مركز الاخبار

 wakaleh215

التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي، مدير عام وكالة الانباء الأردنية "بترا" الدكتور محمد العمري، وذلك خلال زيارته للجامعة لبحث سبل تعزيز علاقات التعاون القائمة بين الجانبين.

وفي بداية اللقاء أكد كفافي على أهمية الدور الذي تقوم به مختلف الوسائل الإعلامية، مشددا على ضرورة اعداد الكوادر البشرية القادرة على أداء مهامها الإعلامية بمهنية ومصداقية عالية مع ضرورة اقترانها بالانتماء والولاء لهذا الوطن.

وأشاد بالجهود التي تبذلها وكالة الأنباء الأردنية على مختلف الصعد لاسيما باحتضانها عدد كبير من خريجي اليرموك من جهة، وتدريبها لطلبة كلية الاعلام من جهة اخرى، مؤكدا على ضرورة تعزيز التعاون القائم بين الجانبين من خلال تجديد الاتفاقية المبرمة بين الطرفين والتي تعنى بإعداد البرامج التدريبية لطلبة كلية الاعلام وتدريبهم على العمل الصحفي في مختلف أقسام وكالة الأنباء الأردنية، وإسناد بعض المهام الصحفية إليهم دعماً للجانب التدريبي لدى الطلبة ضمن الخطة الدراسية للكلية.

بدوره أشاد العمري بالسمعة العلمية المرموقة لجامعة اليرموك بشكل العام، والمستوى الأكاديمي المتميز لخريجي كلية الإعلام بشكل الخاص والذين أثبتوا قدرتهم وكفاءتهم في مختلف المناصب التي يتقلدونها في الوكالة، والوسائل الإعلامية الاخرى داخل الأردن وخارجه.

وأكد العمري حرص الوكالة على استمرار التعاون مع جامعة اليرموك من خلال تدريب طلبة كلية الإعلام، وإعداد الدورات والورش التدريبية في مجالات العمل الصحفي، داعيا إدارة الجامعة إلى إمكانية دراسة مقترح تخصيص منحة دراسية واحدة في كل عام دراسي لأبناء العاملين في الوكالة.

وحضر اللقاء عميد كلية الإعلام الدكتور علي نجادات، ومستشار رئيس الجامعة للشؤون الإعلامية الدكتور خلف الطاهات، ومدير دائرة الرئاسة الدكتور مشهور حمادنة.

wakaleh2152

0
0
0
s2smodern

 a3lamjaded

قرر مجلس العمداء في جامعة اليرموك في جلسته التي عقدت مؤخرا برئاسة رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي ترقية كل من الدكتور محمد الزبيدي من قسم هندسة الحاسوب، والدكتورة أنجاد محاسنة من قسم الترجمة، والدكتور نعيم العتوم من قسم القانون الخاص، والدكتور عبدالله عبيدات من قسم الفنون التشكيلية إلى رتبة أستاذ مشارك.

وترقية الدكتور حمزة الربابعة من قسم علم النفس الارشادي والتربوي إلى رتبة أستاذ مساعد.

ويذكر أن الزبيدي حاصل على درجة الدكتوراه في علوم الحاسوب من جامعة ولاية أريزونا الأمريكية عام 2012، والمحاسنة حاصلة على درجة الدكتوراه في الترجمة من جامعة بينغامتون الأمريكية عام 2013، والعتوم حاصل على درجة الدكتوراه في القانون الخاص من جامعة توغ الفرنسية عام 2013، والعبيدات حاصل على درجة الدكتوراه في الفن المعاصر من جامعة غرناطة الاسبانية عام 2013، والربابعة حاصل على درجة الدكتوراه في علم النفس التربوي من الجامعة الأردنية عام 2014.

 

 

 

 

0
0
0
s2smodern

3beer16 

أشادت الفنانة الأردنية عبير عيسى  بالتوجه العلمي  لدى القائمين على عمادة كلية الإعلام في جامعة اليرموك لفتح ملف الدراما التلفزيونية الأردنية ليتم تناوله من وجهة نظر البحث العلمي وإخضاعه للتقييم والتحليل للوقوف على الجوانب الايجابية والسلبية وصولا إلى النتائج والتوصيات التي ستسهم برفع سوية هذه الأعمال، جاء ذلك خلال مشاركتها في لجنة مناقشة رسالة ماجستير للباحث هاشم بني عامر والتي جاءت بعنوان:  "القيم الاجتماعية في الدراما التليفزيونية الأردنية في الفترة بين (2011-2017) دراسة تحليلية لثلاث عيّنات عشوائية من المسلسلات الأردنية هي: رعود المزن، وزينه, وتل السنديان"، برئاسة وإشراف الدكتور مخلد الزيودي، وعضوية الدكتورة ناهده مخادمة رئيس قسم الصحافة في الجامعة.

وثمّنت الفنانة عبير عيسى دور المشرف والباحث لاختيارهم موضوع غاية في الأهمية وهو القيم الاجتماعية في الدراما التلفزيونية الأردنية وهذه الرسالة بالضرورة ستفتح آفاق جديدة أمام الباحثين للتعمق أكثر وأكثر في مضامين الأعمال الدرامية سواء كانت محلية، أو عربية أوعالمية من خلال رصد وتحليل هذه المضامين وتأثيرها على الأجيال.

وحول اعتماد  الباحث نظرية "ترتيب أولويات – أجندات" أكدت بصفتها عاملة في مجال الدراما، أن هنالك أجندات متعددة تقف وراء صناعة الدراما،  كون الدراما لا تؤمن بالصدفة بمعنى كل ما يرد من تفاصيل في العمل الدرامي على صعيد الشكل والمضمون ينبغي أن يكون (مبرر ومُسبب ومحتمل الحدوث) من وجهة نظر فنية ونقدية ومنذ نشأة الدراما الأولى خضعت هذه الصناعة لاشتراطات سياسية وعقائدية وغيرها.

وعن تناول الباحث لموضوع تنوع عناصر التنشئة الاجتماعية ومصادرها في المجتمع وتأثيرها على القيم الاجتماعية المُقدمة من خلال المسلسل التلفزيوني باعتباره أكثر هذه الأشكال مشاهدة وتأثير، طالبت الفنانة العيسى أن تضاف الدراما في فقرة منفصلة لتصبح مصدر من مصادر التنشئة الاجتماعية في عصرنا الحديث وان هذا التصنيف للدراما ربما، يُشكّل إضافة جديدة تُحسب لصالح البحث.

وحول عيّنة البحث والحد الزمني لها من العام 2011 – 2017 أشارت أن مرحلة نهاية السبعينيات وحتى بداية التسعينيات شهدت إنتاج كم كبير من الأعمال التلفزيونية وتركّزت على المسلسل البدوي و الريفي بالدرجة الأولى وكان هناك عدد لا بأس به من الأعمال التاريخية والمعاصرة.  

وفي النهاية المناقشة طلبت إلى الباحث إضافة توصية تدعوا إلى ربط صناعة الدراما بشقيها الحكومي والخاص بمراكز الأبحاث والدراسات في الجامعات من اجل توفير دراسات وأبحاث علمية حول المجتمع وقضاياه.

الدكتور مخلد الزيودي رئيس لجنة المناقشة والمشرف الأكاديمي على الرسالة ثمّن دور الفنانة الأردنية عبير عيسى على مشاركتها في لجنة المناقشة بوصفها صاحبة تجربة تطبيقية غنيّة وخبيرة في موضوع الرسالة، لافتا إلى أن تعليمات البحث العلمي في جامعة اليرموك تنصّ على مشاركة الخبراء في مناقشة الرسائل الجامعية وان مشاركة الخبراء نظام معمول به في معظم الجامعات في الأبحاث التطبيقية وغيرها.

0
0
0
s2smodern

 germani1

التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي الملحق الثقافي في السفارة الالمانية في عمان توبياس كاريس، والسكرتير الثاني في الملحقية توماس شايت، حيث تم بحث سبل تعزيز التعاون بين اليرموك والسفارة الالمانية في عمان في مجال تطوير البحث العلمي ودعم الباحثين وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة في مختلف التخصصات الأكاديمية في الجامعة، كما تم خلال اللقاء بحث امكانية اقامة المعرض الدولي المتنقل "عوالم الثقافة" الذي يعنى بالتركيز على الجوانب التربوية في صون التراث الحضاري.

وأكد كفافي خلال اللقاء عمق علاقات التعاون التي تربط اليرموك بمختلف المؤسسات البحثية والأكاديمية الألمانية، معربا عن أمله بفتح آفاق جديدة للتعاون مع السفارة الالمانية في عمان من جهة، ومع المؤسسات التعليمية الألمانية من جهة أخرى، الأمر الذي يسهم في تبادل الخبرات والمعارف والاطلاع على الاساليب الحديثة في التدريس والبحث العلمي والاستفادة من التجارب الناجحة في تطوير العملية التعليمية.

وشدد كفافي على استعداد اليرموك  ممثلة بكلية الآثار لاستضافة معرض "عوالم الثقافة" الذي سيتناول عددا من المواقع التراثية في العالم ومن ضمنها أهم المواقع التراثية في الأردن، لافتا إلى أن كلية الاثار والانثروبولوجيا في الجامعة تحتضن كفاءات مميزة من أعضاء الهيئة التدريسية الذين يحرصون من خلال مشاريعهم العلمية على ترسيخ ثقافة صون التراث الحضاري وحمايته لدى المجتمع، وتسخير معارفهم من اجل دراسة وتحليل وصيانة المواقع الاثرية المختلفة، لا سيما وأن الأردن يزخر بمثل هذه المواقع التي تعد شاهدا على الحضارات الانسانية المتعاقبة على أرضه.

بدوره أوضح كاريس أن السفارة الالمانية اختارت جامعة اليرموك لإقامة معرض "عوالم الثقافة" نظرا لسمعتها العلمية الرائدة ودورها الفاعل في مجال صون التراث الحضاري، مؤكدا حرص السفارة على توطيد صلات التعاون التي تربطها مع جامعة اليرموك، وفتح آفاق جديدة للتعاون بما يسهم في خدمة جامعة اليرموك والارتقاء بها ويحقق الاهداف التنموية والتعليمية للجامعة.

وحضر اللقاء عميد كلية الاثار والانثروبولوجيا الدكتور هاني هياجنة، والدكتورة حنان ملكاوي من جامعة اليرموك، ومدير دائرة العلاقات العامة والاعلام مخلص العبيني.

germani2

0
0
0
s2smodern

 qu2an1

رعى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي حفل تكريم طلبة الجامعة الفائزين بمسابقة حفظ القرآن الكريم التي نظمتها كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة.

وأشاد كفافي بالطلبة حفظة القرآن الكريم الذين واظبوا على تلاوة كتاب الله وتدبره، مؤكدا أهمية المحافظة على تلاوة القرآن الكريم لما فيه من طمأنينة تشد من عزيمة المؤمن وتقوي إيمانه بالله تعالى.

وثمن جهود كلية الشريعة والدراسات الإسلامية وعمادة شؤون الطلبة وحرصهما الدائم على تنظيم المسابقات الخاصة بحفظ القرآن الكريم، وتشجيع الطلبة على الإقبال على قراءة القرآن الكريم لما فيه من خير لهم في شؤون حياتهم كلها.

كما شكر مؤسسات المجتمع المحلي والأفراد الذين دعموا إقامة هذه المسابقات وتكريم الطلبة المشاركين فيها.

بدورها أعربت عميدة شؤون الطلبة الدكتورة أمل نصير عن اعتزازها بالطلبة حفظة القرآن الكريم الذين سعوا إلى حفظ القرآن الكريم كاملا أو بعضا من أجزائه ملتفتين إلى ما ينفعهم في الدنيا والآخرة إلى جانب المحافظة على دراستهم الجامعية.

وأكدت أن العمادة حريصة على تنظيم مسابقة حفظ القرآن الكريم في كل عام دراسي لتشجيع الطلبة إلى على تلاوة كتاب الله وحفظه، وإتاحة المجال أمام أكبر عدد من الطلبة الحافظين للقرآن الكريم للتقدم لهذه المسابقة والحصول على الشهادات والجوائز التي يستحقونها.

من جانبه أكد عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية الدكتور أسامة الفقير أن الكلية تولي جل اهتمامها لتنظيم مسابقات حفظ القرآن الكريم تكريما وتشجيعا للطلبة الذين حافظوا على تلاوة كتاب الله وتدبره، وإتاحة المجال أمامهم للمشاركة في هذه المسابقات لمعرفة قدراتهم والفوز بما يستحقونه من شهادة وتقدير.

وقال بأن القرآن الكريم هو عماد الدين، ولزام على المسلمين المحافظة عليه وتوجيه الطلبة لتلاوته والتفقه في أمور دينهم بما ينفعهم في الدنيا والآخرة.

وبلغ عدد الطلبة الفائزين في المسابقة ثلاث وثلاثين طالب وطالبة من مختلف التخصصات، شاركوا ضمن مستويات المسابقة المختلفة وهي ست مستويات تتدرج من المستوى الأول وهو حفظ القرآن الكريم كاملا إلى المستوى السادس وهو حفظ خمسة أجزاء.

وفي نهاية الحفل الذي حضره نائب رئيس الجامعة للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبدالحق، وعدد من المسؤولين في الجامعة وحشد من الطلبة، سلم كفافي الجوائز والشهادات التقديرية للطلبة الفائزين على النحو الآتي: المستوى الأول (القرآن كاملا) فاز كل من ساجدة العوضي، وحمزة الصيداوي، وصهيب عبود، ومحمد ربابعة، وريم خزعلي، وأفنان حسن، وعبدالرحمن الشرع، ومحمد زاهدي، أما في المستوى الثاني (خمسة وعشرون جزءا) ففاز كل من مؤمن حبوش، وأحمد حافظ، وفاطمة صيداوي، وفي المستوى الثالث (عشرون جزءا) فاز كل من آية دواهدة، وعبدالرحمن عبيدات، وفاز في المستوى الرابع ( خمسة عشر جزءا) كل من نسيبة شتات، ونور رشيد، وخليل الجبالي، ورانيا القواسمي، وشفاء الشياب، أما في المستوى الخامس (عشرة أجزاء) ففاز كل من أفنان سلمان، وخالد أبو الليل، وبتول أبو السمن، ورود محمود، وملاك الخطيب، وفضية بني عيسى، ونسيبة غرايبة، وآلاء درس، وفاز في المستوى السادس (خمسة أجزاء) كل من الطيب جبر، وعائشة بنت زبيدي، ومجد الصمادي، ومحمد بن علوي، وبسمة عطية، وراوية الذيب، وروز الخصاونة، كما كرم الكفافي أعضاء اللجنة التحكيمية، وممثلي الجهات الداعمة للمسابقة.

qu2an2

qu2an3

 qu2an4

0
0
0
s2smodern