مركز الاخبار

 7amodeh

حصل الدكتور محمد خلف ذيابات من كلية التربية الرياضية في جامعة اليرموك على جائزة أفضل محاضر رياضي عربي في برامج الاعداد المهني المستدام، وذلك ضمن النتائج التي اعتمدها مجلس جائزة دراسا لعلوم الرياضة في دورتها الخامسة التي جاءت تحت شعار" البرامج الرياضية المستقبلية في التطوير المهني المستدام "، وبمشاركة اكثر من 145 ملف من  13 دولة عربية تنافسوا على فئات الجائزة المختلفة.

وتعبر دراسا من الجوائز الرياضية العربية ذات المصداقية، التي تعتمد على مبدأ ان العلم هو أساس العمل والنجاح، حيث تأتي هذه الجائزة لتكريم المتميزين محليا وعربيا ودوليا مهنيا وعلميا ورياضيا ممن قدموا خدمات او أفكار أو برامج أو إنجازات كانت لها أكبر الأثر في النهوض بمهنة التربية البدنية والرياضة.

ويذكر أن الذيابات حاصل على درجة الدكتوراه في أساليب تدريس التربية الرياضية من جامعة بوخارست الرومانية عام 2008.

0
0
0
s2smodern

 sya7a1031

نظمت كلية السياحة في جامعة اليرموك بالتعاون وإدارة الشرطة السياحية، بالتعاون مع بلدية جرش وغرفة تجارة جرش ورشة عمل بعنوان "الاتجاهات الحديثة في الأمن السياحي"، برعاية أمين عام وزارة السياحة والآثار عيسى قموه.

وهدفت الورشة التي شارك فيها (50) طالبا وطالبة من كلية السياحة إلى زيادة الوعي الأمني لدى الطلبة، وبيان أهمية الأمن للمقصد السياحي والسائح باعتباره عنصر جاذب للسياح، والاستثمارات السياحية.

وأكد قموه على أهمية التعاون بين مختلف الجهات لضمان الامن السياحي بمختلف اطراف، مبينا أن وزارة السياحة لا تألُ جهداً في التشبيك مع كافة المؤسسات الرسمية والخاصة والمجتمع المحلي في سبيل خدمة المنتج السياحي والترويج له عالمياً بكافة الوسائل المتاحة.

بدوره شدد رئيس غرفة تجارة جرش الدكتور "محمد علي" العتوم على أهمية موضوع الامن لقطاع التجارة والأعمال؛ حيث أن انتشار الأمن في المجتمع ينعكس إيجابا على الحركة التجارية، داعيا إلى تكاتف جهود الحكومة وبلدية جرش بربط المدينة القديمة بالحديثة حتى يتسنى للسائح القيام بمختلف الأنشطة السياحية والتسوق.

من جانبه ألقى رئيس اللجنة التحضيرية للورشة الدكتور سالم حراحشة كلمة نيابة عن عميد كلية السياحة والفنادق، أشار فيها إلى النهج التشاركي الذي تتبعه كلية السياحة والفنادق في جامعة اليرموك بانفتاحها على المؤسسات السياحية الرسمية والخاصة والمجتمع المحلي لتعزيز المنتج السياحي، وإغناء تجربة السائح كل ضمن اختصاصه.

واستعرض نشأة الكلية والدور الهام الذي تقوم به في سبيل تخريج نخبة من الطلبة قادرين على القيام بالعمل السياحي والفندقي بكفاءة واقتدار،  مبينا أن قسم السياحة والسفر في الكلية حصل مؤخراً على شهادة جودة التعليم السياحي لتخصص الإدارة السياحية من منظمة السياحة العالمية الأمر الذي كانه له الأثر الكبير في دعم مسيرة التعليم العالي في تخصصات السياحة ورفع مستواه، ووضع جامعة اليرموك ممثلة بكلية السياحة على خارطة التعليم السياحي المميز عالمياً.

وقال إن السياحة لا تعيش بدون أمن؛ فالأمن عنصر أساسي لاستقطاب السياح والاستثمار السياحي، حيث أن استقرار الأردن الآمن يسهم في زيادة تدفق السياح والاستثمارات لهذا البلد، مما يوفر العملات الصعبة، ويحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

كما قدم مدير إدارة الشرطة السياحية العميد محمد المشاقبة ايجازاً عن تاريخ ودور الإدارة في حفظ امن السياح، والمنشآت والمواقع السياحية والاثرية، مؤكداً على الدور التشاركي مع وزارة السياحة والجامعات في تحقيق هذا الهدف، مشيرا إلى استراتيجية الأمن الشامل لكافة القطاعات ومن ضمنها السياحة التي تعتبر على سلم الأولويات لدى الإدارة.

وتضمنت الورشة جلستي عمل، تضمنت الأولى دراسة عن اهمية الامن السياحي كعنصر أساسي من عناصر الجذب السياحي، قدمها الدكتور سالم حراحشة من قسم السياحة والسفر، ونبذة عن دور البلديات بالحفاظ على الامن السياحي مواقع الجذب سياحي، قدمها رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة، فيما تضمنت الجلسة الثانية دراسة عن الامن السياحي من وجهة نظر الدليل السياحي، قدمتها الدكتورة رفاه حداد من جامعة فيلادلفيا، وورقة علمية عن حماية موقع جرش الاثري من التطور العمراني قدمها الدكتور سعد السعد.

كما تضمنت الورشة جولة ميدانية للطلبة والمشاركين الى مركز زوار جرش وتم مشاهدة عرض للجيش الروماني في ميدان سباق الخيل (هيبودروم).

sya7a1032

sya7i1033

0
0
0
s2smodern

 talabeh271

قام رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي بجولة تفقدية لكافة مراكز الاقتراع للاطلاع على سير عملية انتخاب مجلس اتحاد طلبة الجامعة للدورة السابعة والعشرين للعام الجامعي 2018/2019.

وأكد كفافي خلال الجولة على أن هذا اليوم هو عرس ديمقراطي بامتياز في جامعة اليرموك، ويوم يجسد النهج الديمقراطي الأردني الذي أرسى دعائمه جلالة الملك عبدالله الثاني، بما يحقق التطلعات الملكية في بناء جيل من الشباب الواعي القادر على تحمل المسؤولية وقيادة عملية الاصلاح والتغيير الايجابي ودفع عملية التنمية المستدامة إلى الأمام في كافة القطاعات، مشددا على أهمية المشاركة الفاعلة من قبل طلبة الجامعة في عملية الاقتراع بهدف إفراز مجلس يمثلهم أمام إدارة الجامعة، وقادر على نقل تطلعاتهم ومشاكلهم، ويلبي طموحاتهم، لاسيما وأن مجلس اتحاد الطلبة يعد حلقة الوصل بين الجسم الطلابي من جهة وإدارة الجامعة من جهة أخرى.

ودعا الطلبة إلى تجسيد أرقى صور الديمقراطية في هذا اليوم وأن يكونوا نموذجا يحتذى لباقي طلبة الجامعات الأردنية، بما يعكس مستوى وعيهم وادراكهم العالي لأهمية العملية الانتخابية وتقديم مشهد انتخابي مميز، يليق بسمعة جامعة اليرموك ومكانتها العلمية على مستوى المنطقة، مشيدا بالجهود التي بذلتها عمادة شؤون الطلبة بالتنسيق والتعاون مع مختلف كليات ووحدات الجامعة من أجل أن تسير العملية الانتخابية بشكل منظم وميسر وبأقصى درجات النزاهة والشفافية، مشيرا إلى أن مؤسسات المجتمع المدني المتخصصة تشارك ولأول مرة في عملية مراقبة انتخابات مجلس اتحاد الطلبة لدورته 27، بمشاركة 23 مراقبا موزعين على كافة مراكز الاقتراع في مختلف كليات الجامعة.

وشدد كفافي على أن المشاركة في العملية الانتخابية حق لكل طالب، وبهدف تسهيل سير العملية الانتخابية ومنح جميع الطلبة الفرصة لممارسة حقهم الانتخابي، تم الايعاز إلى دائرة القبول والتسجيل والدائرة المالية، بان يكون اصدار وثيقة إثبات الطالب مجانا لهذا اليوم فقط لاستخدامها كإثبات لهوية الطالب مع إبراز بطاقة الأحوال المدنية الخاصة به خلال عملية الاقتراع في حال عدم وجود بطاقته الجامعية، أو عدم وضوح معالم الصورة المثبتة عليها.

من جانبها أشارت عميدة شؤون الطلبة الدكتورة أمل نصير إلى أن عملية الانتخاب شهدت إلى الآن إقبالا كبيراَ عكس اهتمام الطلبة بممارسة حقهم الديمقراطي في اختيار ممثليهم، لافتة إلى أن عدد الأقسام الأكاديمية التي حسمت نتائجها بالتزكية ارتفع إلى (٢٠) قسماً وهي قسم العلوم السياسية، وعلم الاجتماع، واللغات الحديثة، والعلوم الحياتية، وإدارة الاعمال، والعلوم المالية والمصرفية، وهندسة الحاسوب، والفقه وأصوله، وأصول الدين، والموسيقا، ونظم المعلومات الادارية، وصيانة المصادر التراثية، والصحافة، والاذاعة والتلفزيون، واللغة الانجليزية وآدابها، والتسويق، وهندسة الاتصالات، والاقتصاد والمصارف الإسلامية، والأنثروبولوجيا، واللغات السامية والشرقية، في حين لم يترشح أحد عن قسمي الادارة العامة، والآثار.  

وأكدت على الاهتمام الذي توليه اليرموك لمجلس اتحاد الطلبة، وحرصها على تقديم كافة أشكال الدعم لإنجاح عملهم، بما يسهم في إعداد جيل واع ومتعلم وعلى قدر عالٍ من الوعي والمسؤولية، الأمر الذي ينعكس ايجابا على سير العملية التعليمية بالجامعة.

بدورهم أشاد الطلبة بحسن الإعداد الجيد للعملية الانتخابية، والأجواء المريحة التي وفرتها عمادة شؤون الطلبة بهدف إنجاح هذه العملية الديمقراطية.

ورافق كفافي خلال الجولة نائب رئيس الجامعة للكليات العلمية والشؤون المالية الدكتور أحمد العجلوني، ونائب رئيس الجامعة للشون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبد الحق، ومدير دائرة رئاسة الجامعة الدكتور مشهور حمادنة، ومدير الأمن الجامعي مصطفى الشياب، وعدد من المسؤولين في الجامعة.

talabeh272

talabeh273

talabeh 274

talabeh275

0
0
0
s2smodern

 dr zidan

تقدم رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي بالتهنئة بمناسبة يوم المرأة العالمي للعاملات في الجامعة من الأسرتين الأكاديمية والإدارية، وطالبات الجامعة.

وأعرب عن فخر اليرموك واعتزازها باحتضانها مجموعة كبيرة من المتميزات في هيئتها الأكاديمية والادارية اللواتي اثبتن قدرتهن على على الانجاز والعطاء على اختلاف مواقعهم الأكاديمية والإدارية وأسهمن إيجابا في مراحل التطوير التي شهدتها الجامعة في السنوات الأخيرة، لافتا إلى أن عدد الإناث في الجسم الطلابي بالجامعة يفوق عدد الذكور الأمر الذي يعود لتفوقهن وتميزهن العلمي في الثانوية العامة وحصولهن على مقاعد دراسية في مختلف الجامعات الأردنية.

وشدد كفافي على أن المرأة الأردنية أثبتت حضورها المؤثر في كافة مجالات الحياة، وأسهمت بشكل فاعل في تنمية وتطوير مجتمعنا الأردني، ووقفت شامخة أمام جميع التحديات التي واجهتها، مفعمة بالعزيمة والحب والإرادة لتؤدي رسالتها السامية وتكون على قدر من المسؤولية وعند حسن ظن قيادتنا الهاشمية التي آمنت بأهمية دور المرأة وقدرتها على الانجاز، فما كان من جلالة الملك عبد الله الثاني إلا أن يقف داعما من أجل تمكين المرأة الأردنية اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا واطلاق العنان لها للابداع والابتكار والاسهام في عملية التنمية المستدامة التي يشهدها الاردن.

0
0
0
s2smodern

 WATANI ENSAN

التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي وفدا من المركز الوطني لحقوق الانسان ضم كل من المحامين فادي حجازي، وعمر بني مصطفى، وخالد المومني، وعمار الحديد، وعامر العدوان، والاء عطيات، وهيثم الأزرعي، وذلك خلال مشاركتهم في عملية مراقبة انتخابات مجلس اتحاد طلبة الجامعة في دورته 27، بمشاركة 8 مراقبين من المركز و20 طالبا وطالبة من مختلف كليات الجامعة تم تدريبهم من المركز على آلية عملية المراقبة موزعين على كافة مراكز الاقتراع في الجامعة.

وأكد كفافي خلال اللقاء أن مشاركة مؤسسات المجتمع المدني المتخصصة ولأول مرة في مراقبة العملية الانتخابية بالجامعة، تعد تأكيدا لنهج الجامعة في الانفتاح على مختلف مؤسسات المجتمع المدني ومنها المركز الوطني لحقوق الانسان، وأن السماح لمؤسسات المجتمع المدني بمراقبة سير العملية الانتخابية يعكس مدى حرص الجامعة على سير هذه العملية وفق أقصى درجات النزاهة والشفافية، وبما يتيح للمرشحين التأكد من عدم التدخل بسير العملية الانتخابية من أي جهة كانت.

وأعرب عن فخره بمستوى الوعي الذي يعكسه طلبة الجامعة بأهمية العملية الديمقراطية، من خلال اقبالهم على صناديق الاقتراع وانتخاب ممثليهم، مشيدا بجهود المركز في تدريب طلبة الجامعة على آلية عملية المراقبة على الانتخابات وإشراكهم فيها بما يعزز لديهم معاني الانتماء والولاء لوطننا العزيز، وحرصهم على سير العملية الانتخابية بنزاهة.

بدورهم شكر أعضاء الوفد إدارة الجامعة والقائمين على العملية الانتخابية في الجامعة التي سمحت للمركز بمراقبة انتخابات مجلس اتحاد الطلبة، وذلك ضمن فعاليات المركز في مراقبة الانتخابات على مستوى الاردن، لافتين إلى أن الهدف من مراقبة سير العملية الانتخابية في جامعة اليرموك هو لضمان سرية الاقتراع وسلامة العملية الانتخابية وتعزيز منظومة النزاهة والشفافية والعدالة والديمقراطية في كافة مراحل العملية الانتخابية في الجامعة باعتبارها إحدى المؤسسات الوطنية الرائدة .

وحضر اللقاء مدير دائرة رئاسة الجامعة الدكتور مشهور حمادنة.

0
0
0
s2smodern