مركز الاخبار

ebda3i1

مندوبا عن رئيس جامعة اليرموك، رعى نائب الرئيس للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبدالحق حفل تكريم الفائزين في مسابقة الكتابة الإبداعية الأولى، التي نظمها قسم اللغة الإنجليزية وآدابها في كلية الآداب.

وقال عبدالحق إن تنظيم هذا المسابقة من قبل قسم اللغة الإنجليزية وآدابها في اليرموك يعتبر إنجاز متميز من شأنه ان يصقل مهارات الطلبة وقدراتهم في مجال الكتابة الإبداعية باللغة الإنجليزية، مشيرا إلى أن الوقت قد حان لإعادة صياغة رؤية ومهام وأهداف قسم اللغة الإنجليزية ليكون أكثر فاعلية وتأثيرا بالطلبة والمجتمع، على أن يتم تدريس وتعليم اللغة من الجانب العملي كذلك وتضمين هذا الجانب في الخطة التدريسية والمناهج، مما يسهم في تخريج كوكبة من الطلبة القادرين على توظيف مهارات اللغة الإنجليزية في حياتهم العملية، وتوجيه الطلبة على التفكير بطريقة إبداعية ريادية تمكنهم من تحقيق التميز في مجال تخصصهم.

ودعا عبدالحق في حديثه إلى تكاتف جهود أقسام اللغة الإنجليزية واللغة العربية والترجمة لإنشاء مركزا متخصصا للكتابة والترجمة في كلية الآداب ليكون وجهة الطلبة الأولى لتطوير مهاراتهم وقدراتهم في مجال الترجمة والكتابة الإبداعية.

وبدوره أشاد رئيس قسم اللغة الإنجليزية الدكتور لطفي أبو الهيجاء بجهود القائمين على تنظيم هذه المسابقة الإبداعية، مؤكدا سعي القسم الدائم على إدخال كل ما هو جديد في العملية التعليمية مما ينعكس إيجابا على مستوى الطلبة وتجعلهم قادرين على توظيف مختلف مهارات اللغة الإنجليزية في مجال عملهم بعد تخرجهم.

ومن جانبها قالت المشرفة على المسابقة الدكتورة نانسي الدغمي إن أعمال الطلبة المشاركين في المسابقة تعكس مدى التفكير الإبداعي والخيال الحي والتحفيز الذاتي والشغف للكتابة الذي يتمتعون به الأمر الذي يدعو أعضاء الهيئة التدريسية في القسم للفخر والاعتزاز بما يضمه القسم من طاقات شبابية مبدعة ومبتكرة.

وأشارت الدغمي إلى أنه تم تنظيم ست ورش عمل في مجال الكتابة خلال الفصل الحالي، مما تطلب تكاتف جهود الكادر التدريسي في القسم لتلبية الاحتياجات المختلفة للطلبة في مجال الكتابة، لافتة إلى أن 14 طالبا وطالبة تقدموا لهذه المسابقة تم تصفية 9 منهم لخوض المرحلة نهائية منها.

وتألفت لجنة تحكيم المسابقة من الدكتور مالك زريقات،  والدكتور فيصل رواشدة، والمدرسة لينزي ديرستون، حيث تضمنت المسابقة محاور الكتابة الخيالية، والشعر، وشارك فيها كل من الطالبات لميس العلي، وسما البصري، وآية الواكد، وليما الحاتوب، وعليا الطاهات، ونور بني هاني، وماجدة مشاقبة، وغدير أبو خليل، ورانيا أبو بكر.

وأسفرت المسابقة عن فوز الطالبة ماجدة مشاقبة من قسم اللغة الإنجليزية بالمركز الأول عن قصتها القصيرة "A Monochrome Narrative"، فيما فازت الطالبة سما البصري من كلية القانون بالمركز الثاني عن قصتها "Saturday".

وحضر فعاليات الحفل عميد الكلية الدكتور محمد بني دومي، وعميدة شؤون الطلبة الدكتورة أمل نصير، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية وحشد من طلبتها.

ebda3i2

 nancy

 

0
0
0
s2smodern

refa3i12

خلال جلسة مجلس نقابة الفنانين الأردنيين التي عقدت بتاريخ 6/11/2018 تم انتخاب الدكتور محمد خير الرفاعي من قسم الدراما في كلية الفنون الجميلة لمنصب نائب نقيب الفنانين الأردنيين.

ويذكر أن الرفاعي حاصل على درجة الدكتوراه في الفنون الدرامية من جامعة الاسكندرية المصرية عام 2000.

0
0
0
s2smodern

farmacon1

نظمت كلية الصيدلة في جامعة اليرموك نشاطا طلابياً بعنوان "فارماكون"، بحضور عميد الكلية الدكتور ساير العزام، حيث اشتمل النشاط العديد من الفقرات والمسابقات العلمية المفيدة.

 وتضمنت الفعاليات إلقاء محاضرتين، الأولى عن البحث العلمي وأخلاقياته، والثانية ألقتها الدكتورة سمر بقاعين استهدفت فيها الطلبة المتوقع تخرجهم للحديث عن مجالات العمل للصيادلة الخريجين، وكيفية إعداد السيرة الذاتية، والتحضير لمقابلات العمل.

كما تضمن النشاط العديد من المسابقات الهادفة، منها مسابقة الملصقات العلميةRecent advances in pharmaceutical research symposium ) ) تحت إشراف الدكتورة حنين عماوي، حيث تم تقييم هذه الملصقات من قبل لجنة مكونة من عميد الكلية ومجموعة من أعضاء الهيئة التدريسية، وتم تكريم الطلبة الذين قدموا أفضل الملصقات.

farmacon2

farmacorn3

0
0
0
s2smodern

nashat12

بدأت في كلية القانون بجامعة اليرموك فعاليات البرنامج التدريبي لطلبة الكلية التي نظمتها لجنة النشاط الطلابي في الكلية وذلك في قاعة المحاكمات الصورية.

وذكر عميد الكلية الدكتور لافي الدرادكة ان فكرة مناظرة الجلسة الاولى كانت حول استخدام او عدم استخدام المركبات داخل الحرم الجامعي، وقصر الاستخدام على السيارات الخدمية والصحية، وتكونت المناظرة من فريقين، وكل فريق من طالبتين، ورئيس لإدارة  جلسة المناظرة، حيث قدم كل فريق أثناء المناظرة وجهة نظرة حول الموضوع، مع تقديم الادلة والحجج لصحة رأيه، ومن ثم أعطي كل فريق فرصة للرد على ما قدمه الفريق الاخر.

ولفت الدرادكة انه تم التصويت للفرق من قبل الطلبة الحضور وذلك حسب قناعتهم بوجهة نظر كل فريق وفقا للحجج المقدمة.

وحضر الفعالية رئيس لجنة النشاط الطلابي الدكتور محمد بشايره وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية وطلبتها.

 

0
0
0
s2smodern

 ZAMAN MAKAN1

أقيم في منتدى الفكر العربي بعمان حفل إشهار كتاب "زمان ومكان" لمؤلفه الدكتور زيدان كفافي رئيس جامعة اليرموك، بحضور الشريفة نوف بنت ناصر والدكتور خالد العمري رئيس مجلس أمناء الجامعة، ونخبة من الأكاديميين وأساتذة الجامعات الأردنية وعدد من المثقفين.

وتضمن حفل الإشهار عقد ندوة بعنوان "زمان ومكان: سيرة ذاتية تجربة شخصية" ناقشت ما تضمنه الكتاب، وأدارها الدكتور محمد أبو حمور أمين عام المنتدى، وشارك فيها كل من الدكتور عمر الغول من كلية الآثار والانثروبولوجيا، وأحمد الحوراني من دائرة النشاط الثقافي والفني في عمادة شؤون الطلبة بالجامعة.

 وتحدث كفافي خلال الندوة عن تجربته الطويلة في تأليف الكتاب، الذي تضمن جانبين مهمين أولهما مروره بالتفصيل على جميع محطات حياته منذ ولادته في قرية نوبا في الخليل، حتى صدور الإرادة الملكية السامية بتعيينه رئيساً لجامعة اليرموك في الثامن عشر من آذار من العام 2018، والثاني تناول لمعاصرته لتطورات الأحداث التي شهدتها المنطقة العربية منذ ضياع فلسطين في العام 1948 حتى الوقت الحاضر، مؤكداً أنها شواهد حية اعتمد فيها على ذاكرته ومعايشته لجميع تلك الأحداث مؤكداً أن حياة الإنسان لا تنفصل بأي شكل كان عن حياة الوطن الذي يعيش فيه.

  وقال إن كتابة السيرة الذاتية هي توثيق لمرحلة مهمة من تاريخ الوطن تُكتب على لسان صاحبها الذي ينبغي عليه مراعاة الدقة، والموضوعية، والمصداقية، ليكون ناقلاً أميناً، ولتشكل المعلومات الواردة في صفحات مسيرته حقيقة وصورة واقعية للأحداث والتحديات التي مر بها لتكون دافعاً قوياً للأجيال القادمة لمواجهة ظروف الحياة وأعبائها بالعزيمة والإرادة، مشيراً إلى ان كتابة الإنسان لسيرته بنفسه تعطي مصداقية أكبر لقارئها لأنه بهذا العمل يعفي الكثيرين ممن سيكتبون عنه فيشرقون ويغربون ولربما يظلمون صاحبهم فلا يوفونه حقه.

  وخلال تعقيبه على الكتاب قال الدكتور عمر الغول إن الدكتور كفافي قدم في كتابة تجربة ناجحة بكل مقاييس النجاح وأنه بهذا العمل قد وثق لتجربته الشخصية من جانب، وللظروف والأحوال التي مرّت على الأمة العربية من جانب آخر، مستنداً بذلك إلى ذاكرته التي لم تخنه وساعدته في تذكر تلك الاحداث بدقة متناهية محدداً معتمداً بذلك كله على منهج الصدق والطرح الواقعي وعدم التهويل أو المبالغة في مدح نفسه أو تمجيد ذاته.

  وأشارإلى تناول الكتاب لأدق التفاصيل في حياة مؤلفه تشكل سبباً ودافعاً مشوقاً لقراءته، في حين أن تقديمه لتجربته بهذه الطريقة تحمل في طياته الكثير من الفوائد، لا سيما للأجيال القادمة التي تستلهم منها العبرة والحكمة وتربط ماضي بلدها بحاضرها ومستقبلها.

وفي معرض تعقيبه على الكتاب قال أحمد الحوراني إن سيرة الإنسان في مرحلة متقدمة من تاريخ الأوطان لا تعود ملكاً لصاحبها بقدر ما هي ملك وحق للأجيال القادمة التي لم تعايش التجربة كي تطلع على قصص النجاح التي كان أبطالها أولئك الذين قاموا بكتابة سيرتهم إذا ما اعتبرنا أنهم يكتبون تاريخ الوطن على لسان رجاله وسيداته.

 وقال إن "زمان ومكان" جاء شاملاً ودقيقاً في وصفه لجميع المحطات التي عاصرها الدكتور زيدان كفافي الذي يمتاز بعمق تذكره للأحداث وكأنها حدثت للتو، ولم يمضي عليها أياماً وسنوات طوال، بالإضافة إلى تميزه بترابط أحداثه كاملة، حيث يعتبر الكتاب مرجعاً للباحثين والدارسين الراغبين بالتوسع في أبحاثهم ودراساتهم العلمية خاصة فيما يتعلق بالأحداث الجسام التي مرت بها المملكة الأردنية الهاشمية والوطن العربي من خمسينيات القرن الماضي حتى الوقت الحاضر.

 وحضر الحفل نائب رئيس الجامعة للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبد الحق، ونائب رئيس الجامعة للكليات العلمية والشؤون المالية الدكتور أحمد العجلوني ، والدكتور كامل العجلوني، وعدد من العمداء وجمع غفير من أساتذة الجامعات الأردنية والمهتمين بالشأن الثقافي.

 ZAMAN MAKAN2

 

0
0
0
s2smodern