الهوية التي تعمل على تقوية التنمية" ذلك خلال مشاركته في الندوة العلمية الأولى للملتقى التي تناولت محور "الهوية والتنمية في العالم الإسلامي".

ويحظى المؤتمر بمشاركة علمية واسعة لنخبة من الباحثين والمهتمين من الهيئات العلمية، والبحثية، والاقتصادية، والثقافية، والمدنية من تركيا ودول العالم العربي.

0
0
0
s2smodern

takreem3om1

قال رئيس مجلس أمناء جامعة اليرموك الدكتور خالد العمري إن المواطنة الصالحة تُلزم الإنسان أن يقدم كافة خبراته ومعارفه في سبيل خدمة ورفعة الوطن، وإن الإدارة السليمة للمؤسسة هي التي تمنح موظفيها مساحة من الاستقلالية تولد لديهم الحافز للبذل والعطاء.

وأضاف العمري في حفل التكريم الذي نظمته عمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك تقديرا لجهوده في خدمة الجامعة كأول عميد لشؤون الطلبة فيها، أنه ومن خلال مسيرته العملية في مختلف المواقع التي تقلدها في شمال ووسط وجنوب المملكة والقوات المسلحة تمكن من خدمة وطنه ودفع عجلة التنمية فيه، مثمنا هذه المبادرة من إدارة الجامعة وعمادة شؤون الطلبة فيها لتنظيم هذه الاحتفالية التي تعكس مدى ارتباط أسرة اليرموك الأكاديمية والإدارية ببعضها البعض.

وبدوره أشاد الدكتور عدنان بدران أول رئيس لجامعة اليرموك بتكريم الجامعة للرجال الأوائل الذين وضعوا اللبنات الأولى لهذا الصرح العلمي الجامعي المتميز، لافتا إلى تميز الدكتور خالد العمري بالعملية التربوية نظرا إلى تدرجه في جميع سلالم التربية والتعليم فكان معلما، ومشرفا تربويا، ومديرا لمدرسة، ومديرا لمعهد المعلمين في مدينة حوارة ووزيرا للتربية والتعليم.

واستعرض بدران إنجازات العمري في الفترة التي خدم فيها بالجامعة، حيث تسلم في عهد بدران العمود الثالث من أعمدة الجامعة ألا وهو إدارة التعليم المستمر وخدمة المجتمع، حيث استطاع الدكتور خالد من خلال هذا الموقع أن يجد الميزة النسبية للموارد البشرية الموجودة في مختلف مناطق المملكة وينظم الأنشطة والفعاليات التي تتناسب معها، فعقد العديد من الدورات التدريبية في الموضوعات المتنوعة كالإدارة العليا والمتوسطة، والتدبير المنزلي، والزراعة، وبمشاركة رؤساء البلديات، ومدراء البنوك، وربات المنازل، والعاملين في مختلف القطاعات الخدمية والتنموية.

كما تحدث الدكتور محمد حمدان رئيس الجامعة الأسبق عن فترة تولي العمري لإدارة عمادة شؤون الطلبة خلال رئاسته للجامعة، مشيدا بقدرة تعامل العمري مع الجسم الطلابي في الفترة ما بين 1986-1987 والتي كانت تعد من الفترات الصعبة في تاريخ جامعة اليرموك، ونجاحه في ترسيخ معاني الانتماء والولاء للجامعة والوطن في نفوس الطلبة، وعدم السماح لأي كان بالعبث في مقومات الجامعة الرئيسية، او تعكير صفو العملية التعليمية، مشددا على دور العمري في تعزيز النشاطات اللامنهجية للطلبة في كافة المجالات وتشجيعها، وعمق تعامله التربوي مع الطلبة الأمر الذي انعكس على شخصية الطلبة وساهم في تنمية مهاراتهم، إضافة لدوره في تعزيز العلاقة بين الجامعة والمجتمع المحلي.

من جانبه القى رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي كلمة قال فيها إننا نلتقي اليوم لنحتفل بقامة أكاديمية متميزة من مؤسسي جامعة اليرموك، مشددا على أن اليرموك ستستمر في نهج تكريم مؤسسيها الأوائل تقديرا وعرفانا لجهودهم التي بذلوها من أجل تطوير العملية التعليمية في الجامعة وإرساء قواعدها محليا وعربيا، مستعرضا الدور الفاعل للعمري في تنشئة الأجيال المتتالية، وبصماته الخالدة في مسيرة التطور الأكاديمي التي شهدتها اليرموك.

وأكد ان الدكتور خالد العمري يعتبر خير عون وسند لجامعة اليرموك خلال فترة ترأسه لمجلس أمنائها، مشيدا بالتعاون والتفاعل الكبير الذي يبديه العمري مع مختلف قضايا وأنشطة الجامعة.

عميدة شؤون الطلبة الدكتورة أمل نصير ألقت كلمة قالت فيها إننا نجتمع اليوم لتكريم شخصية أكاديمية وقيادية نفخرُ بها، مشيرة إلى أن العمري كان أول عميد لشؤون الطلبة في جامعة اليرموك أرسى أهم تقاليدها ونشاطاتها مذ بدأ فيها بين عامي 84 -90، حيث يأتي هذا التكريم تقديرا من عمادة شؤون الطلبة لعميدها الأول الذي كان عنوانا للتميّز والعطاء، والدافع لأسرة العمادة لتحقيق الأفضل.

وأضافت نصير أن هذا التكريم يحمل عدداً من المعاني المهمة من أهمها الوفاء لكل من بنى لبنة في جامعة اليرموك، وتعبيرُ صريحُ  على عَزمِ أسرة العمادة، على بعث ما كان موجودا فيها من تقاليد ونشاطات مميزة، مشيرة إلى أن العمادة وبدعم من إدارة الجامعة تسعى لإعادة  مهرجان الشعلة، وإصدار جريدة طلبة اليرموك بحلتها الجديدة، إضافة استفادة العمادة من التكنولوجيا الحديثة بإطلاق خدمة الإرشاد الإلكتروني حيث تعمل كوادر العمادة ومن خلال التغذية الراجعة على تطويرها بحيث يكون لطلبة اليرموك منصة إرشاد الكترونية كاملة تتضمن خدمة الطب العام، والطب النفسي، والاستشارة الصيدلانية، والأكاديمية، والقانونية، وقضايا الإدمان والجرائم الالكترونية بالتعاون مع العمادات المختصة والأمن العام.

وحضر حفل التكريم نواب رئيس الجامعة، وعمداء الكليات، ومدراء المراكز العلمية والدوائر الإدارية، وعدد من المسؤولين في الجامعة.

takreem3om2

takreem3om3

0
0
0
s2smodern

mwayamah

ثمن موظفو جامعة اليرموك جهود إدارة الجامعة في منحهم حقوقهم المالية المتعلقة بمكافأة نهاية الخدمة ممن عملوا وفق نظام المياومة في بداية خدمتهم بالجامعة.

وقال رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي خلال لقائه عددا من الموظفين ممن حصلوا على حقوقهم إن منح عاملي المياومة في الجامعة حقوقهم ودعمهم يعد واجبا من واجبات إدارة الجامعة التي يتحتم عليها القيام بها لتأمين البيئة السليمة لموظفيها مما يمكنهم من بذل العطاء وتقديم كل ما يلزم لدفع مسيرة الجامعة نحو الامام.

وأشار كفافي إلى أن حل هذه الإشكالية جاء من خلال تكاتف جهود المسؤولين والعاملين بالجامعة وأصحاب القرار في المجتمع المحلي والسلطات القضائية مما مكن إدارة اليرموك من منح الحقوق لأصحابها، مؤكدا أن إدارة الجامعة تعتمد سياسة الأبواب المفتوحة وتسعى على الدوام لمد جسور التواصل مع موظفيها.

بدوره شكر النائب راشد الشوحة إدارة الجامعة لتعاونها مع موظفيها  وحرصها على منحهم حقوقهم بموجب القانون، مؤكدا أن تعاون أصحاب القرار والجهات القضائية وإدارة الجامعة وموظفيها يعكس الصورة المثلى للديمقراطية والعمل الجماعي.

من جانبه ألقى معن الطعاني من دائرة اللوازم كلمة نيابة عن زملائه الموظفين الذين استفادوا من تعديل رواتبهم وحصلوا على دمج سنوات الخدمة لفترة المياومة لغايات مكافأة نهاية الخدمة، ثمن فيها جهود كل من ساهم في حل هذه الإشكالية التي كانت عالقة منذ سنوات، والدور الفاعل الذي قامت به إدارة الجامعة الحالية ممثلة برئيسها الدكتور زيدان كفافي، والإدارة السابقة للجامعة وكل من أسهم في حل هذه المسألة من ديوان الرأي والتشريع، والديوان الخاص لتفسير القوانين، والقضاء الأردني النزيه الذي أسهم ، ونواب مدينة اربد، وصحفيي اربد الذين كانوا هم السند الحقيقي أمام الرأي العام.

وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبدالحق، ومديرو دوائر العلاقات العامة والإعلام، الشؤون القانونية، والرئاسة، والخدمات العامة، واللوازم، وعدد من المسؤولين بالجامعة، وصحفيي محافظة اربد.

 

0
0
0
s2smodern

 tadaros1

التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي وفدا من شركة تدارس لمؤسسات التعليم ضم رئيس مجلس إدارتها الدكتور عبد المنعم عواد، والدكتور حسين جداية، حيث تم بحث سبل التعاون بين الجانبين، وإمكانية انشاء جامعة في تركيا وطرح برامج البكالوريوس والدبلوم المشتركة في مختلف التخصصات العلمية.

وأكد كفافي خلال اللقاء حرص اليرموك على توثيق صلاتها مع مختلف المؤسسات التعليمية الدولية، لافتا إلى أن اليرموك ترتبط بالعديد من اتفاقيات التعاون مع عدد من الجامعات والمعاهد التركية، تطرح بموجبها عددا من برامج البكالوريوس المشتركة في مجالات الشريعة والدراسات الإسلامية، معربا عن استعداد اليرموك للتعاون مع الشركة في طرح البرامج الأكاديمية المشتركة في عدد من التخصصات العلمية ذات الاهتمام المشترك بما يجسد فلسفة الجامعة وخططها الرامية للانفتاح على كافة دول العالم.

وأشار إلى أن اليرموك تسعى وبجهود الكفاءات العلمية المتميزة وذوي الخبرة من أعضاء الهيئة التدريسية فيها لتطوير خطط البرامج الأكاديمية التي تطرحها لمختلف الدرجات العلمية بشكل مستمر، واستحداث برامج جديدة نوعية بهدف مواكبة ما يشهده هذا العصر من تطورات متسارعة ويلبي حاجة السوق المحلي والعربي.

بدوره أشاد عواد بالسمعة العلمية المتميزة التي تحظى بها اليرموك على مستوى المنطقة، مشددا حرص الشركة على توثيق التعاون معها والاستفادة ما أمكن من الخبرات والكفاءات العلمية التي تضمها الجامعة، بما يعود بالنفع على الشركة والجامعة على حد سواء، لاسيما في ظل الانفتاح العلمي الكبير الذي تشهده كافة المؤسسات التعليمية في العالم، معربا عن أمله بتأطير التعاون مع الجامعة ضمن اتفاقية تعاون بين الطرفين بعد تقديم مقترح المشروع، والحصول على الموافقات الأولية اللازمة.

وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للشون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبد الحق، وعميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية الدكتور أسامة الفقير، وعدد من المسؤولين في الجامعة.

tadaros2

0
0
0
s2smodern

 takreem shatrang

مندوبة عن رئيس الجامعة، رعت عميدة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتورة أمل نصير حفل تكريم طلبة الجامعة الفائزين ببطولة الجامعات الأردنية للشطرنج التي جرت مؤخرا في جامعة البلقاء التطبيقية، واستمرت يومين، بمشاركة خمس عشرة جامعة حكومية وخاصة، حيث حصد فريق جامعة اليرموك على كؤوس البطولة الأربعة، وعلى مستوى الطاولات فقد حصل الفريق على مراكز الثلاث طاولات الأولى.

وقدمت نصير باسم أسرة الجامعة التهنئة والتبريك للطلبة الفائزين متمنية لهم مزيدا من النجاح والتفوق، مشيرة إلى أن فوز طلبة اليرموك بكؤوس البطولة الأربعة يعد مصدر فخر وإعتزاز لكل فرد في هذه الجامعة، لاسيما وأن لعبة الشطرنج تعد واحدة من أكثر الألعاب التي تعتمد على الدقة والمهارة والذكاء، ودعت الطلبة لمواصلة نجاحهم في الجوانب المنهجية واللامنهجية من حياتهم الجامعية، وأن يحافظوا على سمعة اليرموك المتميزة في كافة المجالات.

بدوره هنأ مدير دائرة النشاط الثقافي والفني في عمادة شؤون الطلبة الدكتور عماد الدين طوالبة الطلبة الفائزين، مشيدا بقدراتهم المتميزة في إدارة هذه اللعبة التي تحتاج لكثير من التركيز والفطنة، مثمنا لهم سعيهم لرفع اسم اليرموك عاليا.

ويذكر أن طلبة اليرموك يحصدون المركز الأول وللسنة الثانية على التوالي في هذه البطولة.

وحضر حفل التكريم مدير دائرة النشاط الرياضي في العمادة حسن العمري، ومدرب الفريق عمر السقار ، وعدد من المسؤولين في العمادة.

 

0
0
0
s2smodern